مقالة خاصة: شركة "تبيا" الصينية تشارك في إنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية بالعالم جنوب مصر

الوقت:2019-03-22 13:49:22المصدر: شبكة شينخوا

أشرفت شركة "تبيا" الصينية للطاقة المتجددة والتي تشارك في إنشاء محطة "بنبان" للطاقة الشمسية، جنوب مصر، أكبر محطة للطاقة الشمسية بالعالم، على الانتهاء من تنفيذ التزاماتها بالمشروع الضخم.

ويهدف مجمع بنبان للطاقة الشمسية بمحافظة أسوان، إلى توليد حوالي 2 جيجا بايت من الطاقة الشمسية، من خلال ما مجموعه 40 محطة لتوليد الطاقة.

وقال قو هو تشن مدير إدارة الهندسة بقسم الهندسة الدولية للطاقة الجديدة بشركة تبيا TBEA الصينية للطاقة المتجددة، إن الشركة انتهت من تنفيذ ثلاث محطات للطاقة الشمسية في مجمع بنبان للطاقة الشمسية في محافظة أسوان بجنوب مصر.

وأضاف قو لوكالة أنباء (شينخوا) أن المحطات الثلاث التي يبلغ إنتاجها 186 ميجاوات، هي جزء من مجمع بنبان للطاقة الشمسية والذي يعتبر الأكبر في العالم.

وأوضح أن المشروع الذي تنفذه شركة "تبيا" يتكون من ثلاثة مشاريع فرعية، تبلغ طاقة كل منها حوالي 62 ميجاوات، بقدرة إجمالية تبلغ 186 ميجاوات.

وأشار مسئول الشركة إلى أن إجمالي عدد المكونات المستخدمة في المشاريع يبلغ حوالي 600 ألف قطعة.

وتعتبر شركة "تبيا" الصينية شركة عالمية رائدة في مجال توفير خدمات الطاقة الخضراء والطاقة الذكية، ولها أعمال في أكثر من 20 دولة، وتكرس جهودها لتحقيق التنمية المستدامة للمجتمع البشري باستخدام الطاقة الذكية والفعالة والخضراء.

ولفت قو إلى أن مصر غنية جدا بموارد الطاقة الشمسية المناسبة لتطوير صناعات الطاقة الجديدة، مضيفا أن توليد الطاقة الكهربائية الضوئية مرتفعة الكفاءة.

ونوه إلى أنه كان هناك حوالي 1500 عامل مصري في مواقع العمل في وقت ذروة تنفيذ المشروع، من بينهم حوالي 1300 شخص من أسوان، والباقي من محافظات مصرية عدة.

وتابع قائلا "وفقا لحساباتنا، فقد ساعدنا في إضافة نحو خمسة آلاف وظيفة على الأقل خلال عملية التنفيذ".

والمشاريع الثلاثة، التي بدأت شركة "تبيا" في بنائها قبل عام، مملوكة لشركة تطوير مشاريع الطاقة المتجددة الإسبانية (Acciona) والشركة السعودية للاستثمار (Swicorp) باستثمارات بلغت نحو 180 مليون دولار أمريكي.

ومن جانبه، قال راوي كوما، أحد مهندسي الشركة الأسبانية، إن اثنين من المشروعات الثلاثة بدأت بالفعل في بيع الطاقة للشركة المصرية لنقل الكهرباء، بموجب عقد مدته 25 عاما.

وأضاف أن المشروع الثالث سيدخل مرحلة الاتصال الشبكة بكامل طاقته خلال أسابيع تقريبا.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من مجمع الطاقة الشمسية الضخم بالكامل في منتصف عام 2019.

ويتم تمويل مجمع بنبان للطاقة الشمسية جنوب، الذي يقع على بعد 650 كم جنوب القاهرة، من قبل عدد من مؤسسات التمويل الدولية والبنوك العالمية، بما في ذلك البنك الدولي، وبنك الاستثمار في البنية التحتية الآسيوية، والبنك الصناعي والتجاري الصيني.

وسيساعد المجمع الذي أقيم على 37 كم مربع مصرعلى زيادة استخدامها للطاقة المتجددة إلى 22 بالمائة من إجمالي استخدامات الطاقة المحلية بحلول عام 2020.

وبحسب التقديرات، فإن المشروع سيساعد في تقليل الانبعاثات الغازية عالميا من خلال خفض أكثر من نصف مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

بدوره، قال المهندس إسلام عبدالرحيم مهندس بالموقع، إن شركة "تبيا" بدأت العمل بمشروع "بنبان" في يناير 2018، مشيرا إلى أن كل مشروع من المشروعات الثلاثة مقام على مساحة 560 مترا في 1500 متر.

وأضاف عبدالرحيم لوكالة أنباء (شينخوا) أن كل الخلايا الشمسية المستخدمة بالمشروع صينية الصنع.

وأعرب عن تطلعه بأن يتم التعاون مع الصين في مجال تصنيع هذه الخلايا الشمسية بمصر، وأن تسلك الحكومة المصرية هذا الاتجاه خاصة أنها مسألة ليست صعبة إذا تم التعاون مع الصين في هذا المجال.

وشدد على الاستفادة الكبيرة والخبرات التي حصل عليها المصريون خلال مشاركتهم بالمشروع، خاصة وأن هذا المشروع هو الأول من نوعه بهذه الضخامة يتم تنفيذه بمصر.

وأردف قائلا "كل المهندسين والعمال الذين شاركوا بالمشروع حصلوا على خبرة كبيرة جدا في مجال الطاقة الشمسية، وأصبح لديهم الكفاء والخبرة للعمل في أي مشروع سواء بداخل مصر أو خارجها".

وتابع "هناك أشياء كانت أول مرة نتعامل معها ونعرفها خلال عملنا بالمشروع بمراحله المختلفة، واجهتنا مشاكل كثيرة ومع الوقت والخبرة المكتسبة عرفنا كيف نتجاوز هذه المشاكل".

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة