صحيفة لاوسية: مبادرة الحزام والطريق تعزز العلاقات بين لاوس والصين

الوقت:2019-04-23 16:31:39المصدر: شبكة شينخوا

لقد بلغت الصداقة بين لاوس والصين ارتفاعا جديدا مع التزام البلدين الجارين بمستقبل مشترك، وتسهم مبادرة الحزام والطريق في تعزيز العلاقات اللاوسية-الصينية، وفقا لما نشرته هيئة التحرير في مقال رأي بصحيفة ((فينتيان تايمز)) يوم الاثنين.

وجاء في المقال أنه منذ طرح مبادرة الحزام والطريق عام 2013، تمكن البلدان من بناء علاقات سياسية واقتصادية أوثق. وتساعد المبادرة أيضا لاوس في تطوير الترابط في النقل والتجارة، وهو ما يحقق منافع فعلية للشعب في كلا البلدين.

وخلال السنوات الست الماضية منذ إنشاء مبادرة الحزام والطريق، تبادل الزعماء من لاوس والصين الزيارات، من أجل التشاور السياسي. ونتيجة لذلك، بلغت العلاقات الثنائية ارتفاعا جديدا، وهناك الكثير حاليا يصفون العلاقات بين البلدين بـ"العصر الذهبي".

وبعد الزيارات المنتظمة بين قادة البلدين، وتحقيق التشاور السياسي، اتفق قادة البلدين على تشكيل شراكة تعاونية جديدة، عام 2017، وتحققت رابطة المستقبل المشتركة بين البلدين وأثمرت نتائج للتعاون الاستراتيجي بينهما.

ومن أبرز مشاريع التعاون بين البلدين وأهمها، المشروع الذي اتفق البلدان على تطويره كجزء من مبادرة الحزام والطريق، وهو إنشاء خط السكك الحديدية بين الصين-لاوس، الذي ينطلق من الحدود اللاوسية - الصينية إلى العاصمة اللاوسية.

لقد زار الرئيس اللاوسي بونهانغ فورتشيت مؤخرا أحد مواقع الإنشاء العديدة، ووصف خط السكك الحديدية هذا بالمشروع الحيوي، الذي سيدفع النمو الاقتصادي في لاوس، ويحولها من بلد حبيس بلا منفذ مائي، إلى محور ربط بري.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة