لصين تحتفل بالذكرى الأربعين لانطلاق عملية الإصلاح والانفتاح بعزيمة أكبر

الوقت:2018-12-19 17:22:23المصدر: شبكة شينخوا بقلم : 曹家宁

نظمت الصين اجتماعا كبيرا اليوم الثلاثاء للاحتفال بالذكرى الـ40 لبدء سياسة الإصلاح والانفتاح، التي تمثل ثورة عظيمة غيرت مصير الأمة الصينية وأثّرت في العالم أيضا.

وفي كلمته أمام الاجتماع، وصف الرئيس الصيني شي جين بينغ الإصلاح والانفتاح "بالصحوة الكبرى" للحزب الشيوعي الصيني.

وقال شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، "أنجز الشيوعيون الصينيون أكثر التحولات الاجتماعية عمقا وعظمة في تاريخ الصين وهيأوا الظروف السياسية الأساسية ووضعوا الأساس المؤسسي لكل التنمية والتقدم في الصين الآن."

وترأس الاجتماع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ في قاعة الشعب الكبرى ببكين.

بدأ الاحتفال بوقوف جميع الحضور لترديد النشيد الوطني الصيني.

وقرأ وانغ هو نينغ، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، قرارا لتكريم الأشخاص الذين قدموا إسهامات عظيمة لمسيرة الإصلاح والانفتاح.

والمكرمون 100 صيني و10 أجانب. وقدم القادة الصينيون الميداليات للحاضرين خلال الحدث.

قفزة كمية

وواصفا الإصلاح والانفتاح بالثورة الكبيرة في تاريخ الشعب الصيني والأمة الصينية، قال شي إن قفزة كمية تحققت في قضية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

وأشاد شي بميلاد الحزب الشيوعي الصيني وتأسيس جمهورية الصين الشعبية والسعي للإصلاح والانفتاح والاشتراكية ذات الخصائص الصينية، ووصفها بانها "معالم رئيسية" في الطريق نحو الاحياء الوطني في العصر الحديث.

وأضاف شي "ما حققناه خلال الأربعين عاما الماضية لم يكن حظا مفاجئا ولم يتصدق به الآخرون. بل جاء ثمرة للعمل الشاق والحكمة والشجاعة لدى كل أعضاء الحزب وأفراد جميع المجموعات القومية في الصين."

وعلى مدار أربعين عاما، انتشلت الصين 740 مليون شخص من الفقر. وأقامت البلاد أكبر نظام للضمان الاجتماعي في العالم، حيث يغطي نظام معاش الشيخوخة الأساسي أكثر من 900 مليون شخص كما يغطي التأمين الصحي أكثر من 1.3 مليار شخص.

وارتفع نصيب الصين من إجمالي الناتج المحلي العالمي من 1.8 بالمئة إلى 15.2 بالمئة، ما يمثل أكثر من 30 بالمئة من النمو العالمي لسنوات.

وقال شي "الروح العظيمة للإصلاح والانفتاح أثرت بدرجة كبيرة شخصيتنا الوطنية وأصبحت أكثر سمة مميزة للشعب الصيني في العصر الحديث."

ويقول داون ناكاجاوا، نائب الرئيس التنفيذي لمعهد برجرين ومقره لوس أنجليس، إن الإصلاح والانفتاح في الصين مسيرة مذهلة تستحق الاحتفال بها، وهي معجزة.

ويقول يوهي كونو، رئيس الجمعية اليابانية لتدعيم التجارة الدولية، "قدم الإصلاح والانفتاح إسهامات كبيرة لتحويل الصين إلى دولة قوية."

طريق عظيمة

قال شي إن الأربعين عاما الماضية أثبتت بوضوح صحة طريق ونظرية ونظام وثقافة الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، مشيرا إلى أن الإصلاح والانفتاح خطوة تغير قواعد اللعبة ليس فقط في جعل الصين على ما هي عليه الآن وإنما أيضا من أجل تحقيق هدفي المئويتين والاحياء الوطني العظيم للأمة.

ويقول تو شين تشوان، الأستاذ بجامعة الأعمال والاقتصادات الدولية، في بكين إن أهم الأسباب وراء المعجزات الاقتصادية والاجتماعية الصينية هو القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني.

وعن المضي قدما، قال شي إنه يجب على البلاد رؤية الحزب الشيوعي الصيني يمارس القيادة على كل الأعمال، نظرا لأن قيادة الحزب هي السمة الجوهرية للاشتراكية ذات الخصائص الصينية وأكبر مبعث لقوة هذا النظام.

كما أكد شي على الحاجة إلى الالتزام بالنهج الموجه للشعب لمواصلة تحقيق تطلعات المواطنين نحو حياة أفضل.

وأضاف أن الشيوعيين الصينيين ملزمون بأداء واجباتهم بشأن تطوير الماركسية في القرن ال21 وجعلها ملائمة للسياق الصيني.

وقال شي "لا يوجد كتاب يشتمل على قواعد ذهبية لاتباعها في الإصلاح والتنمية في الصين، وهي دولة تتمتع بحضارة استمرت لأكثر من 5 آلاف عام ويعيش فيها أكثر من 1.3 مليار نسمة."

وأضاف "لا يوجد أحد يمكنه أن يملي على الشعب الصيني ما ينبغي وما لا ينبغي عليه فعله."

وشدد شي على أنه ينبغي تحقيق الاستفادة الكاملة من الدور الحاسم للسوق في تخصيص الموارد، بينما يجري تحسين دور الحكومة بشكل أفضل وتنشيط حيوية كيانات السوق المختلفة.

وقال إن الصين لا تزال ملتزمة بالسياسة الوطنية الأساسية للانفتاح، مشيرا إلى أن الصين لا يمكنها تطوير نفسها بمعزل عن العالم لأن العالم بحاجة للصين من أجل الازدهار العالمي.

وقال خلال توضيح الحاجة إلى تحقيق التوازن بين الإصلاح والتنمية والاستقرار "دولة كبيرة كالصين لا يمكنها تحمل أي خطأ تخريبي في القضايا الأساسية."

وأضاف "يتعين علينا إبداء التماسك والمثابرة الكاملين لتحقيق كل إجراءات الإصلاح الكبرى."

ومن خلال الاستمرار في الالتزام بدفع الإصلاح والانفتاح ورؤية الشعب الصيني يحقق تطلعاته نحو حياة أفضل، قال شي إن عجائب جديدة بل وأعظم للأمة الصينية ستتحقق في العصر الجديد.

وقال أيضا "سنخلق عجائب جديدة بل وأعظم ستبهر العالم بحق."

تحرير: 曹家宁
مقالات ذات صلة
الأكثر قراءة