خبيرة أمريكية تتوقع انضمام المزيد من الدول الأوروبية إلى مبادرة الحزام والطريق

الوقت:2019-04-18 17:07:12المصدر: شبكة شينخوا

توقعت خبيرة أمريكية في الشؤون الأووبية يوم الثلاثاء انضمام المزيد من الدول الأوروبية إلى مبادرة الحزام والطريق المقترحة من قبل الصين، داعية إلى تشجيع مثل هذه الإجراءات.

وقالت ليسيلوتي أودغارد، الباحثة البارزة بمعهد هدسون للأبحاث في واشنطن، في ندوة حول علاقة أوروبا بالصين والولايات المتحدة، "أعتقد أن مزيدا من الدول ستنضم إلى مبادرة الحزام والطريق".

وأضافت: " العديد من الدول تريد جذب الاستثمارات الصينية... وهو ما يجب أن نشجعه على ما أعتقد".

وأعربت أودغارد، التي يركز عملها على العلاقات بين الولايات المتحدة والصين وأوروبا، عن تأييدها للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيطاليا والصين بشأن المبادرة، قائلة إن الاتفاق "لا يزال في نطاق الاتفاق العام بين الاتحاد الأوروبي والصين".

وأشارت أودغارد إلى أن الصين قامت بالفعل بمشاريع استثمارية نشطة في أجزاء كثيرة من أوروبا ومن المرجح أن تواصل وجودها هناك.

وشاطرها في الرأي الأمين العام للمجلس الأوروبي للوزراء والسفير الدنماركي السابق لدى الصين جيبي ترانهولم ميكلسون، قائلا في نفس الندوة إن " أوروبا سعيدة للغاية بالتعاون مع الصين بشأن قضايا الترابط".

وأكد الاثنان أن أي اتفاق يتم التوصل إليه بين الصين والدول الأوروبية يجب أن يتوافق مع القواعد الحالية ويجب أن يعكس مصالح جميع الأطراف المعنية.

وتهدف مبادرة الحزام والطريق، التي اقترحتها الصين في عام 2013، إلى تعزيز النمو المشترك وتقاسم المنافع، وتركز على تطوير البنية الأساسية وتيسير التجارة والاستثمار والتبادلات الإنسانية، بهدف تحسين الترابط بين قارات العالم.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة