مسؤول بجريدة الأهرام: الدول العربية تتطلع إلى الاستفادة من خبرة الصين في إطار الحزام والطريق

الوقت:2019-04-18 17:07:12المصدر: شبكة شينخوا

قال منصور أبو العزم منصور الحدق، رئيس تحرير جريدة الأهرام، لمراسل وكالة أنباء "شينخوا" يوم الثلاثاء على هامش المنتدى الصيني العربي الثاني للإصلاح والتنمية الذي عقد في بلدية شانغهاي، إن الدول العربية تتطلع إلى الاستفادة من تجربة الصين في إطار الحزام والطريق.

وقال ابو العزم إن التعاون بين الصين والدول العربية يسير في اتجاه جيد جدا وفي تزايد مستمر، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين العالم العربي والصين أكثر من 200 مليار دولار في العام الماضي، كما كانت هناك استثمارات كثيرة من الصين في الدول العربية، في حين تستورد الدول العربية الكثير من المنتجات والسلع من الصين.

وعند الحديث عن مبادرة الحزام والطريق التي طرحتها الصين قبل أكثر من 5 سنوات، قال ابو العزم إن روح المبادرة تجسد التسامح والتعايش والكسب المشترك والمصير المشترك، الأمر الذي يعد مهما جدا ليس فقط للتعاون بين العالم العربي والصين، وإنما أيضا لتعاون المجتمع الدولي ككل.

وأضاف أن هناك استثمارات ضخمة في مجال البنية التحتية في العديد من الدول في إطار الحزام والطريق وتساعد العديد من الدول الخارجية بما فيها عدد كبير من الدول العربية.

وقال ابو العزم" نحن نحتاج إلى التعلم من خبرة الصين في كثير من المجالات، على سبيل المثال، البنية التحتية، بما فيها الاتصالات والشوارع والطرق والطرق السريعة."

من جهة أخرى، اعتقد أن ما يجب أن يتعلمه العرب من الصين أولا هو كيفية تدريب العمالة والاستثمار في البشر كما فعلت الصين، وهو الأمر الذي يعد مهما للغاية، ولن يأتي إلا بالتعاون بين الصين والدول العربية.

وأشار ابو العزم إلى أنه في إطار مبادرة الحزام والطريق، تكون هناك العديد من المشروعات الكثيرة بين الصين والدول العربية، فعلى سبيل المثال، هناك مشروعات بين الصين ومصر في قناة السويس ومحافظة بني سويف بالإضافة إلى المناطق الأخرى في العديد من الدول العربية، مضيفا أن "من هنا سوف نكتسب من خلال هذه المشروعات التي تدور في إطار مبادرة الحزام والطريق، الخبرة من الصين ونتعلم منها."

وفي اطار الحديث عن العلاقات الصينية المصرية، قال ابو العزم إن العلاقات بين البلدين تتطور بشكل رائع على مدار السنوات الماضية بفضل التبادل المتكرر للزيارات رفيعة المستوى وتوسع التبادل التجاري بين البلدين.

واعتقد ابو العزم أن النقطة التي يجب أن تولي مصر لها أهمية كبيرة، هي الاستثمار في البشر، قائلا "كيف نتعلم من الصين الاستثمار في البشر، وكيف نجحت الصين في تحويل الفلاحين والمزارعين في الحقول إلى عمال في المصانع."

وأوضح ابو العزم أنه هناك تعاون كبير جدا بين الصين ومصر، بما فيه مشروع إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة لمصر، حيث كان هناك أيضا تعاون في مجال إنشاء قطار سريع من القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال ابوالعزم "نتمنى أن تقوم الصين بتنفيذ هذا المشروع حتى نتعلم منها،" مضيفا أن مصر كانت ثاني دولة في العالم تعرف السكك الحديدية، ولكنها باتت أكثر تخلفا في هذا المجال، وهي تريد الان أن تتعلم من خبرات الصين".

يذكر أن المنتدى الصيني العربي الثاني للإصلاح والتنمية عقد يوم الثلاثاء في بلدية شانغهاي، والذي أقامه مركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية تحت إشراف وزارة الخارجية الصينية.

وحضر المنتدى ما يزيد عن 140 شخصية صينية وأجنبية بينهم قادة سياسيون عرب سابقون ومسؤولون حكوميون ورؤساء أمانة في جامعة الدول العربية، فضلا عن نخبة من الشخصيات الصينية البارزة في الأوساط السياسية والبحثية والتجارية والعلمية والإعلامية. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة