السفير الكويتي لدى الصين: الكويت تدعم مبادرة الحزام والطريق التي تتلاقى مع تصورها الاستراتيجي

الوقت:2019-04-28 12:53:54المصدر: شبكة شينخوا

أكد سفير دولة الكويت لدى الصين سميح جوهر حيات يوم الجمعة دعم الكويت الدائم وتأييدها لمبادرة الحزام والطريق التي تتلاقى مع تصورها الاستراتيجي للتحول إلى ممر استرتيجي آمن وملتقى تجاري ضخم ونواة شبكة خطوط حديد عنكبوتية تبدأ من الصين وتنتهي في القدس مرورا بآسيا الوسطى والدول الاستراتيجية.

وقال السفير حيات في تصريحات إلى وكالة أنباء ((شينخوا)) على هامش ترأسه وفد الكويت بالدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي التي انطلقت يوم 25 أبريل في العاصمة الصينية بكين، إن الكويت تعد أول دولة في العالم تبادر بتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون مع الصين في إطار مبادرة الحزام والطريق بعد إعلانها مباشرة في شهر سبتمبر عام 2013.

وأضاف أن "الكويت تولي المنتدى اهتماما كبيرا بمشاركة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ورئيس جهاز تطوير الإقليم الشمالي، وستشهد على هامش المنتدى التوقيع على مذكرتي تفاهم بين حكومتي البلدين الصديقين، الأولى مع بنك التنمية الصيني وتتعلق بالتطوير والبناء والتعاون الاستشاري والثانية مع اتحاد الصين للتخطيط الحضري وتتعلق بتنظيم التخطيط الاستشاري لمشروع مدينة الحرير والجزر الخمس بشمال الكويت".

وأوضح أن المنتدى سيناقش سبل تعزيز التبادلات والتعاون وتحقيق الكسب المشترك وتسوية المشكلات التي تواجه الاقتصاد العالمي والإقليمي، علاوة على ضخ طاقة جديدة لمواصلة تحقيق التنمية المترابطة.

وأعرب عن ثقته الكبيرة بنجاح هذه الدورة في الدفع قدما باتجاه التعاون والتنسيق لإحياء طريق الحرير التاريخي الذي تبرز عظمته في ربطه مجتمعات مختلفة في أديانها وثقافاتها تقبلت بعضها وفتحت كل منها مساحات للأخرى ضمن منظومة واضحة تقوم على التبادلات التجارية والاستثمارية.

وقال "نعمل بجدية واقعية وتوجيه رفيع من القيادة السياسية العليا لترسيخ وتنظيم علاقات الكويت الاستراتيجية المتميزة مع الجانب الصيني كأساس متطور للتكامل الاقتصادي والاستثماري والتجاري والسياسي والثقافي والأكاديمي والأمني وتعزيزه استراتيجيا". 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة