اجتمع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ مع رئيس الوزراء الكمبودي ورئيس الوزراء الفيتنامي

الوقت:2018-10-19 11:37:01المصدر: شبكة شينخوا

أكد رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء الكمبودي سامديتش تيكو هون سن ،يوم الخميس، أن الصين وكمبوديا على استعداد لتوسيع التعاون في مختلف المجالات، ومن بينها التجارة والاستثمار.

وأكد لي أن الصين مستعدة لمواصلة توطيد الصداقة التقليدية مع كمبوديا وتعميق التعاون معها في مختلف المجالات، حتى تتحقق منافع ملموسة لشعبي البلدين.

وصل لي إلى بروكسل في زيارة عمل إلى بلجيكا ولحضور القمة ال12 لاجتماع آسيا - أوروبا (أسيم).

وأكد لي أن الصين ستدعم، كما تفعل دوما، الشعب الكمبودي في اتباع طريق التنمية الذي يتفق مع ظروفه الوطنية، وتدعم جهود كمبوديا في الحفاظ على الاستقرار وتنمية الاقتصاد وتحسين الأحوال المعيشية للشعب.

ودعا لي البلدين إلى تعزيز التضافر بين استراتيجيتي التنمية في كل منهما وتوسيع التجارة الثنائية.

وأكد لي أن الصين ترغب في مواصلة استيراد المنتجات الزراعية التنافسية من كمبوديا، وتشجع الشركات الصينية المؤهلة على إقامة استثمارات في كمبوديا، سعيا نحو تحقيق نتائج مربحة للطرفين.

كما أعرب لي عن دعم الصين لكمبوديا في استضافة قمة (أسيم ) المقبلة.

من جانبه، قال هون سن إن زيارة لي إلى كمبوديا ومشاركته في رئاسة اجتماع قادة تعاون لانتسانغ - ميكونغ، في وقت سابق من العام الجاري، قد ضخت قوة دافعة جديدة في العلاقات الكمبودية - الصينية وفي تعاون لانتسانغ- ميكونغ.

وأكد هون سن أن بلاده ترغب في العمل مع الصين كي يدعما بعضهما بعضا بقوة، مع تعزيز التنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية.

وأكد أيضا أن بلاده ترغب في توسيع التعاون العملي مع الصين في مجالات الاقتصاد والتجارة والزراعة، مضيفا أن الشركات الصينية هي محل ترحيب لإقامة استثمارات في كمبوديا .

وحول قمة (أسيم) المقبلة، قال هون سن إن كمبوديا تعتزم تعزيز التواصل والتنسيق مع الصين في هذا الشأن.

تعهدت الصين وفيتنام يوم الخميس ببذل جهود مشتركة لتعزيز التعاون الصناعي والتجاري بين البلدين، من أجل بناء شراكة أقوى بين البلدين الجارين.

توصل الجانبان إلى هذا التوافق خلال اجتماع جرى هنا بين رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك،على هامش القمة ال12 لاجتماع آسيا - أوروبا.

وإقرارا بحقيقة أن الصين وفيتنام تتقاسمان مزايا طبيعية وفريدة في نطاق التعاون بينهما ، قال لي إن الصين مستعدة للعمل مع فيتنام ،على أساس تنفيذ التوافق رفيع المستوى الذي تم التوصل إليه، لدعم التعاون في مجال القدرة الإنتاجية بما يتفق مع المعايير البيئية ويعود بالنفع على عملية التصنيع في فيتنام.

وأعرب لي عن اعتقاده بأنه يتعين على البلدين توسيع التجارة الثنائية على نحو متوازن ومستدام، وتعزيز الصداقة الثنائية والتواصل على كافة المستويات، وتقوية الدعم الشعبي للعلاقات بين البلدين.

وأضاف لي أن الجانبين بحاجة إلى أن يأخذا في الاعتبار الوضع العام، مع التعامل بالشكل الصحيح مع القضايا البحرية، والعمل بشكل مشترك لحفظ السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي وفي المنطقة بأسرها.

وأوضح لي أن هذا العام يوافق الذكرى العاشرة لإقامة الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفيتنام، مضيفا أن البلدين جاران وديان وشريكان في تعاون مربح للجانبين ، وأن الصين سوف تعمل مع فيتنام لتعميق العلاقات والتعاون بين البلدين.

أما رئيس الوزراء الفيتنامي فقال إن فيتنام والصين شقيقان جيدان وشريكان في شراكة تعاونية استراتيجية شاملة، مسلطا الضوء على التبادلات الوثيقة رفيعة المستوى بين البلدين في مختلف الأشكال .

وأشار إلى أن فيتنام سوف تعمل مع الصين لتنفيذ التوافق الذي توصل إليه قادة البلدين والحزبين، وسوف تحافظ على النمو المتوازن للتجارة الثنائية، وتيسر التجارة الثنائية بين البلدين.

وأعرب رئيس الوزراء الفيتنامي عن ترحيبه بتولي الشركات الصينية بناء مناطق صناعية في فيتنام، مضيفا أنه يأمل في أن يقوم البلدان بتوسيع التعاون في مجالات القدرة الإنتاجية والطاقة الخضراء والنقل والزراعة والسياحة.

وأضاف أن فيتنام تعتزم العمل مع الصين للحفاظ على السلام والاستقرار البحريين، ودعم القوة الدافعة الجيدة التي تتمتع بها العلاقات الثنائية.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة