وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي: التعاون بين إسرائيل والصين يتمتع بإمكانات كبيرة

الوقت:2019-03-19 16:02:06المصدر: شبكة شينخوا

قال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي لوكالة أنباء (شينخوا) في مقابلة حديثة إن إمكانات التعاون المربح للطرفين بين الصين وإسرائيل ضخمة وستصبح فعالة بشكل أكبر في المستقبل.

وأشار إلى أنه "يمكننا التعلم منكم ويمكنكم التعلم منا. وكون إسرائيل أمة صاعدة وكون الصين دولة رائدة في النمو والاقتصاد يجعل هذه الارتباطية قوية جدا."

وبحسب هنغبي، يستكشف الجانبان بشكل فعال العديد من أبعاد ومجالات التعاون، وخاصة منذ إقامة الشراكة الشاملة الابتكارية بين البلدين في مارس 2017.

وذكر أن إسرائيل سعيدة لزيادة تجارتها مع الصين التي أصبحت ثاني أكبر شريك تجاري لإسرائيل في العالم.

وقال إن "هذا نجاح مذهل وفي مرحلته الأولى فقط"، مضيفا أن إسهامات الصين في فتح سوقها بشكل أكبر ستسهم كثيرا في هذه العملية.

وبلغت التجارة الثنائية بين الصين وإسرائيل نحو 14 مليار دولار أمريكي في 2018، بحسب أرقام صادرة عن السفارة الصينية في إسرائيل.

وقال هنغبي إن انفتاح الصين "تطور كبير" جعل منها اقتصادا رائدا في العالم فيما يتعلق بالنمو وساعد العالم أيضا.

وأضاف أن العالم أجمع، بما فيه إسرائيل، "يراقب الصين عن كثب ومعجب جدا بالإنجازات العظيمة والنمو المذهل للصين في العقود الأخيرة."

وذكر هنغبي أن مئات الملايين من الشعب الصيني استفادت من النمو الاقتصادي وكذلك الخدمات الجديدة في التعليم والصحة.

وعندما تحدث عن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين، قال إنه متأثر جدا بمنتدى الحزام والطريق الأول للتعاون الدولي الذي عقد في بكين في مايو 2017، عندما ترأس وفد إسرائيل إلى هذا الحدث.

وصرح بأن العديد من قادة العالم شاركوا في المنتدى للتأكد من إسهامهم في التفكير والعصف الذهني والإسهام في الوحدة العالمية.

ورغم أنه لن يستطيع حضور المنتدى الثاني للحزام والطريق المقرر عقده في بكين الشهر المقبل، إلا أن هنغبي متأكد من نجاح هذا المنتدى مثلما نجح الأول.

وأضاف أن وفدا إسرائيليا سيحضر المنتدى الثاني.

وقال إننا "سنستغل هذا الاجتماع الثاني لخلق المزيد والمزيد من فرص التعاون والتأكيد على أن إسرائيل ستكون حريصة على المشاركة في أي حدث له صلة بقيمتنا المضافة."

وذكر أن مبادرة الحزام والطريق تدفع بالفعل اقتصاد العديد من الدول، بينما يأمل أن يرى المزيد والمزيد من الشركات الصينية في السوق الإسرائيلية.

وبما أن هنغبي هو وزير التعاون الإقليمي، فإن مسئوليته هي البحث عن المزيد من المجالات التي يمكن لإسرائيل العمل مع الدول الأخرى من خلالها.

وأضاف أن "المستقبل هو العمل معا، وهذه هي الفكرة الحقيقية وراء ارتباطية مبادرة الحزام والطريق."

وقال إنه واثق من أن المزيد والمزيد من الشركات الإسرائيلية والصينية ستجد مجالات مشتركة للعمل. "أنا متفائل بالمستقبل." 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة