نائب أمين حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري: نتطلع للاستفادة من التكنولوجيات الحديثة والعالية الصينية

الوقت:2018-11-27 21:45:18المصدر: شبكة شينخوا

أشار نائب أمين حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري محمد بو عبد الله، إلى أن الصين أحرزت إنجازات مرموقة في كافة المجالات خلال السنوات الـ 40 الماضية، بفضل سياسة الإصلاح والانفتاح، معربا عن تطلع الجزائر للاستفادة من تجربة الصين في التنمية عالية الجودة.

وقال محمد بو عبد الله في لقاء صحفي مع صحيفة الشعب اليومية اونلاين على هامش الدورة الثانية من مؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية المنعقدة في 22 نوفمبر الجاري بمدينة هانغتشو، أنه في ظل قيادة الحزب الشيوعي الصيني، تراكمت لدى الصين خبرات وافرة في التنمية عالية الجودة بفضل استخدام التكنولوجيات الحديثة والعالية. وإن الجزائر لديها مساحة شاسعة من الصحراء، وتتطلع الى تعلم التجربة الصينية المتقدمة في تطوير الطاقة الشمسية وغيرها من التكنولوجيات الحديثة والعالية.

كما أعرب محمد بو عبد الله عن تقديره لدعم الصين ومساعدتها في بناء وتنمية الجزائر، قائلا إن الصين تظل تولي اهتماما لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الدول العربية، خاصة الجزائر. حيث مثل حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 6% من حجم التجارة بين الصين وجميع البلدان الأفريقية، وهو ما يثبت الدور المهم الذي تلعبه الجزائر في تطوير التعاون والعلاقة الاقتصادية والتجارية مع الصين.

وفي الحديث عن المنتجات العامة التي تقدمها الصين إلى العالم في إطار "مبادرة الحزام والطريق"، قال محمد بو عبد الله أن الصين تساعد على تطوير البنية التحتية في الجزائر، بما في ذلك الطرق السريعة والموانئ ومشاريع أخرى، وخاصة الشركات الصينية التي تشارك في الوقت الحالي في بناء أكبر ميناء في الجزائر. ويعتقد أن الصين لديها خبرات كثيرة في بناء البنية التحتية يجب التعلم منها.

كما أكد محمد بو عبد الله على أن مبادرة "الحزام والطريق" هي فكرة جيدة، مبنية على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى جعلها تحقق نتائج مثمرة، معربا عن أن الجزائر تحرص على العمل مع الصين في إطار مبادرة "الحزام والطريق" لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

يُذكر أن الدورة الثانية من مؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية تحت عنوان "يد بيد لبناء عالم أفضل" نظمت برعاية دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في 22 نوفمبر الجاري بمدينة هانغتشو، بمشاركة مسؤولين من أكثر من 60 حزبا سياسيا من 17 دولة عربية وغيرهم من 200 ممثل صيني وأجنبي، حيث أجروا مناقشات حول محورين رئيسيين: "الإصلاح والانفتاح: طريق التنمية وتبادل التجربة" و"الحزام والطريق: تفاهم الشعوب وتلاقي المصالح".

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة