مسؤولة أممية: الصين شريك "مهم للغاية" لأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي

الوقت:2019-05-24 12:27:49المصدر: شبكة شينخوا

صرحت مسؤولة بارزة بالأمم المتحدة يوم الأربعاء بأن الصين شريك "مهم للغاية" بالنسبة لأمريكا اللاتينية ومنطقة بحر الكاريبي، مع انضمام 19 دولة من هاتين المنطقتين إلى بناء مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين.

وقالت أليسيا بارسينا، السكرتيرة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأمريكا الجنوبية ومنطقة بحر الكاريبي، التابعة للأمم المتحدة، ومقرها في تشيلي، إن الصين تتقدم بوتيرة سريعة للغاية، وسط إنفاق كبير على الاستثمار والتنمية المرتبطين بالابتكار التكنولوجي، وهي قضية رئيسية في نصف الكرة الأرضية الذي نعيش فيه.

ولفتت إلى أن أمريكا اللاتينية يمكنها الاستفادة من مبادرة الحزام والطريق في مجالي الاستثمار والتجارة، مضيفة أن الصين قد ركزت على البنية التحتية، وخاصة فيما يتعلق بالارتباطية، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لهذه المنطقة.

وعند الحديث عن التجارة، نوّهت بارسينا إلى أن الصين شريك وثيق الصلة بأمريكا الجنوبية، مشيرة إلى تشيلي كمثال، حيث تمثل صادراتها إلى الدولة الآسيوية حوالي 30 بالمائة من إجمالي صادراتها.

كما توقّعت أيضا نمو التعاون المالي والتبادلات الشعبية بين الصين والمنطقة في إطار مبادرة الحزام والطريق.

وسلطت بارسينا الضوء على التزام الصين بجعل المبادرة نظيفة وخضراء ومستدامة، وهو "موضوع رئيسي" آخر بالنسبة لأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

ووفقا لبارسينا، تتوقع اللجنة الاقتصادية لأمريكا اللاتينية ومنطقة بحر الكاريبي، نموا اقتصاديا بنسبة 1.3 بالمائة للمنطقة خلال العام الجاري، على الرغم من مرور الاقتصادات بفترة نمو أكثر اعتدالا مما كان يُعتقد سابقا.

كما ألقت الضوء على اجتماع القادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا-الباسيفيك (أبيك)، والذي سيُعقد في تشيلي في نوفمبر المقبل.

واختتمت بارسينا بقولها: "ستكون لحظة جيدة لتحليل وضع التجارة العالمية"، وتدوين ملاحظات بشأن أداء منطقة آسيا-الباسيفيك.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة