مقالة خاصة:المنطقة النموذجية الصينية الإماراية للتعاون في الطاقة الإنتاجية تحقق تقدمات ملحوظة

الوقت:2018-12-14 12:33:27المصدر: شبكة شينخوا

حققت المنطقة النموذجية الصينية الإماراتية للتعاون في الطاقة الإنتاجية ، أول منطقة صينية للتعاون الإنتاجي ضمن مبادرة الحزام والطريق ، تقدمات ملحوظة بعد مرور سنة من أعمال التخطيط والتسويق والبناء .

وقال هاو سي هوا، نائب المدير العام لشركة جيانغسو المحدودة للاستثمار والتعاون الدولي وهي الشركة المسؤولة عن إعداد المنطقة، في مقابلة مع مراسل "شينخوا" مؤخرا إن المنطقة النموذجية أكملت أعمال البناء لمركز الإدارة والخدمات بشكل رئيسي، كما أطلقت أول شركة داخل المنطقة أعمالها .

وكشف هاو أن من المخطط أن تنجز جميع أعمال البناء لمركز الإدارة والخدمات داخل المنطقة في النصف الأول من عام 2019، كما ستبدأ أعمال البناء لشبكات الطرق ومساكن الموظفين في الوقت نفسه، ويتوقع إنجاز أعمال البنية التحتية والمرافق الرئيسية بنهاية عام 2019 .

ورأى هاو أن الإمارات تحتضن أفضل فرص الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، فضلا عن مكانتها كمركز للنقل والتجارة والمالية في المنطقة. ولذا، كان تطوير الأعمال التجارية في الإمارات خيارا جيدا للشركات الصينية بفضل البيئة التجارية الصالحة وأجواء التسامح والحرية في الإمارات.

وذكر هاو أن "أعمال البناء والإعداد للمنطقة النموذجية شهدت تقدما سريعا، وكانت المنطقة صحراء فقط في نوفمبر عام 2017 ، غير أننا نجتهد ونسارع في استقطاب الشركات الراغبة في التعاون ونعزز أعمال البناء وغيرها أثناء العام المنصرم .إن التقدمات المحققة تمثل السرعة والجودة الصينية".

وفي هذا الصدد، وقعت المنطقة التي تقع داخل المنطقة الصناعية المحيطة بميناء خليفة في أبوظبي ، اتفاقيات استثمارية إطارية مع 16 شركة لاستقطاب استثمارات تبلغ 6.4 مليار يوان (نحو مليار دولار أمريكي).

وتبلغ مساحة المنطقة النموذجية المخططة 12.2 كيلومتر مربع، وستركز على تطوير صناعات الأجهزة والمعدات فائقة المستوى والكيماوية الدقيقة وتشغيل المعادن والطاقة الكهرضوئية والتجارة واللوجستيات والخدمات المالية .

وفي يوليو عام 2017 ، وقعت الصين والإمارات على اتفاقية تعاون بين الحكومتين، واتفاقية رسمية للاستثمار في المنطقة النموذجية . وفي سبتمبر عام 2017، أكدت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح أن المنطقة هي أول منطقة صينية للتعاون الانتاجي ضمن مبادرة الحزام والطريق .

حققت المنطقة النموذجية الصينية الإماراتية للتعاون في الطاقة الإنتاجية ، أول منطقة صينية للتعاون الإنتاجي ضمن مبادرة الحزام والطريق ، تقدمات ملحوظة بعد مرور سنة من أعمال التخطيط والتسويق والبناء .

وقال هاو سي هوا، نائب المدير العام لشركة جيانغسو المحدودة للاستثمار والتعاون الدولي وهي الشركة المسؤولة عن إعداد المنطقة، في مقابلة مع مراسل "شينخوا" مؤخرا إن المنطقة النموذجية أكملت أعمال البناء لمركز الإدارة والخدمات بشكل رئيسي، كما أطلقت أول شركة داخل المنطقة أعمالها .

وكشف هاو أن من المخطط أن تنجز جميع أعمال البناء لمركز الإدارة والخدمات داخل المنطقة في النصف الأول من عام 2019، كما ستبدأ أعمال البناء لشبكات الطرق ومساكن الموظفين في الوقت نفسه، ويتوقع إنجاز أعمال البنية التحتية والمرافق الرئيسية بنهاية عام 2019 .

ورأى هاو أن الإمارات تحتضن أفضل فرص الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، فضلا عن مكانتها كمركز للنقل والتجارة والمالية في المنطقة. ولذا، كان تطوير الأعمال التجارية في الإمارات خيارا جيدا للشركات الصينية بفضل البيئة التجارية الصالحة وأجواء التسامح والحرية في الإمارات.

وذكر هاو أن "أعمال البناء والإعداد للمنطقة النموذجية شهدت تقدما سريعا، وكانت المنطقة صحراء فقط في نوفمبر عام 2017 ، غير أننا نجتهد ونسارع في استقطاب الشركات الراغبة في التعاون ونعزز أعمال البناء وغيرها أثناء العام المنصرم .إن التقدمات المحققة تمثل السرعة والجودة الصينية".

وفي هذا الصدد، وقعت المنطقة التي تقع داخل المنطقة الصناعية المحيطة بميناء خليفة في أبوظبي ، اتفاقيات استثمارية إطارية مع 16 شركة لاستقطاب استثمارات تبلغ 6.4 مليار يوان (نحو مليار دولار أمريكي).

وتبلغ مساحة المنطقة النموذجية المخططة 12.2 كيلومتر مربع، وستركز على تطوير صناعات الأجهزة والمعدات فائقة المستوى والكيماوية الدقيقة وتشغيل المعادن والطاقة الكهرضوئية والتجارة واللوجستيات والخدمات المالية .

وفي يوليو عام 2017 ، وقعت الصين والإمارات على اتفاقية تعاون بين الحكومتين، واتفاقية رسمية للاستثمار في المنطقة النموذجية . وفي سبتمبر عام 2017، أكدت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح أن المنطقة هي أول منطقة صينية للتعاون الانتاجي ضمن مبادرة الحزام والطريق .

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة