تعاون تعليمي بين الصين والعراق في إطار مبادرة "الحزام والطريق"

الوقت:2018-01-04 12:30:45المصدر: شبكة الصين

تعتزم جامعة الصين للبترول ببكين إنشاء مراكز تدريب مشتركة في العراق بالتعاون مع وزارة النفط العراقية وشركات النفط الوطنية العراقية والمعاهد النفطية؛ وذلك استكمالاً وتطويراً للتعاون المستمر في مشاريع المنح الدراسية وتعليم اللغة الصينية والانجليزية واختبارات وشهادات اللغتين المعتمدتين HSK وIELTS مع كبرى الجامعات الوطنية العراقية عبر وزارة التعليم العالي العراقية وفي إطار مبادرة "الحزام والطريق" الصينية. 

وكان الأستاذ أحمد العزاوي، نائب رئيس البعثة في سفارة جمهورية العراق ببكين قد زار مؤخراً الجامعة الصينية للبترول والتقى بمسؤولي مركز التطوير وإدارة الإنترنت والتعليم المستمر بالجامعة. وأكد السيد العزاوي أن خطة الجامعة للتنمية المستمرة في مجال التعليم العالي وجدت ترحيباً حاراً من وزارة النفط العراقية، وستواصل البعثة التنسيق بشأنها بكل حماس.

وشكر السيد جيانغ تشون لي مدير المركز، السفارةَ العراقية على ما قدمته من مساعدة مستمرة دعماً للخطة المذكورة. وعبر عن تقديره أيضا لإدراج اسم الجامعة في دليل "الجامعات الرصينة" التي اعتمدتها مؤخراً وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية.

وقدم السيد وانغ ون تشاو مدير إدارة التدريب الدولي بالجامعة تعريفاً موجزاً عن الجامعة بتركيز على التدريب المهني والخدمات التعليمية المتاحة للمواطنين العراقيين للحصول على فرص منح دراسية في الجامعة.

وجدير بالذكر، أن السيدين جيانغ تشون لي ووانغ ون تشاو وبمشاركة الدكتور ياسر محمود من طرف الجامعة الصينية بحثا مع نائب رئيس البعثة العراقية تفاصيل الشروع في تنفيذ الخطة هذا العام.

وقال السيد العزاوي أن الشعب العراقي يرحب بالجانب الصيني في أي وقت وأن كل من وزارة النفط و وزارة التعليم العالي العراقيتين تعلقان أهمية كبيرة على إنطلاقة مسيرة التعاون مع الجامعة. 

وأضاف أن السفارة تنسق حاليا مع الوزارتين المذكورتين لتسريع تنفيذ خطة التعاون خلال هذا العام. ومع تحسن الوضع الأمني في العراق، يأمل العراقيون في قدوم المزيد من الشركات الصينية للعراق للمشاركة في تعمير البلاد بعد الحرب ومساعدة الشعب العراقي على استعادة البنيات الأساسية اللازمة من أجل  حياة أفضل.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة