وزير الخارجية الصيني: العلاقات بين الصين والاتحاد الإفريقي "في أفضل أحوالها على الإطلاق"

الوقت:2019-01-08 08:06:42المصدر: شبكة شينخوا

قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الجمعة إن العلاقات بين الصين والاتحاد الإفريقي "في أفضل أحوالها على الإطلاق".

صرح بذلك وانغ خلال محادثاته مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقى محمد في مقر الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ولدى إشارته إلى الاتحاد الإفريقي كنموذج للوحدة والاعتماد على الذات والتكامل في إفريقيا، قال وانغ إنه ينبغي على الجانبين تعزيز تنفيذ النتائج التي تم تحقيقها في قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي (فوكاك) والتركيز على المجالات الأربعة للتخطيط الشامل للتعاون الصيني الإفريقي وهي السلم، والأمن، والصحة، والتنسيق في الشؤون الدولية.

وحول إقامة شراكة إستراتيجية أقوى بين الصين والاتحاد الإفريقي، قال وانغ إن تنمية الصين ينبغي أن تفيد الدول النامية أولا، وخاصة الدول الإفريقية.

وذكر وانغ أن الصين ترغب في تحقيق التكامل بين مبادرات التنمية الصينية والأولويات والمشاريع الإفريقية، ولاسيما في العمل بشكل مشترك على تنفيذ مبادرة الحزام والطريق وأجندة الاتحاد الإفريقي لعام 2063.

وأكد وانغ مجددا أن السلم والاستقرار هما أكثر الاحتياجات إلحاحا بالنسبة للقارة الأفريقية، قائلا إن بلاده تدعم الاتحاد الذي يضم 55 دولة في لعب دوره الرائد والتنسيقي في هذا المجال.

وأضاف أن "الصين ستساعد في حدود قدرتها إفريقيا على تحسين قدراتها المستقلة على حفظ السلم وتتبع حقا طريق الأفارقة الخاص في الحفاظ على السلم والاستقرار في القارة الإفريقية".

وأعرب وانغ أيضا عن رغبة الصين في التعاون بشكل وثيق مع الاتحاد الإفريقي، والحفاظ على نظام تجاري حرة ومتعدد الأطراف يقوم على القواعد، وحماية المصالح المشتركة للصين وإفريقيا والدول النامية.

من جانبه، قال فقى إن زيارة وانغ لمقر الاتحاد الإفريقي فى بداية العام الجديد تظهر بوضوح العلاقة الإستراتيجية رفيعة المستوى بين الاتحاد الإفريقي والصين.

وأضاف فقى أن العلاقات بين إفريقيا والصين متحدة وودية، ومتينة وقوية، ومتبادلة المنفعة.

وذكر فقى أن الاتحاد الإفريقي يقدر دعم الصين القيم ومساعدتها في تطوير البنية التحتية وتعزيز قدرات حفظ السلام المستقلة في القارة الإفريقية.

ولدى إشارته إلى أن تعاون الصين مع أفريقيا وضع نموذجا للشركاء الدوليين للتعاون مع أفريقيا، هنأ فقى الصين مرة أخرى على استضافتها الناجحة لقمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي (فوكاك).

وأكد مجددا التزام الاتحاد الإفريقي بالحفاظ على اتصال وثيق مع الصين والعمل بجدية على تنفيذ المبادرات الثماني الكبرى التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ لتعزيز شراكة التعاون الإستراتيجية الشاملة بين إفريقيا والصين.

وقال فقى إن الاتحاد الإفريقي يرغب في مواصلة تقوية التنسيق الإستراتيجي مع الصين، والعمل معا على حماية التعددية والحفاظ على القواعد الدولية.

وعقب محادثاتهما، حضر وانغ وفقى حفل تسليم مشروع مركز الاتحاد الإفريقي للخدمة المتكاملة الذي قامت الصين ببنائه. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة