المانيا والصين تحثان على العمل سويا من أجل اقتصاد عالمي منفتح

الوقت:2018-11-27 21:45:18المصدر: شبكة شينخوا

قال المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر يوم الاثنين إن على الاتحاد الأوروبي والصين وألمانيا العمل بشكل مشترك من أجل الحفاظ على اقتصاد عالمي منفتح.

وقال شرودر خلال كلمته الافتتاحية في قمة هامبورج إن العالم يمر بحالة من عدم اليقين "بشكل لم يسبق له مثيل منذ عقود"، ودعا الصين وألمانيا إلى تقوية التعاون السياسي والاقتصادي.

وتعمل قمة هامبورج، التي تعقد كل عامين ودشنتها الغرفة التجارية في هامبورج لأول مرة عام 2004، منصة هامة لبحث التعاون الاقتصادي بين الصين والاتحاد الأوروبي. وشرودر هو الرئيس الفخري لها.

وذكر أمام القمة التي تقام على مدار يومين أن شعار "أمريكا أولا" سيجلب تغيرات لنا جميعا في السياسات التجارية إضافة إلى السياسات الخارجية والأمنية."

وشدد شرودر على أن النظام الدولي القائم على القواعد، الذي تأسس في أعقاب الحرب العالمية الثانية، يتعرض لضغوط الآن.

وقال "شاهدنا هجمات على التجارة الدولية والنظام الذي يدعمها، الذي يرتكز على حرية تدفق البضائع ورأس المال."

وأكد أنه ينبغي على الصين وألمانيا الالتزام بنظام التجارة متعدد الأطراف.

وأوضح "لأننا تعلمنا أن التبادل الاقتصادي بين الشركاء المتساوين وعلى أساس الاتفاقيات العادلة يصب في صالح البلدين."

وخلال حديثه عن جهود الصين في تعزيز العولمة والتجارة المنفتحة، قال شرودر إن الفرص التي أوجدتها مبادرة الحزام والطريق منذ إطلاقها في 2013 ستقرب الشعوب ومجتمع الأعمال في آسيا وأوروبا.

وقال إن "المبادرة قوبلت باهتمام كبير في كل أنحاء العالم -- بما في ذلك ألمانيا وأوروبا. إنها إشارة قوية إلى أن الصين ترغب في روابط أوثق وأسرع وأفضل مع شركائها التجاريين الأساسيين."

وستركز قمة هذا العام على موضوعات جيوسياسية واقتصادية ومبادرة الحزام والطريق وتحديات الرقمنة والذكاء الاصطناعي وكذا النمو المستدام.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة