رئيس مجلس الدولة: الصين تعتزم تقوية التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق مع كرواتيا

الوقت:2019-04-11 17:45:11المصدر: شبكة شينخوا

قال رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ يوم الأربعاء إن الصين مستعدة لتعزيز التضافر بين مبادرة الحزام والطريق وإستراتيجيات التنمية في كرواتيا.

صرح لي بذلك خلال محادثاته مع رئيس الوزراء الكرواتي أندريه بلينكوفيتش بالعاصمة الكرواتية زغرب.

وفي معرض إشادته بالصداقة طويلة الأجل بين البلدين، قال لي إن العلاقات الثنائية بين الصين وكرواتيا تحظى بتنمية صحية وسليمة منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضاف لي أن الصين على أهبة الاستعداد للعمل مع كرواتيا من أجل تعزيز التعاون متبادل النفع والمربح للطرفين، والمضي قدما بعلاقة الصداقة على أساس الاحترام المتبادل والمساواة والثقة المتبادلة، حتى يتسنى استكشاف أبعاد جديدة للعلاقات الثنائية والارتقاء بالتعاون الثنائي إلى مستوى جديد.

وحول التعاون العملي، قال لي إن الصين مستعدة لتوسيع حجم التجارة البينية والنهوض بمستوى الاستثمار البيني، وزيادة الواردات من المنتجات التي تتخصص كرواتيا فيها بما يتناسب مع متطلبات السوق الصينية، مضيفا أن الصين مستعدة لتعميق التبادلات الشعبية، ومن بينها في مجالي الثقافة والسياحة.

وتابع لي قائلا "سوف تدعم الصين شركاتها للمشاركة في بناء الموانئ والسكك الحديدية الكرواتية بما يتفق مع مبادئ السوق".

ومن المقرر أن يتفقد رئيس مجلس الدولة غدا الخميس مشروع جسر بيليساك رفقة نظيره الكرواتي، وهو الجسر الذي استُخدمت في بنائه أموال ومعايير الاتحاد الأوروبي، وتعاقدت على تنفيذه إحدى الشركات الصينية عبر مناقصة.

وفي هذا الصدد، قال لي إن "مشروع جسر بيليساك يمثل نموذجا للتعاون الثلاثي بين الصين وكرواتيا والاتحاد الأوروبي، ويحقق المنافع المتبادلة والنتائج التي تعود بالربح على جميع الأطراف".

كما شدد لي على أن آلية تعاون (16+1) لعبت دورا مهما في دعم التعاون بين الصين و16 بلدا في وسط وشرق أوروبا، فضلا عن دعم عملية التكامل الأوروبي.

وأوضح لي أن الصين تثمن جهود كرواتيا في تيسير التعاون في إطار آلية (16+1)، مضيفا أن الصين مستعدة لبذل الجهود المشتركة مع كرواتيا من أجل أن يُكلل اجتماع قادة الصين وبلدان وسط وشرق أوروبا بالنجاح.

تعد هذه أول زيارة يقوم بها رئيس مجلس دولة صيني إلى كراواتيا منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية.

وبدوره، أعرب بلينكوفيتش عن ترحيبه بزيارة لي موضحا أن بلاده مستعدة لتعزيز فهم ثقافة الصين وتاريخها، وتقاسم الفرص التي تتيحها التنمية الصينية، ودعم بناء مبادرة الحزام والطريق، بما يحقق المنفعة للبلدين والشعبين.

وفي معرض إشارته إلى التطور رفيع المستوى للعلاقات الثنائية، قال بلينكوفيتش إن كرواتيا والصين سوف توقعان مجموعة من وثائق التعاون خلال زيارة رئيس مجلس الدولة الصيني لي، الأمر الذي يبرز الإنجازات الأخيرة التي حققها التعاون بين الجانبين.

كما قال رئيس الوزراء الكرواتي إن "جسر بيليساك يحظى بتقدير شديد من جانب الشعب الكرواتي، وتعتبر الصين شريكا مهما لكرواتيا في مجال بناء البنية الأساسية".

وأضاف أن كرواتيا عازمة على تعزيز التعاون مع الصين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية، إلى جانب البنية الأساسية للموانئ.

وبينما أوضح أنه يتطلع إلى المشاركة في رئاسة الاجتماع الثامن لقادة الصين وبلدان وسط وشرق أوروبا، أشاد بلينكوفيتش بالنتائج الإيجابية لاجتماع قادة الصين والاتحاد الأوروبي الحادي والعشرين، مضيفا أن كرواتيا، بوصفها عضوا في الاتحاد الأوروبي، تقف على أهبة الاستعداد للعب دور نشط وبنّاء في توطيد العلاقات الأوروبية - الصينية.

وعقب الاجتماع، شهد لي وبلينكوفيتش توقيع عدة وثائق تعاون في مجالات شملت الاستثمار والسياحة ومراقبة الجودة والرياضة. وأصدر الجانبان بيانا مشتركا بين الحكومتين.

وقبل الاجتماع، أقام بلينكوفيتش حفل استقبال كبيرا على شرف لي بساحة سان مارك.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة