رئيس الوزراء الإيطالي: زيارة شي المقبلة تعزز التعاون الصيني-الإيطالي في إطار مبادرة الحزام والطريق

الوقت:2019-03-22 13:49:22المصدر: شبكة شينخوا

قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي لوسائل إعلام صينية يوم الأربعاء إن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ المقبلة إلى إيطاليا ستعمل على تعزيز فرص تعاون ثنائي أقوى في إطار مبادرة الحزام والطريق.

وأوضح "يعود تراث العلاقة بيننا إلى أزمنة سحيقة، لأن ثقافتي البلدين تمتدان إلى ما قبل ألف أو ألفي عام"، مضيفا أن شي سيكون أول رئيس صيني يزور إيطاليا في عقد من الزمن.

واستطرد "تؤمن إيطاليا بأن علاقتنا طيبة للغاية بالفعل، وأن فرص التعاون ستزداد" بفضل مبادرة الحزام والطريق.

وتابع "الرئيس (الإيطالي) سيرجيو ماتاريلا كان في الصين في 2017، وأود أن أذكِّركم بأننا، في العام المقبل 2020، سنحتفل بالذكرى الـ50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية."

وأوضح أن الزيارة والتوقيع على مذكرة تفاهم بشأن مبادرة الحزام والطريق يمثلان جانبا في إطار العلاقات "القوي للغاية بالفعل".

وخلال زيارته، سيتبادل شي الآراء مع ماتاريلا وكونتي، وغيرهما من القادة السياسيين البارزين في إيطاليا، بشأن آفاق تعميق العلاقات الثنائية. ومن المتوقع قيام ممثلين من البلدين بالتوقيع على مجموعة من الاتفاقيات في قطاعات مختلفة.

وتتركز التكهنات على التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق. وإذا تحقق ذلك، ستصبح إيطاليا أول دولة في مجموعة الـ7 توقع على وثيقة كهذه.

ومبادرة الحزام والطريق مبادرة اقترحتها الصين في 2013، وتشير إلى الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحرية للقرن الـ21. وتهدف إلى بناء شبكة للتجارة والبنية الأساسية تربط آسيا بأوروبا وأفريقيا عبر إحياء الطرق التجارية العتيقة.

وقال كونتي "أعتقد أن تعزيز التعاون بين إيطاليا والصين سيصب في مصلحة البلدين في المقام الأول."

وتابع "ستستفيد دول أخرى منه أيضا، لأن تعزيز التعاون (الصيني - الإيطالي) سيسمح لنا بمواجهة التحديات معا."

وأضاف أن إيطاليا "تفضل الحوار دائما، لأن التحديات العالمية التي تنتظرنا ماكرة للغاية، ما يجعل مواجهة كل طرف لها على حدة - خارج تعددية فعالة - أمرا غير ممكن."

وأوضح أن التبادلات التجارية والاقتصادية الشاملة بين إيطاليا والصين كثيفة بالفعل، وربما تنمو بشكل أكبر من منظور المصلحة المتبادلة، متابعا بقوله "في رأيي لا يزال باستطاعتنا تعزيز ذلك، لأنه من الواضح أن الصين تمثل اقتصادا هائلا يوفر فرصا عظيمة، ويشمل ذلك الشركات الإيطالية."

وذكر كونتي أيضا عدة قطاعات من الممكن أن يعزز البلدان العمل فيها، مثل السياحة والزراعة والحضرنة المستدامة والطيران والنقل والبنية الأساسية والابتكار التكنولوجي.

ويرى كونتي أن زيارة الزعيم الصيني المقبلة ستعزز العلاقات الثنائية بما يحقق كل الإمكانات.

وتابع "أعتقد أن زيارة شي ستلعب دورا مهما للغاية، بما يمنح علاقاتنا قوة دافعة أكبر."

وأردف "نحن ننتظره بمشاعر ود وصداقة كبيرة وحماسة عظيمة."

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة