شي يلتقي نائب الرئيس البرازيلي

الوقت:2019-05-27 09:38:38المصدر: شبكة شينخوا

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة نائب الرئيس البرازيلي هاميلتون موراو في قاعة الشعب الكبرى في بكين يوم الجمعة.

وطلب شي من موراو نقل تحياته إلى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو وأثنى على الحكومة البرازيلية الجديدة في الالتزام بتطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الدولتين.

وقال شي إن الصين والبرازيل دولتان ناميتان كبيرتان في نصفي الكرة الشرقي والغربي على التوالي، مشيرا إلى أن الدولتين اقتصادان صاعدان كبيران مهمان تجمعهما رغبة التنمية المشتركة وإمكانات نمو ضخمة وكلاهما قوتان كبيرتان في عملية التعددية القطبية العالمية.


ويوافق هذا العام الذكرى الـ45 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والبرازيل.

وقال شي إن العلاقات بين الصين والبرازيل نقطة مهمة في البناء على الإنجازات السابقة لفتح أفق جديد.

وأوضح أنه "يتعين على الجانبين اتخاذ بعضهما البعض فرصة وشريكة في تنميتهما الخاصة واحترام بعضهما البعض والثقة في بعضهما البعض ودعم بعضهما البعض وبناء العلاقات بينهما لتصبح نموذجا للتعاون بين الدول النامية وقوة رئيسية في دفع السلام والتنمية العالميين."

ودعا شي الدولتين إلى تحقيق إسهامات جديدة في بناء نمط جديد من العلاقات الدولية وبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية وكذلك في السلام والاستقرار والازدهار على المستوى العالمي.

وشدد شي على أن الصين تدعم ازدهار وتنمية البرازيل، مضيفا أن التعاون بين الصين والبرازيل مكمل لبعضه البعض، وأن الصين ترحب بالبرازيل للمشاركة في بناء الحزام والطريق ومستعدة لتعزيز التضافر بين خطط التنمية للبلدين لتحقيق التنمية المشتركة.

وذكر أن "التعاون بين الصين والبرازيل يتجه نحو مستقبل أوسع نطاقا."

ونقل موراو تحيات الرئيس بولسونارو وأطيب تمنياته إلى شي وسلم خطابا منه إلى الرئيس شي.

وقال إن الحكومة البرازيلية بقيادة الرئيس بولسونارو تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع الصين وتقدر فكر الحزب الشيوعي الصيني في ممارسة السلطة من أجل الشعب وتثني على الإسهامات الصينية المهمة في النمو الاقتصادي العالمي.

وأضاف أن البرازيل تعد الصين شريكة استراتيجية شاملة جديرة بالثقة وثابتة وموثوقة وتقف مستعده للعمل مع الصين من أجل اتصالات متكررة رفيعة المستوى وتعميق التعاون والصداقة بينهما.

وقال إن "البرازيل على استعداد لدفع التضافر بين مشروعاتها الخاصة بالشراكة الاستثمارية ومبادرة الحزام والطريق، وتوسيع التعاون في مختلف المجالات مثل التجارة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار"، مضيفا أن البرازيل ترحب بالمزيد من الاستثمارات من الصين.

وأعرب عن تقديره لدعم الصين لقمة قادة بريكس التي ستعقد هذا العام في البرازيل، وقال إن البرازيل على استعداد للعمل مع الصين لتعزيز التنسيق والتعاون في الآليات التعددية، من بينها بريكس ومنظمة التجارة العالمية ومجموعة الـ20، لحماية التعددية ونظام التجارة التعددي العالمي.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة