خبير: على الصين وبولندا المواءمة بين خططهما التنموية بغية تعزيز النمو

الوقت:2019-04-16 20:01:46المصدر: شبكة شينخوا

قال خبير إن الصين وبولندا يمكنهما إيجاد المزيد من الفرص للتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية وخطة التنمية البولندية.

وخلال ندوة بشأن العولمة الاقتصادية والعلاقات بين الصين وبولندا وبين الصين والاتحاد الأوروبي، أشار شيه فو تشان، رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، وتضم مؤسستين بحثيتين متخصصتين في أبحاث وسط وشرق أوروبا، إلى أن الصين وبولندا طورتا علاقة عمل أكثر نشاطا في السنوات الماضية.

وقال شيه إن عام 2019 يوافق الذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، لافتا إلى أن العلاقات بعيدة المدى أفادت الشعبين وأثرت إيجابيا على العالم.

وأضاف "يمكننا الاستفادة بشكل كامل من الذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية لإجراء دراسات مقارنة مشتركة بشأن الإصلاح الاقتصادي في الصين والانتقال الاقتصادي في بولندا، في محاولة للتعلم من بعضنا البعض."

وأشار إلى أنه في خطة التنمية المسؤولة البولندية، يمكن للصين وبولندا استكشاف طرق محددة للعمل معا.

وأُطلقت خطة التنمية البولندية في مايو 2017 بغية إدارة التنمية الخاصة بالبلاد والبحث عن نماذج جديدة للنمو، وفقا لما ذكرته وزارة الشؤون الخارجية البولندية.

وقال "لقد اكتسبت الصين خبرات غنية في مجال البنية التحتية، كما تعد بولندا مركز نقل لأوراسيا. يمكن للصين أن تتبادل الخبرات مع بولندا وأن توطد التعاون معها."

كما أشار شيه إلى أن الصين تعمل مع المؤسسات المالية الدولية مثل البنك الأوروبي للتعمير والتنمية، وتشجع على زيادة الارتباطية في وسط وشرق أوروبا. كما أكد أن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية وصندوق طريق الحرير مفتوحان أيضا أمام بولندا.

وفيما يتعلق بالتعاون العلمي، أكد شيه أن عددا كبيرا من العلماء الموهوبين يقيمون في بولندا، حيث تمتلك البلاد أيضا قاعدة صلبة للبحث وبيئة أعمال مواتية للابتكار، وذلك تماشيا مع الطلب المتزايد على الابتكار بين الشركات الصينية.

ولفت شيه إلى أنه "بالنسبة للتعاون العملي، يمكن للصين وبولندا استكشاف مزايا تكاملية في البحث والتطوير والتطبيق في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وتقديم خدمة فعّالة لآسيا وأوروبا والعالم." 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة