الصين وسورينام تتعهدان بتعزيز التعاون في إطار الحزام والطريق

الوقت:2018-09-25 10:31:47المصدر: شبكة شينخوا

اتفقت الصين وسورينام على تعميق التعاون العملي في إطار مبادرة الحزام والطريق، وذلك خلال اجتماع بين نائب الرئيس السورينامي أشوين أدخين وعضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الأحد.

حضر الاجتماع وزير الخارجية السورينامي يلديز بولاك بيغل وعدد من وزراء الحكومة. وتبادل الجانبان وجهات النظر بشأن القضايا محل الاهتمام المشترك.

وقال وانغ خلال المحادثات إن الصين تولي أهمية لتطوير العلاقات مع سورينام، داعيا الجانبين إلى تعميق التعاون العملي على أساس تمتين الثقة السياسية المتبادلة من أجل تحقيق وضع يقوم علي الربح للجانبين.

وقال إن الصين تقدر دعم سورينام ومشاركتها في بناء الحزام والطريق.

وتوصل الجانبان إلى اتفاق بشأن التعاون في إطار المبادرة في مايو هذا العام، قال وانغ عنه إنه سيجلب آفاقا أوسع وفرصا جديدة للتعاون الثنائي وكذلك المزيد من المنافع لشعب سورينام.

ودعا وانغ الجانبين إلى تعزيز الدمج بين استراتيجياتهما التنموية وتعميق تعاونهما في مجالات التجارة والزراعة والطاقة والبنية التحتية والسياحة.

كما دعا الجانبين إلى تعزيز التبادلات الشعبية والثقافية بما في ذلك بناء معهد كونفوشيوس بشكل مشترك في جامعة سورينام.

وأعرب عن استعداد الصين لمواصلة التعاون بشأن تطوير الموارد البشرية من أجل تدريب المزيد من المواهب التي تحتاجها التنمية الاقتصادية والاجتماعية لسورينام، مشيرا إلى أن الصين تقدر مساعدة سورينام في اصطياد المجرمين ومكافحة غسيل الأموال وعلى استعداد لتعزيز التعاون في مكافحة الفساد.

كما أشاد وانغ بالعلاقات التي تجمع سورينام والصين منذ 42 عاما، مؤكدا أنها تقوم على الاحترام والثقة والدعم المتبادل وتمثل نموذجا لتعاون الجنوب - الجنوب والتبادل بين الدول ذات الأحجام والثقافات المختلفة.

وقال وانغ إن الصين تقدر أيضا التزام حكومة سورينام بسياسة صين واحدة واحترامها لمصالح الصين الجوهرية، مضيفا أن الصين ستواصل دعم جهود سورينام للحفاظ على حقوقها ومصالحها المشروعة في القضايا الدولية.

كما أشار وانغ إلى ضرورة تكاتف البلدين الناميين للحفاظ على التعددية وقواعد التجارة الدولية وكذلك المصالح المشتركة للبلدين وللدول النامية.

وقال وانغ إن الصين عملت على تعميق العلاقات مع مجتمع دول الكاريبي (كاريكوم) في جهودها لبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

ومن جانبه، قال أدخين إن زيارة وانغ لسورينام ستساعد على تعزيز العلاقات الودية والتعاون العملي بين البلدين.

وأشاد بالعلاقات السورينامية -الصينية باعتبارها شراكة تقوم على الثقة المتبادلة والمساواة، مشيرا إلى تمسك بلاده المستمر بسياسة صين واحدة.

واعتبر أدخين وغيره من الوزراء المشاركين في المحادثات الصين كأهم شريك للتنمية في سورينام، قائلين إن التعاون الثنائي يوفر فرصا ويساعد على تعزيز النمو في مختلف المجالات.

كما أكدوا التزام سورينان ببناء الحزام والطريق وأعربوا عن أملهم في توسيع التعاون إلى مجموعة من المجالات بما في ذلك الزراعة والطاقة والبنية التحتية والاستثمار والتكنولوجيا والثقافة والسياحة والموارد البشرية والرعاية الصحية.

وقالوا إن سورينام تولي أهمية كبيرة لدور الصين في الشؤون السياسية والاقتصادية العالمية، ومستعدة للتواصل والتنسيق بشكل وثيق مع الصين لتعزيز السلام والتنمية في العالم بشكل مشترك وتحقيق نظام دولي أكثر عدالة ومعقولية.

وصل وانغ هنا ليلة السبت في زيارة رسمية لمدة يومين. ويقوم وانغ بجولة لـ3 دول في أمريكا اللاتينية تشمل أيضا جمهورية الدومنيكان وغويانا.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة