الصين والأرجنتين تتطلعان إلى عصر جديد من الشراكة

الوقت:2018-12-04 16:57:36المصدر: شبكة شينخوا

اجتمع الرئيس الصيني شي جين بينغ مع نظيره الأرجنتيني ماوريسيو ماكري يوم الأحد، واتفق الرئيسان على الفتح المشترك لعصر جديد من الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وصل الرئيس شي إلى هنا يوم الخميس لحضور القمة الـ13 لمجموعة العشرين والقيام بزيارة دولة للبلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وقال الرئيس شي إنه وماكري اجتمعا خمس مرات في أقل من ثلاث سنوات، مسجلين رقما قياسيا في تاريخ العلاقات الثنائية، مضيفا أن العلاقات الصينية-الأرجنتينية تشهد اتساعا وعمقا لم يسبق لهما مثيل.

وقال إنه في ظل الظروف الدولية المعقدة والمتغيرة بسرعة يتعين علي البلدين أن يرسما مسار علاقاتهما برؤية أوسع، وأن يعملا معا لفتح عصر جديد من شراكتهما الاستراتيجية الشاملة، وتقديم إسهامات جديدة للسلام والاستقرار والرخاء في كلا البلدين والعالم بأسره.

كما يتعين عليهما دعم بعضهما البعض في القضايا المتعلقة بمصالحهما الأساسية وخياراتهما المستقلة لمسارات التنمية.

وأضاف أن الصين اتخذت إجراءات ملموسة هذا العام لدعم الأرجنتين في الحفاظ علي الاستقرار المالي ومؤمنة بآفاق النمو فيها.

واقترح على الجانبين بتعزيز الاتصال والتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق وتحقيق الربط بين خططهما الإنمائية.

وقال الرئيس شي إنه يتعين علي الجانبين أيضا تعزيز التعاون في مجالات مثل البنية التحتية والزراعة والطاقة والتمويل وتعزيز التبادلات بين الشعبين.

وأضاف أن كلا من الصين والأرجنتين من الدول النامية الرئيسية واقتصادات الأسواق الناشئة ويتعين عليهما العمل معا لدعم التعددية واقتصاد عالمي مفتوح وشامل.

وأبدى استعداد الصين للعمل مع الأرجنتين لتعزيز التنسيق في الأطر متعددة الأطراف، وتعميق التعاون فيما بين بلدان الجنوب، وتمكين المزيد من البلدان النامية من التمتع بفوائد العولمة الاقتصادية، وبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

وتابع الرئيس شي إنه علي الرغم من التحديات الحالية التي تواجه أمريكا اللاتينية، فإن الصين تحدوها ثقة كاملة في آفاق النمو في المنطقة، وستعمل مع الشركاء في المنطقة بما في ذلك الأرجنتين، لتعزيز العلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية من أجل عصر جديد يتسم بالمساواة والمنفعة المتبادلة والابتكار والانفتاح والمنافع الملموسة للشعوب.

وهنأ الرئيس شي أيضا ماكري علي القمة الناجحة لمجموعة العشرين، قائلا إن هذا الحدث كان على قدر كبير من الأهمية لأنه بعث بإشارة قوية بشأن دعم التعددية.

وقال الرئيس شي إن الإجماع الذي تم التوصل إليه في القمة يخدم جهود حماية النظام التجاري متعدد الأطراف، وبناء اقتصاد عالمي مفتوح، ويساعد أيضا في ضخ الثقة والحيوية في السوق العالمية.

وأعرب ماكري عن الترحيب الحار بزيارة الرئيس شي للأرجنتين والامتنان للصين علي مساعدتها ودعمها الطويل لبلاده.

كما هنأ الصين علي إنجازاتها الهائلة في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتخفيف حدة الفقر وغيرها من المجالات بمناسبة الذكرى الـ40 لبدء تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح.

ووصف ماكري الصين بأنها محرك رئيسي يقود الاقتصاد العالمي، قائلا إن تنمية الصين وتحقيق الحلم الصيني لهما أهمية كبرى بالنسبة لتنمية الأرجنتين وأمريكا اللاتينية ويحملان معني عميقا للسلام والاستقرار والرخاء في العالم.

وأكد التزام الأرجنتين بقوة بتعميق شراكتها الاستراتيجية الشاملة مع الصين وتعزيز التعاون في إطار الحزام والطريق.

وقال ماكري إن الأرجنتين والصين عززتا في السنوات الأخيرة الثقة المتبادلة مع التبادلات المتكررة في مختلف المجالات، مؤكدا أن التعاون الثنائي دخل مرحلة جديدة من المنافع المتبادلة والنتائج المربحة للجانبين.

وأشار الرئيس الأرجنتيني إلى مشاركة بلاده الناجحة في معرض الصين الدولي الأول للواردات في شانغهاي، قائلا إن بلاده تتطلع إلى مواصلة استكشاف السوق الصينية.

وأضاف أن الأرجنتين تأمل في التوقيع علي خطة عمل مشتركة للسنوات الخمس القادمة كفرصة لتوسيع التعاون في مجالات مثل الزراعة والتمويل والطيران وبناء البنية التحتية وتعزيز التبادلات في المجالات الثقافية والشعبية مثل السياحة والرياضة.

وأردف أن الأرجنتين ترحب أيضا بتعزيز الشركات الصينية استثماراتها في البلاد.

وأعرب ماكري عن تقديره لدعم الرئيس شي لقمة مجموعة العشرين التي اختتمت لتوها، مضيفا أن ذلك كان أمرا حاسما لنجاح القمة.

وقال إن الأرجنتين مستعدة لإجراء تنسيق وتعاون أوثق مع الصين في الشؤون متعددة الأطراف.

وشهد الزعيمان توقيع خطة عمل مشتركة فضلا عن عدد من وثائق التعاون.

كما أصدر الجانبان إعلانا مشتركا استعرضا فيه تطور العلاقات الثنائية وحددا أولويات التعاون في المستقبل. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة