التقى وانغ يي بوزراء عدد من الدول خلال الاجتماع الوزاري لمنظمة شانغهاي للتعاون

الوقت:2019-05-24 12:27:49المصدر: شبكة شينخوا

وزير الخارجية الصيني يلتقي نظيره الأوزبكي

التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي وزير الخارجية الأوزبكي عبد العزيز كميلوف هنا يوم الأربعاء خلال اجتماع لوزراء خارجية منظمة شانغهاي للتعاون.

وأشار وانغ إلى أن العلاقات الصينية-الأوزبكية حققت طفرة تنموية في ظل القيادة الاستراتيجية والدعم من زعيمي البلدين خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح أن الصين تقدر خطة بناءة اقترحها الرئيس الأوزبكي شوكت ميرضيايف خلال منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي في بكين الشهر الماضي، لتعزيز التعاون في البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

وقال وانغ إن الصين على استعداد لتحقيق ترابط بين مبادرة الحزام والطريق واستراتيجية التنمية الوطنية في أوزبكستان، وتعزيز التعاون في مجالات التجارة والزراعة وقدرات الانتاج ومجالات أخرى، وتعزيز العلاقات الثنائية والإسهام في توطيد السلام والتنمية الإقليميين.

وشدد وانغ على أن الصين مستعدة لتعزيز التنسيق مع أوزبكستان بهدف تعزيز دور المنظمة في تدعيم التكامل الاقتصادي الإقليمي، والمعارضة المشتركة للأحادية والحمائية.

من جانبه، قال كميلوف إن الرئيس شوكت ميرضيايف عقد اجتماعا مثمرا مع الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال منتدى الحزام والطريق.

وفي أعقاب ذلك، خصص الجانب الأوزبكي مؤسسات ومسئولين بعينهم لتنفيذ نتائج المنتدى، وتسريع عملية البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

وأشار إلى أن أوزبكستان ملتزمة بصرامة بسياسة "صين واحدة" وتتفهم وتدعم الإجراءات الصينية لمكافحة التطرف في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم.

وأضاف أن أوزبكستان مستعدة لتعزيز التنسيق مع الصين في إطار منظمة شانغهاي للتعاون ومنظمات أخرى من أجل مكافحة "القوى الثلاث" بشكل مشترك: الإرهاب والانفصالية والتطرف، وحماية السلام والاستقرار الإقليميين.


كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن القضية الأفغانية، وتوصلا إلى توافق بشأن ضرورة عمل الأطراف ذات الصلة لتدعيم السلام والمصالحة وتحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان في أسرع وقت ممكن.


وزير الخارجية الصيني يلتقي وزيرة الشؤون الخارجية الهندية


التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي بوزيرة الشؤون الخارجية الهندية سوشما سواراج هنا خلال الاجتماع الوزاري لمنظمة شانغهاي للتعاون يوم الأربعاء.

وفي تهنئته بالختام الناجح للانتخابات العامة في الهند، أكد وانغ على أن الصين تأمل أن تشكل الهند حكومة جديدة في الموعد المقرر، وأن يحقق الجانبان انتقالا سلسا، ومواصلة تنمية العلاقات الثنائية.

وقال وانغ إنه يتعين على الصين والهند الوفاء بالتوافقات المهمة التي توصل إليها زعيما البلدين، والإعداد جيدا لتبادلات رفيعة المستوى خلال المرحلة المقبلة، وبدء آليات الحوار الثنائي في أسرع وقت ممكن، والحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة الحدود، والاحتفال سويا بالذكرى الـ70 لإنشاء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 2020.

وقال وانغ إن الصين، باعتبارها جارة للهند وباكستان، تأمل بإخلاص أن يتمكن الجانبان من استغلال الفرص لتحسين علاقاتهما الدبلوماسية وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

من جانبها قالت سواراج، إن الحكومة الهندية الجديدة ستواصل اعتبار تنمية العلاقات الهندية الصينية أولوية دبلوماسية لها، وستعزز التعاون الثنائي في كل المجالات.

وأوضحت سواراج إن الهند ترغب في العمل مع الصين لتنفيذ التوافقات الرئيسية التي توصل إليها زعيما البلدين، وتعزيز الاتصال والتنسيق والتبادلات بين الأفراد، والحماية المشتركة للسلام في المنطقة الحدودية، من أجل تشجيع تنمية العلاقات الثنائية.

وقالت سواراج أيضا أن بلادها ترغب في تحسين العلاقات الثنائية مع باكستان، وتأمل أن يبذل الجانبان جهودا مشتركة في هذه الغاية .


وزيرا خارجية الصين وباكستان يتعهدان بمكافحة الإرهاب سويا

التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي في عاصمة قيرغيزستان يوم الأربعاء، وتعهد الجانبان بتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب.

وقال وانغ خلال الاجتماع مع قريشي على هامش اجتماع وزراء خارجية منظمة شانغهاي للتعاون، إن الشراكة التعاونية الاستراتيجية بين الصين وباكستان الصالحة لجميع الأحوال، تطورت في سياق البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق.

وأوضح وانغ أنه يتعين على الجانبين تنفيذ التوافقات التي توصل إليها زعيما الدولتين بشكل مشترك، عندما حضر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي في بكين.

وأضاف أنه يتعين على الدولتين تعزيز التبادلات عالية المستوى وتقوية التعاون البراجماتي ودفع العلاقات الثنائية لتحقيق تنمية جديدة مع الأخذ في الاعتبار الوضع العالمي المعقد والمتغير.

وأدان وانغ الهجوم الإرهابي الأخير على فندق (بيرل كونتينينتال) في مدينة جوادر الساحلية في باكستان، قائلا إن الصين تقدر الجهود الباكستانية في مكافحة الإرهاب.

وأوضح أن الصين تعتقد أن باكستان ستعزز أمن وحماية الأفراد الصينيين والمؤسسات الصينية في باكستان مع الحفاظ على التعاون الثنائي.

ومن جانبه، أعرب قريشي عن رغبة بلاده في الاعداد بشكل مشترك للتبادلات عالية المستوى للمرحلة المقبلة وتطبيق نتائج منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي، لتعميق التعاون الثنائي عن طريق تعزيز إنشاء الممر الاقتصادي الصيني - الباكستاني كموضوع رئيسي ودعم العلاقات الثنائية لتحقيق المزيد من النتائج.

وتشارك باكستان نفس الهدف مع الصين في مكافحة الإرهاب والتطرف، حسبما ذكر قريشي.

وقال إن باكستان ستبذل أقصى ما في وسعها لحماية الأفراد والمؤسسات الصينية بالبلاد وتواصل تعزيز العلاقات الثنائية حول مكافحة الإرهاب من خلال إطارات العمل التعددية والحفاظ على المصالح المشتركة لكلا الدولتين وكذلك السلام والاستقرار على المستوى الإقليمي.

وتبادل الجانبان أيضا وجهات النظر حول القضية الأفغانية، واتفقا على تعزيز التواصل والتنسيق والدعم المشترك لتسوية سياسية سريعة للقضية الأفغانية والحفاظ على السلم والاستقرار على الصعيد الإقليمي.



تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة