تقرير: دول "الحزام والطريق" أصبحت ثاني أكبر تكتل تجاري في العالم

الوقت:2019-05-14 10:43:14المصدر: صحيفة الشعب اليومية أونلاين

أظهر تقرير ((مؤشر التجارة والاستثمار لـ "الحزام والطريق")) الصادر يوم 7 مايو الحالي ببكين، ان نسبة التجارة بين الدول الواقعة على طول "الحزام والطريق" في إجمالي التجارة العالمية قد زادت بشكل كبير، لتصل إلى 13.4% في عام 2017، ويمثل حجمها 65% من حجم التجارة داخل الاتحاد الأوروبي. وقد تم إعداد هذا التقرير بعد التحليل للبيانات فى 41 دولة عينة من عام 2012 إلى عام 2017،والتقييم الشامل والتحليل الكمي لوضع التنمية والاتجاهات المستقبلية للتجارة والاستثمار في الدول الواقعة على طول "الحزام والطريق".

وفي هذا السياق،قال هونغ جون جي،مدير قسم الاقتصاد بجامعة الاقتصاد والتجارة الدولية " تشير التقديرات إلى أن الدول والمناطق الواقعة على طول الحزام والطريق باتت ثاني أكبر تكتل تجاري في العالم من حيث نطاق التجارة البينية، بعد الاتحاد الأوروبي. حيث تشهد ارتفعا في تدفق رأس المال الأجنبي وتزايد فوائد الترابط الذى تسعى إليه مبادرة الحزام والطريق.ومن المتوقع ان تصبح هذه الدول والمناطق نقطة مضيئة جديدة للنمو الاقتصادي والتجاري العالمي في المستقبل".

ولدت مبادرة "الحزام والطريق" في الصين، لكن فرصها وإنجازاتها تعود إلى العالم. إلى حد الآن،قد وقعت 127 دولة و29 منظمة دولية وثائق تعاون مع الصين في إطار المبادرة.فى هذا لصدد،كشف التقرير المذكور انه منذ طرح المبادرة، أصبحت الروابط التجارية بين الدول الواقعة على طول "الحزام والطريق" أوثق فأوثق، وازدادت مشاركة هذه الدول في التجارة العالمية بشكل مطرد،حتى بلغت 55.2% في عام 2017. ومن منظور أنماط التجارة،تعتبر التجارة فى المنتجات الوسيطة الشكل الرئيسي للتجارة بين هذه الدول،حيث بلغت حصتها 61.0% من إجمالي التجارة بينها في عام 2017.

ويبين التقرير أيضا ان إجمالي واردات الصين من المنتجات الوسيطة بلغ 943.12 مليار دولار أمريكي في عام 2017،و302.31 مليار دولار أمريكي منها تم استيرادها من الدول الواقعة على "الحزام والطريق".وقد عزز الطلب الضخم في السوق الصينية نمو التجارة في هذه الدول بشكل كبير.

تحرير: تشي هونغ