رئيس مجلس الدولة الصيني يحضر اجتماع قادة لانتسانغ - ميكونغ ويزور كمبوديا

الوقت:2018-01-05 14:18:50المصدر: شبكة شينخوا

يحضر رئيس مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) لي كه تشيانغ الاجتماع الثاني لقادة التعاون في نهر لانتسانغ - ميكونغ في بنوم بنه، ويقوم بزيارة رسمية إلى كمبوديا في الفترة من 10 إلى 11 يناير الجاري.

صرح بذلك المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ يوم الخميس.
وذكر قنغ أن رئيس مجلس الدولة سيشارك في اجتماع القادة مع رئيس الوزراء الكمبودي سامديش تيكو هون سن. وخلال الاجتماع سيقوم قادة الصين وكمبوديا ولاوس وميانمار وتايلاند وفيتنام بمراجعة التقدم الذي تحقق من خلال آلية التعاون الإقليمي الفرعي ومناقشة مستقبل التعاون.
وفي إطار الزيارة الرسمية، سيلتقي لي مع ملك كمبوديا نورودوم سيهاموني وسيجري محادثات مع هون سن لتعزيز التعاون الثنائي.
ينبع نهر لانتسانغ من هضبة تشينغهاي-التبت في جنوب غربي الصين. ويطلق عليه نهر ميكونغ حيث يتدفق عبر ميانمار ولاوس وتايلاند وكمبوديا وفيتنام قبل أن يصب في البحر.
وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية التايلاندية يوم الخميس أن تايلاند ستأتي بوثقتي آلية التعاون بين الدول الست على نهر ميكونغ، لتتم المصادقة عليها في الاجتماع الثاني لقادة آلية تعاون لانكانغ-ميكونغ الأربعاء القادم.
والوثيقة الأولى عبارة عن خطة عمل خمسية (2018-2022) لتفعيل مشروعات التعاون والتنمية. والثانية هي إعلان بنوم بنه الذي يؤكد على الارادة السياسية لدول الآلية بشأن التعاون في مختلف المجالات، وذلك وفقا لما أعلنت الوزارة التايلاندية في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي الأول هذا العام.
ووفقا لبيان الوزارة التايلاندية، فإن تايلاند تأمل في دفع التعاون العملي بين دول الالية في إطار مبادرة الحزام والطريق المقترحة من قبل الصين.
وصادقت الحكومة التايلاندية على الوثيقتين يوم الأربعاء. وسيحضر رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان-او-تشا القمة في 10 يناير في بنوم بنه عاصمة كمبوديا.
وأطلقت آلية تعاون لانكانغ-ميكونغ في الصين عام 2015، وعقدت القمة الأولى في سانيا بالصين عام 2016. وخلال القمة الأولى تم تحديد 3 محاور للتعاون: السياسة والأمن، والاقصاد والتنمية المستدامة، والمجتمع والثقافة والتبادلات الشعبية.
وتضم آلية التعاون ست دول هي كمبوديا والصين ولاوس وميانمار وتايلاند وفيتنام.
وحضر وزير الخارجية التايلاندي دون برامودويني الاجتماع الثالث لوزراء خارجية الآلية في مقاطعة يوننان بالصين في ديسمبر.
وخلال الاجتماع، أكدت تايلاند على أنها تولي أهمية كبيرة للآلية مع تحديد تحقيق التنمية المستدامة لمنطقة ميكونغ وتقليص فوارق التنمية بين الدول الأعضاء هدفا رئيسيا، ما يعزز تمتع شعوب المنطقة بحياة أفضل وبالسلام والرخاء.
وأكد بيان الوزارة أن أهداف الآلية تتلائم مع سياسات التنمية الاقتصادية في تايلاند مثل تايلاند 4.0 والارتباطية وتعزيز التنمية في البلدان المجاورة، وكذا بناء مجمع أقوى لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة