مقالة خاصة: معرض التجارة والاستثمار المصري - الصيني نافذة جديدة لتعزيز التعاون المشترك

الوقت:2018-11-19 16:03:23المصدر: شبكة شينخوا

أكد عدد من المشاركين بمعرض التجارة والاستثمار المصري - الصيني الثاني، بالقاهرة على أن المعرض بمثابة نافذة جديدة لتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين.

وافتتح المعرض الذي ينظمه المركز المصري - الصيني التجاري يوم الخميس بمركز المؤتمرات الدولية بالقاهرة، ويستمر لمدة يومين بمشاركة عدد كبير من الشركات الصينية.

وتغطي أجنحة المعرض العديد من القطاعات الاستثمارية والصناعات المختلفة منها، صناعة الطائرات والقطارات الحافلات والسيارات، والأوناش والرافعات.

كما يضم الأجهزة والأدوات الكهربائية والمنزلية والبتروكيماويات والاثاث والرخام والجرانيت والالكترونيات.

ويشارك بالمعرض شركات تعمل بمجالات التشييد والبناء والمقاولات والبنية التحتية، السكك الحديدية، الطاقة الجديدة والمتجددة، البترول، بالاضافة إلى الزراعة.

وأكد وزير التجارة والصناعة المصري عمرو نصار ، أن معرض ومؤتمر التجارة والاستثمار المصري -الصيني يعد فرصة حقيقية لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين على المستوى التجاري والاستثماري، وانه يدعم البعد الاستراتيجي للعلاقات الثنائية ويعكس التطور الملموس لأطر العلاقات على المستويين الثنائي والاقليمي.

وقال نصار في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، إن التعاون الاقتصادي بين مصر والصين يمثل الركيزة الاساسية لملف التعاون المشترك بين البلدين، مشيرا إلى أن الصين تعد الشريك التجاري الأول لمصر، فيما تعد مصر رابع شريكا تجاريا للصين في أفريقيا.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ عام 2017 مايقرب من 11 مليار دولار، مشيرا إلى أن نحو 1079 شركة صينية تعمل في مصر بالعديد من المجالات والقطاعات الاستثمارية المتنوعة.

وأضاف أن المعرض يضم عددا ضخما من كبريات الشركات الصينية العاملة بالسوق المصري، كما أنه يمثل ملتقى لكبرى الشركات الصينية للتعرف على الميزات التي يقدمها السوق المصري في العديد من المجالات.

من جانبه، أشاد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء المصري الأسبق، على أهمية المعرض في تعزيز التعاون المشترك بين مصر والصين خاصة في مجالات الاستثمار والتنمية والتبادل التجاري.

وأكد شرف في كلمته خلال المعرض على أن موقع مصر الجغرافي يؤهلها لأن تكون مركزا محوريا للكثير من الاستثمارات الصينية.

وعزا الأهمية الجغرافية لمصر إلى ارتباط مصر بالكثير من الاتفاقيات مع محيطها العربي والافريقي وجوارها الأوروبي، حجم الاستهلاك في مصر أكثر بكثير من عدد سكانها الحقيقي، حتى أنه يبلغ نحو 1.5 مليار نسمة.

ونوه إلى أن المعرض يعد إضافة جيدة تضم الكثير من الصناعات المتنوعة، تزيد من فرص الاستثمار والتعاون المشترك خاصة في المجالات التنموية.

وشهد المعرض اقبالا كبيرا من الجمهور سواء من الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين، أو من المواطنين العاديين، أو المهتمين بالشأن الصيني، الذين عبروا عن سعادتهم بما شاهدوه من معروضات.

وأكدوا على أهمية المعرض في توثيق وتعزيز العلاقات المصرية - الصينية خاصة في الجوانب التنموية والتجارية والاقتصادية والاستثمارات.

واعتبر ضياء حلمي الفقي الأمين العام لغرفة التجارة المصرية - الصينية، المعرض جسرا للتواصل بين رجال الأعمال والشركات المصريين والصينيين لتعزيز التعاون بين الجانبين في المجالات الاقتصادية المختلفة.

وأكد الفقي لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن المعرض يعد ايضا وسيلة جيدة جدا للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، والتي يمكن للجانبين التعاون المشترك في استثمارها بما يعود بالفائدة على شعبي البلدين.

بدورها، اشادت سلوى الحسين، أحد زوار المعرض، وتعمل بمجال الترجمة، بأجنحة الشركات المشاركة، مؤكدة أن الشركات الصينية العارضة تقدم امكانيات عالية جدا من التكنولوجيا.

وقالت الحسين لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن المعرض فرصة للكثيرين حتى بالنسبة للمواطنين العاديين للتعرف على ماوصلت إليه الصين من تطور تكنولوجي كبير في مختلف المجالات.

واضافت أن كثير من هذه الشركات يعمل بالفعل في مصر، وبعضها مازال يبحث عن فرص استثمارية جديدة، ويستكشف السوق المصري، من خلال شركاء مصريين جادين. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة