مقالة خاصة: إعلاميون عرب يشيدون بخطاب الرئيس شي في معرض الواردات: يؤكد أن الصين أبوابها ليست مغلقة

الوقت:2018-11-08 12:12:09المصدر: شبكة شينخوا

لاقى خطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي ألقاه في افتتاح معرض الصين الدولي الأول للواردات، إشادة من إعلاميين عرب مع تأكيد الرئيس شي فيه على انفتاح الصين على العالم وضرورة التمسك بالتنمية الشاملة والمنفعة المتبادلة.

وأثنى محمد عبد الله رئيس القسم الاقتصادي بصحيفة ((سودان فشن)) على الخطاب، قائلا إنه يؤكد أن الصين أبوابها ليست مغلقة وأنها منفتحة على العالم وهذا الانفتاح جعل الكثير من الدول تلتف حول الصين.

وأشار إلى أن خير دليل على هذا الانفتاح هو أن هذا المعرض جامع للشركات الكبرى وحتى الصغرى، ليس فقط لكي تعرض ما لديها من بضائع ومنتجات مختلفة، بل لتبادل الأفكار مع بعضها البعض لإيجاد حلول لبعض المشكلات التجارية التي ربما تواجه هذه الشركات.

وأضاف محمد عبد الله أن ما ذكره الرئيس شي جين بينغ في خطابه بأن الاقتصاد الصيني يحافظ حاليا على استقرار عام ويحقق تقدما جيدا وأن البيانات توضح ارتفاع إجمالي الناتج المحلي بـ6.7 في المائة في الثلاثة أرباع الأولى من عام 2018 هو رسالة تدل على أن النمو والنهوض والإنجازات الكبيرة التي حققتها الصين ترجع إلى الخطط الثابتة والاهتمام الكبير والمتعاظم بالاقتصاد.

وأبدى إعجابه بالمعرض الذي اقترحه الرئيس شي بنفسه وأعلنه للعالم، قائلا إنه يؤكد أن الصين لديها دائما في مجال الاقتصاد ابتكارات تختلف عن بقية الدول، وإنه يوفر الفرصة والمناخ لالتقاء قادة العمل الاقتصادي والخبراء في مجال الاقتصاد في العالم للتباحث ووضع الخطط لمواجهة تحديات الاقتصاد العالمي.

وافتتح الرئيس الصيني شي جين بينغ معرض الصين الدولي للواردات في شانغهاي يوم الاثنين وألقى كلمة افتتاحية أكد فيها أن الاقتصاد الصيني يحقق تقدما جيدا وأن وتيرة الاستثمار والتجارة تسارعت مع الدول الأخرى في ظل مبادرة الحزام والطريق، كما أعلن عن عزم الصين استيراد سلع وخدمات بـ40 تريليون دولار في السنوات الـ15 القادمة.

ومن جانبه، أشاد حازم سمير سيد، رئيس قسم الشؤون الخارجية في جريدة "الجمهورية" المصرية، بما جاء في خطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ بأن الصين ستصبح أكثر انفتاحا على العالم، مشيرا إلى أن هذا المعرض جاء لإثبات ذلك ويعد خطوة جيدة خاصة لجميع الدول التي تريد إدخال منتجاتها إلى السوق الصينية ومن بينها مصر التي تمتلك صناعات غذائية ونسيجية مميزة وكذا بعض الصناعات الدوائية.

وأعرب عن تطلعه إلى مشاركة مصر في الدورة الثانية من المعرض وإبرام الشركات المصرية المزيد من الصفقات مع الشركات الصينية بما يحقق الفوز المشترك والمنفعة المتبادلة في ظل الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين مع تأكيد الرئيس الصيني شي جين بينغ في خطابه إنه على جميع الدول التمسك بمبدأ التنمية الشاملة والمنافع المتبادلة من أجل تحقيق التنمية المشتركة.

ومن جانبها، ذكرت أحلام جابرى الصحفية في القسم السياسي بـ((وكالة تونس إفريقيا)) للأنباء" أن الرئيس الصيني شي جين بينغ أكد مجددا في خطابه أن سياسة الانفتاح التي تنتهجها بلاده وتشجيعها الدائم على تحرير التجارة الدولية ليست مجرد شعار بل سياسة دولة أثبتت جدواها وعادت بالنفع على الصين وعلى شركائها على حد سواء.

وأضافت أن التخفيض في الرسوم الجمركية وتبسيط الاجراءات والحديث عن توريد بضائع بقيمة ٣٠ تريليون دولار وخدمات بقيمة ١٠ تريليونات دولار خلال السنوات القادمة هو رد مباشر وقوي على استمرار الصين في انتهاج سياسة الانفتاح .

وقالت جابري إن معرض الصين الدولي الأول للواردات بشانغهاي يعبر عن الإرادة السياسية الصينية للانفتاح على أسواق العالم ومن بينها السوق التونسية واستيراد أكبر ما يمكن من منتجات.

وقالت إنه إلى جانب كونه فرصة للصين لتعبر عن استعدادها للانفتاح أكبر على الأسواق العالمية، فهو أيضا فرصة هامة جدا للبلدان العربية ومن بينها تونس لدعم التصدير في اتجاه السوق الصينية والأسواق الآسيوية.

وأشاد أحمدو أندهمر الصحفي بالتليفزيون الرسمي الموريتاني بتأكيد الرئيس شي جين بينغ في خطابه على انفتاح الصين، قائلا إن هذا المعرض يعد تدشينا لمرحلة من انفتاح الصين أكثر وأكثر وتفاعلها مع محيطها الإقليمي والدولي.

وذكر أنه مع انفتاح الصين على الدول العربية سيكون هناك دفق للإنتاج العربي في شتي المجالات لزيادة صادرات المنتجات العربية المتميزة إلى السوق الصينية ومن بينها الموريتانية، متوقعا أن تتزايد صادرات بلاده إلى الصين وخاصة من الأسماك.

وثمن أحمدو أندهمر ما قاله الرئيس الصيني شي جين بينغ في خطابه بأن "الصين ستدفع التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف قدما سعيا لتحقيق التنمية"، مسلطا الضوء على أهمية التعاون بين الصين والعالم العربي ودوره في تحقيق المنفعة المتبادلة للطرفين.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة