لجنة تنمية التجارة الخارجية تساعد الشركات الصينية على الخروج

الوقت:2018-01-16 12:15:16المصدر: شبكة الصين بقلم : شمس تشانغ

قال لو بنغ تشي، نائب رئيس اللجنة الصينية لتنمية التجارة الخارجية خلال مؤتمر صحفي عقد يوم الإثنين بالعاصمة بكين، إن اللجنة بذلت خلال السنوات الأخيرة، جهودا كبيرة لتعزيز بناء مكاتبها بالخارج. مشيرا إلى أنه تم افتتاح 10 مكاتب جديدة في الخارج خلال عام 2017، ليرتفع عدد مكاتبها بالخارج إلى 34 مكتبا، لتشكل شبكة عمل تغطي الدول على طول مبادرة "الحزام والطريق".

وتوقع لو أن شبكة المكاتب بالخارج التي تتوافق مع وضع الصين كقوة تجارية رئيسية وقوة استثمارية، ستفي بأهداف اللجنة لبناء منظمة عالمية ممتازة لتعزيز التجارة والاستثمار بحلول عام 2020.

وأوضح لو أن المكاتب بالخارج تعد جزءا هاما من شبكة العمل للجنة الصينية لتنمية التجارة الخارجية، ونافذة وجسرا ومنصة لأعمال اللجنة لتعزيز التجارة والاستثمار، حيث تتمثل مهامها الرئيسية في اقامة وتوطيد الاتصالات التجارية والصناعية بين الصين ودول العالم وتعزز التبادلات التجارية والصناعية بينها، كما تدفع الاتصالات السياسية والتفاهمات والثقة المتبادلة، مما يعزز التعاون العملي بين الشركات الصينية والأجنبية وينمي العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية.

وفي السنوات الأخيرة،عززت اللجنة بناء مكاتبها بالخارج وحسّنت قدراتها على خدمة الشركات في إجراء التعاون الاقتصادي والتجاري لتلبية الاحتياجات الفعلية لتعميق الانفتاح الصيني بشكل مستمر، وتسرّع جهود الشركات الصينية في التعاون والتنافس الدوليين.

وفي عام 2017، أنشأت اللجنة مكاتبها في شيلي وجنوب أفريقيا ومصر وتايلاند وكازاخستان وغيرها من الدول وفقا لمبدأ الاهتمام بالدول المشاركة في مبادرة "الحزام والطريق"، مع الأخذ بعين الاعتبار الشركاء الاقتصاديين والتجاريين الرئيسيين، وإيلاء الأولوية للأسواق الناشئة الهامة، للارتقاء بقدرتها لخدمة مبادرة "الحزام والطريق" وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والآسيان والمناطق الأخرى، لتحقق اللجنة بذلك تغطية لخدماتها في جميع قارات العالم.

وقال لو إن اللجنة بذلت جهودا كبيرة في تحسين وظائف مكاتبها بالخارج وتوسيع أعمالها والارتقاء بفعاليتها وتسريع عملية التوسع في الخارج. مضيفا أن جميع المكاتب بالخارج تعمل على تجميع ونشر المعلومات ذات الصلة بالسياسات الاقتصادية والتجارية والأسواق المحلية استنادا إلى خصائص الاقتصاد والتجارة في الدول والمناطق المتواجدة فيها، والمساعدة على تنظيم الأنشطة الاقتصادية والتجارية والزيارات الجماعية، لمساعدة الشركات الصينية المستثمرة في الخارج على التعرف على الظروف المحلية لإجراء أعمالها وتحقيق توطينها.

وتحمل عدد غير قليل من المكاتب بالخارج المسؤولية باعتبارها رابطة الأعمال التجارية الممثلة للشركات الصينية في الخارج، وعملت على تعزيز الأعمال التجارية والحفاظ على مصالح الشركات.

ومن جانبه، قال فونغ ياو شيانغ، رئيس مكتب تعزيز التجارة والاستثمار التابع للجنة الصينية لتنمية التجارة الخارجية، إن اللجنة عززت أعمال التجارة والاستثمار، خاصة المساعدة على "خروج الشركات الصينية" و"توطين الشركات في الخارج"، حيث ساعدت مكاتب اللجنة بالخارج الشركات الصينية على الاندماج في المجتمعات المحلية والوفاء بواجباتها ومسؤولياتها، مما يحقق التنمية المستدامة للشركات.

وأكد لو بنغ تشي على أن اللجنة ستعمل على تسريع إنشاء مكاتبها بالخارج وعلى نحو شامل وفقا للمتطلبات الصينية من إصلاح نظام العمل الخارجي، وفتح مكاتبها في الدول المجاورة وأفريقيا وأمريكا اللاتينية وغيرها من الأسواق الناشئة الهامة وفقا لمبدأ إيلاء الأولوية للدول المشاركة في مبادرة "الحزام والطريق"، والشركاء الاقتصاديين والتجاريين المهمين للصين، انطلاقا من خدمة السياسات الدبلوماسية ذات الخصائص الصينية ومساعدة الشركات على "الخروج" وحماية مصالحها، والعمل على الارتقاء بقدرتها لمساعدة الشركات للمشاركة في التعاون والتنافس الدوليين.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة