سفير صيني: مبادرة الحزام والطريق تعمق العلاقات الصينية-الروسية

الوقت:2019-04-23 08:49:58المصدر: شبكة شينخوا

قال السفير الصيني لدى روسيا، لي هوي، إن مبادرة الحزام والطريق سهلت مواءمة الإستراتيجيات التنموية بين الصين وروسيا، ورفعت العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.

وصرح بذلك في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) جرت يوم الجمعة قبل زيارة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى الصين لحضور منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي الثاني، المقرر عقده في الفترة من 25 إلى 27 إبريل في بكين.

وقال لي إن مشاركة بوتين في المنتديين الأول والثاني توضح خصوصية العلاقات بين الصين وروسيا.

وأعاد السفير إلى الأذهان أنه في شهر مايو من عام 2015، وقع الرئيس الصيني شي جين بينغ وبوتين إعلانا مشتركا بشأن التعاون في ربط بناء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، مما وضع مخططا جديدا على المستوى الإستراتيجي لتطوير العلاقات الثنائية.

وتهدف مبادرة الحزام والطريق، التي تم اقتراحها في عام 2013، إلى بناء شبكات من التجارة والبنية التحتية تربط آسيا بأوروبا وأفريقيا على مسارات طرق الحرير القديم وخارجها. وتضم المبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ 21.

والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، الذي تأسس في عام 2015، هو تجمع يضم أرمينيا وبيلاروس وقازاقستان وقرغيزستان وروسيا، ويسعى إلى تحسين تدفق السلع والخدمات بين أعضائه.

وأتاحت مبادرة الحزام والطريق المجال بشكل كبير أمام التعاون بين الصين وروسيا. وفي إطار المواءمة بين مبادرة الحزام والطريق والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، فإن الصين وروسيا، مع مزايا اقتصادية تكاملية، تمكنتا من زيادة استغلال إمكاناتهما وشرعتا في إقامة تعاون عملي في مختلف المجالات، وفقا للسفير.

ولفت لي إلى أن حجم التبادل التجاري بين الصين وروسيا تجاوز 100 مليار دولار أمريكي العام الماضي، مسجلا رقما قياسيا جديدا في التاريخ.

وأفاد لي أنه تم تعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والطيران والملاحة الفضائية والبنية التحتية، مضيفا أن التعاون الثنائي في مجال التكنولوجيا الفائقة وتجارة المنتجات الزراعية والتجارة الالكترونية والتمويل أصبح من نقاط النمو الجديدة، وشهد هيكل التجارة الثنائية تحسينا مستمرا.

كما أشار إلى أن مشاريع التعاون العملي التاريخية، وهي خط المسار الشرقي للغاز الطبيعي بين الصين وروسيا، وجسر تونغجيانغ للسكة الحديدية بين الصين وروسيا، وجسر طريق سريع عابر للحدود، سيتم الانتهاء منها هذا العام.

وذكر لي أن مبادرة الحزام والطريق ساعدت البلدين على تسهيل التبادلات الشعبية وتعزيز الآراء العامة من أجل علاقة ثنائية أقوى.

وأوضح لي أن الصين وروسيا حاليا تواجهان مهمة تعزيز التنمية الاقتصادية وتحسين معيشة الشعب وتحقيق النهضة الوطنية، وتتمتعان بمصالح مشتركة هائلة، مضيفا أن البلدين بحاجة إلى اغتنام الفرصة التاريخية واستغلال البناء المشترك للحزام والطريق كفرصة لمواصلة توسيع الاستثمار المباشر في الاتجاهين، وتكثيف التعاون الاقتصادي والتجاري، وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

ولفت لي إلى أن الثقة السياسية المتبادلة القوية هي أهم سمات العلاقات بين الصين وروسيا وأساس العلاقات الثنائية.

ودعا الجانبين إلى الالتزام بروح المعاهدة الصينية الروسية لحسن الجوار، ودعم الصداقة التقليدية، وتعميق الثقة المتبادلة، ومساندة كل منهما الآخر في القضايا التي تتعلق بالمصالح الجوهرية، ورفع الشراكة الإستراتيجية الشاملة للتنسيق بين الصين وروسيا إلى مستوى جديد.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة