الصين وإسبانيا تتعهدان بتقوية الشراكة وتعميق التعاون

الوقت:2018-11-30 17:00:13المصدر: شبكة شينخوا

تعهدت الصين وإسبانيا بتقوية الشراكة الإستراتيجية الشاملة بينهما في العصر الجديد، والاشتراك معا في حماية التعددية القائمة على القواعد، والنهوض بالتعاون في مختلف المجالات.

وبحسب بيان مشترك صدر يوم الأربعاء أثناء زيارة الرئيس شي جين بينغ إلى البلد الأوروبي، فإن العلاقات الثنائية تشهد فرصا جديدة للنمو بينما يوافق هذا العام الذكرى الـ45 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ما من شأنه أن يسهم في المحافظة على السلام والاستقرار والتنمية والرخاء على مستوى العالم.

كما جاء في البيان المشترك أن الجانبين اتفقا على أن مبادرة الحزام والطريق تمثل حلا مهما لتوطيد التعاون العالمي، وعلى تحقيق الاستفادة الكاملة من إمكانات هذه المنصة الارتباطية وتعزيز التبادلات والتعاون في أسواق أطراف ثالثة.

ويرحب الجانبان أيضا بالتعاون بين الصين والاتحاد الأوروبي في مجالات الارتباطية وإقامة البنية الأساسية، كما يقف الجانبان على أهبة الاستعداد لربط مبادرة الحزام والطريق بالإستراتيجيات الأوروبية ذات الصلة، ما يوفر مزيدا من فرص الأعمال والاستثمار ذات النفع المتبادل، لكل من الشركات الصينية والإسبانية، بحسب البيان.

وورد في البيان أيضا أن الجانب الإسباني يعتزم التمسك بسياسة صين واحدة.

ووفقا للبيان، فإن الجانبين على استعداد لدفع التعاون قدما عبر المباحثات الثنائية في المؤسسات الدولية، ومن بينها الأمم المتحدة ومجموعة العشرين واجتماع آسيا-أوروبا ومنظمة التجارة العالمية، مع بذل الجهود لدعم التعددية القائمة على القانون الدولي والقواعد الحاكمة للعلاقات الدولية المعترف بها عالميا.

وأوضح البيان المشترك أن الجانبين يعتزمان البقاء على تمسكهما ببناء اقتصاد عالمي مفتوح ومتوازن وشامل، بما يتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

ويؤكد الجانبان، بحسب البيان، أنهما يعتزمان معارضة الحمائية والأحادية، وتعزيز فتح الأسواق، والقضاء على الحواجز التجارية. ويؤكدان أيضا دعمهما للنظام التجاري التعددي القائم على القواعد.

ويتعهد الجانبان كذلك بدعم تطوير الشراكة بين الصين والاتحاد الأوروبي لتحقيق السلام والنمو والإصلاح والتطور الحضاري.

وفي البيان، عبرت الصين وإسبانيا كذلك عن استعدادهما لتعميق وتوسيع أطر العلاقات التجارية الثنائية.

ويعتبر الجانبان أنه من الضروري المضي قدما في مفاوضات اتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي، سعيا إلى تيسير التبادلات في الأعمال التجارية وبما يحقق منفعة للشعبين.

ويرى الجانبان أن هناك فرصا هائلة للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين، فضلا عن التعاون في أسواق أطراف ثالثة. ويتعهد الجانبان بتعزيز التعاون بين الشركات التجارية للجانبين في بلدان كل من أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا، وفقا للبيان.

ويرغب البلدان أيضا في زيادة حجم البضائع التي يتم شحنها على متن قطارات الحاويات عبر خط السكك الحديد السريع الذي يربط بين مدينتي ييوو الصينية ومدريد الإسبانية، كما أشار البيان.

وتعهد الجانبان، وفق البيان، بدعم التعاون في الابتكار العلمي والتكنولوجي وفي مجالات التعليم والثقافة والرياضة والسياحة.

وقعت الصين وإسبانيا على 18 وثيقة تعاون خلال زيارة شي التي تستمر 3 أيام، حسبما جاء في البيان المشترك.

وصل شي إلى هنا الثلاثاء للقيام بأول زيارة لرئيس دولة صيني إلى إسبانيا في 13 عاما.

إسبانيا هي المحطة الأولى في جولة شي الحالية في أوروبا وأمريكا اللاتينية، الجولة التي سوف يزور خلالها أيضا كلا من الأرجنتين وبنما والبرتغال.

وفي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، من المقرر أن يحضر شي أيضا القمة الـ13 لمجموعة العشرين.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة