مقالة خاصة: المركز الإعلامي يتحول لخلية نحل لإنجاح الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي

الوقت:2019-04-26 17:16:28المصدر: شبكة شينخوا

تحول المركز الوطني للمؤتمرات بالعاصمة الصينية بكين إلى خلية نحل لإنجاح الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، فيما حظيت خدماته بإعجاب وإشادة الضيوف الأجانب الوافدين لتغطية فعاليات المنتدى.

ويقع داخل المبنى الضخم الكائن بالقرب من الحديقة الأولمبية المركز الإعلامي للمنتدى. وضج المركز الذي فتح أبوابه الأربعاء بالآلاف من الصحفيين والمراسلين وممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الإعلامية المحلية والأجنبية، في مشهد يتناسب مع أهمية الحدث والمبادرة التنموية العالمية الطموحة التي تحمل نتائج الكسب المشترك للجميع.

--تسهيلات وخدمات

ومن أجل تسهيل التغطية الإعلامية للمنتدى، حرص المركز على توفير تطبيق خاص يمكن للضيوف تحميله بسهولة للتعرف على كافة الخدمات المقدمة الداخلية والخارجية، بدءا من وسائل المواصلات المجانية من مقار إقامتهم إلى القاعات الإعلامية متعددة الوسائط الى المطاعم والمناطق الثقافية والترفيهية.

وقال وو تيان، أحد موظفي المركز الإعلامي، لوكالة ((شينخوا))، إن المركز الإعلامي لمنتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي وفر قاعات خاصة للخدمات الإعلامية لجميع وسائل الإعلام مكتوبة أو سمعية أو مرئية، وزود بقاعتين للمؤتمرات الصحفية، وقاعة عمل إعلامي رئيسية ضخمة بمساحة 2200 متر مربع مزودة بأكثر من 546 مقعدا منها 210 مزودة بأجهزة كمبيوتر محمولة بأنظمة تشغيل صينية وإنجليزية.ويتميز كل مقعد بمنفذ للوصول إلى الإنترنت فائق السرعة وعريض النطاق من الجيل الخامس.

صرح وو أنه تم توفير مقصورات إعلامية قابلة للتأجير للشبكات والمنظمات الإعلامية الكبرى ومنطقة للمؤتمرات الصحفية بالإضافة الى خدمات البث الحي عبر الأقمار الصناعية.

وقال وو ان المركز جند نحو 290 متطوعا يعملون على مدار الساعة لتقديم الخدمات للضيوف، مضيفا أن المركز زود أيضا بغرف للصلاة وعيادات طبية وخدمات عامة مثل الخدمات البريدية والاتصالات والبنكية.

الجدير بالذكر أنه تستخدم تقنية التعرف على الوجه على نطاق واسع فى المركز من خزائن حفظ المتعلقات الشخصية الى الدخول والخروج.

--أنشطة تفاعلية

ومن الأمور اللافتة بالمركز المناطق التفاعلية الترفيهية والثقافية. وإلى جانب معرض للصور الفوتوغرافية، تم توفير منطقة ثقافية تفاعلية حول التراث المادي الصيني تتيح للضيوف ممارسة أشكال مختلفة من التراث الثقافي الصيني، من فن الرسم بالفرشاة والنقش على النحت والخزف.

واستعرض معرض الصور الفوتوغرافية التطورات التي شهدتها الصين في المجالات المختلفة علميا وتكنولوجيا وإنشائيا. واحتلت مشاريع مشتركة أنشئت في إطار مبادرة الحزام والطريق جزءا رئيسيا من هذا المحتوى.

ومن صور عن اختراقات علمية وفضائية مثل الأرز الهجين والقرود المستنسخة إلى مطار بكين الدولي الضخم الجديد، يمكن للضيوف أيضا أن يأخذوا لمحة عن مشاريع التعاون المربح في إطار مبادرة الحزام والطريق بين الصين ودول أخرى.

من بين ذلك، أوبرا الجزائر ومحطة طاقة الفحم في بورت قاسم بباكستان ومحطة بيلو مونت في البرازيل للطاقة الكهرومائية وبرج شاهق في دبي بالإمارات وقطار مومباسا - نيروبي بطول 480 كم في شرق أفريقيا، ومشاريع أخرى كثيرة نفذت بالتعاون مع شركات صينية في إطار المبادرة.

واشتمل المركز الإعلامي على منطقة تفاعلية ترفيهية بعدسات تقنية العالم الإفتراضي، تتيح للضيوف زيارة معالم وأماكن مختلفة في الصين، في تجربة أقرب لزيارة تلك الأماكن في الواقع، بما في ذلك المدينة المحرمة والقصر الصيفي في بكين وقصر بوتالا في التبت، وغيرها من الأماكن السياحية الشهيرة في مدن صينية مختلفة مثل شانغهاي وهانغتشو وسوتشو وشيآن.

كما تم توفير بمنطقة لالتقاط الصور الفورية مع معالم بكين والصين عموما، ومطعم كبير يقدم وجبات طعام يومية مجانا لجميع الضيوف المترددين على المركز. والوجبات مخصصة لإرضاء جميع أذواق المشاركين في سواء من الصينيين أو العرب والضيوف الأجانب الآخرين.

--إشادات كبيرة من الضيوف

وقد اجتذبت تلك الأنشطة والخدمات اهتمام الصحفيين والمراسلين الأجانب. وأعرب رؤساء وفود ومراسلون أجانب عن إعجابهم الكبير بالخدمات والتسهيلات المقدمة.

وقال نيتين كوخالي من مؤسسة sniwire الهندية، التي تركز على الشؤون الاستراتيجية والسياسات الدولية، لوكالة ((شينخوا))، إن "الخدمات هنا شاملة ومتنوعة. شاركت في فعاليات خارجية كثيرة، لكنني لم أشهد هذا المستوى العالي من الخدمات".

وأضاف أن "المركز يتمتع بمواصفات عالمية ويقدم خدمات وتسهيلات متميزة".

واجتذبت المناطق الترفيهة والثقافية المزيد من الضيوف الأجانب الذين حرصوا على التقاط الصور والاستمتاع بجولات في المناطق السياحية الصينية بتقنية الواقع الافتراضي. وأكد بول كو، مسؤول علاقات إعلامية في الفلبين، سعادته بتلك التجربة المثيرة، قائلا لوكالة ((شينخوا)):"حقا إنها تجربة رائعة بالنسبة، الأجواء هنا جميلة وهادئة بشكل عام، وطاقم العمل ودود جدا".

ويقدم المركز خدمات لحوالي 4100 إعلامي بينهم 1600 مراسل أجنبي سجلوا لتغطية الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي الذي سيعقد في الفترة 25 إلى 27 أبريل، دون توقف من الساعة السادسة صباحا حتى العاشرة مساء .

ومن المقرر أن تنطلق الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي بحضور 37 رئيس دولة وحكومة وحوالى 5000 ضيف أجنبي من أكثر من 150 دولة وأكثر من 90 منظمة دولي.

وعُقدت الدورة الأولى لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في بكين في مايو 2017.

واقترح الرئيس الصيني شي جين بينغ مبادرة الحزام والطريق عام 2013. وتهدف المبادرة إلى ربط آسيا وأفريقيا وأوروبا وما وراءها بشبكات من التجارة والبنية التحتية. ولكنها مفتوحة لجميع الشركاء، فهي تمتد عبر بلدان ومناطق مختلفة، ومراحل مختلفة من التنمية، وتقاليد تاريخية مختلفة، وثقافات وديانات مختلفة، وعادات وأساليب حياة مختلفة، فهي مبادرة من أجل التنمية السلمية والتعاون الاقتصادي المربح للجميع.

وخلال أكثر من السنوات الخمس الماضية، حظيت مبادرة الحزام والطريق بردود إيجابية من العديد من البلدان والمنظمات الدولية وجذبت انتباه العالم أجمع. وتجاوز حجم التجارة بين الصين والدول الواقعة على طول خطوط المبادرة 6 تريليونات دولار في الفترة من 2013 الى 2018. وخلال السنوات الماضية وقعت الصين 174 مذكرة تعاونية مع 126 دولة و29 منظمة دولية.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة