وزير الخارجية الصيني يلتقي وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية في بكين

الوقت:2019-02-22 09:49:53المصدر: شبكة شينخوا

التقى وانغ يي عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني يوم الخميس مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير في بكين.

وفي إشادته بالتنمية السريعة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، قال وانغ إن العلاقات بين الصين والسعودية تتسم بالاحترام المتبادل والتفاهم المتبادل والدعم المتبادل.

وقال وانغ، إن الوضع الدولي تسوده حاليا حالة من الشكوك، داعيا الجانبين إلى العمل سويا من أجل ضخ المزيد من الزخم الإيجابي والاستقرار في الوضعين الدولي والإقليمي.


وتابع قائلا إن الصين مستعدة لتعزيز التعاون في مجال التكنولوجيا الفائقة مع الجانب السعودي وأن يقود الجانبان سويا الثورة الصناعية الرابعة، وأضاف أنه يؤمن بأن السعودية ستواصل توفير بيئة سوق عادلة أمام الشركات الصينية.


وأضاف وانغ أن كلا من الصين والسعودية تواجه مخاطر الإرهاب والتطرف، ويتعين على الجانبين تعزيز التعاون من أجل الحماية المشتركة لأمن وأستقرار البلدين والمنطقة.

وفي وصفه للعلاقات الثنائية بأنها "مستقرة وقوية للغاية" مع تطور سريع خلال السنوات الأخيرة، قال الجبير إن الجانب السعودي يعتبر الصين شريكا استراتيجيا على المدي الطويل ويتطلع إلى علاقات أوثق في السياسة والاقتصاد والأمن ومجالات أخرى.

وقال الجبير، إن الجانب السعودي يتفهم ويدعم الصين تماما في جهودها لحماية الأمن والاستقرار على الصعيد الوطني ويعارض أي تدخل في شؤون الصين الداخلية.

اتفقت الصين والسعودية يوم الخميس على زيادة تعزيز التعاون المالي فيما بينهما.

ووفقا لاجتماع للجنة مالية فرعية منبثقة عن اللجنة عالية المستوى لتنسيق التعاون الثنائي، فإن البلدين سيعززان الاتصالات والتنسيق في مجال السياسات الكلية، مع تحسين التضافر بين مبادرة الحزام والطريق ورؤية السعودية 2030، من خلال القطاع المالي وتشجيع النمو الشامل والتنمية المستدامة في كلا البلدين.

وخلال اجتماع الخميس، الذي ترأسه بشكل مشترك نائبة وزير المالية الصيني تسو جيا يي، ونظيرها السعودي حمد البازعي، اتفق الجانبان على دعم التعددية، وتوطيد التواصل حول السياسات والدعم في إطار الآليات متعددة الأطرف والتعاون من أجل تعزيز فاعلية الآليات متعددة الأطراف.

كما سيدعم البلدان إصلاح البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وسيدعمان المؤسسات التنموية الجديدة متعددة الأطراف مثل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية من أجل القيام بالمزيد من الأدوار الفاعلة.

كما سيدعم الجانبان أيضا التبادل بالعملات المحلية وإصدار السندات بين الجانبين إضافة لتشجيع المؤسسات المالية لكلا البلدين على توسيع أعمالها في أٍسواق الطرف الآخر.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة