مقالة خاصة: شي ومادورو يتفقان على النهوض بالعلاقات الصينية - الفنزويلية إلى مستوى أعلى

الوقت:2018-09-17 15:38:15المصدر: شبكة شينخوا

عقد الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة محادثات مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو في بكين، حيث اتفقا على النهوض بالشراكة الاستراتيجية الثنائية الشاملة إلى مستوى أعلى.

ورحب شي بمادورو في زيارته العاشرة إلى الصين، معربا عن تقديره للتقييم الرفيع من جانب مادورو للتنمية التي شهدتها العلاقات الثنائية ولدعمه القوي للتعاون بين الصين وفنزويلا.

وقال شي "الصين تنظر دائما إلى العلاقات الصينية - الفنزويلية من منظور استراتيجي طويل الأجل، وتعمل على تعزيزها."

وأوضح شي أنه في مواجهة الظروف والتحديات الجديدة، يتعين على الصين وفنزويلا العمل بشكل مشترك لتعميق الثقة الودية المتبادلة وتعزيز التعاون متبادل النفع على نحو ابتكاري ومواصلة تعزيز التنمية المشتركة والنهوض بالعلاقات الصينية - الفنزويلية إلى مستوى أعلى جديد بما يحقق نفعا أفضل للشعبين.

وأشار شي إلى أنه يتعين على الجانبين تعزيز الثقة السياسية المتبادلة والحفاظ على قوة دفع التبادلات رفيعة المستوى ودمج الصداقة الثنائية مع كافة نواحي التعاون بين البلدين.

وأضاف شي أن الصين تثمن فهم فنزويلا ودعمها للقضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية والشواغل الكبرى للصين، مشيرا إلى أن الصين ستواصل دعم جهود الحكومة الفنزويلية في السعي إلى تحقيق التنمية المستقرة والمضي قدما على طريق التنمية الذي يتفق مع ظروفها الوطنية. كما انها مستعدة لتعزيز التبادلات مع فنزويلا في مجال الحوكمة.

وشدد شي على أنه يتعين على الصين وفنزويلا تعزيز التعاون البراجماتي ودعمه من خلال الابتكار، داعيا الجانبين إلى انتهاز فرصة التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن بناء مبادرة الحزام والطريق للمضي قدما في تنفيذ التوافق الذي توصل إليه الطرفان بشأن التعاون الثنائي وتعزيز قدرات التنمية المستقلة لدى فنزويلا ودعم التنمية المستدامة للتعاون بين البلدين.

ودعا الرئيس الصيني إلى تبادلات شعبية وإقليمية أوثق من أجل دعم الأساس الاجتماعي للصداقة الثنائية.

وتابع شي "على الجانبين تعزيز التنسيق والتعاون على المستوى متعدد الأطراف، ومواصلة تكثيف التواصل في إطار المنظمات الدولية والإقليمية مثل الأمم المتحدة والاشتراك معا في إصلاح وبناء نظام الحوكمة العالمي وحماية الحقوق والمصالح المشروعة للبلدان النامية."

وقال شي إن الصين تعمل دائما على تعزيز التعاون مع بلدان أمريكا اللاتينية على أساس مبادئ المساواة والنفع المتبادل والتنمية المشتركة، مضيفا أن الصين مستعدة لتعزيز بناء منتدى الصين-مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي إلى جانب تعزيز التنمية المطردة للعلاقات بين الصين وامريكا اللاتينية.

وأوضح مادورو أن الشعبين يتمتعان بصداقة ممتدة. وبفضل الجهود المشتركة للجانبين، اجتازت العلاقات الثنائية اختبارات متنوعة وأصبحت أقوى وأنفع.

وأكد أن حقيقة توصل الجانبين إلى توافق بشأن توسيع التعاون في مجموعة كبيرة من المجالات خلال الزيارة أظهرت بشكل كامل أن التعاون الثنائي يتسم بالشمول وينسجم مع التعافي الاقتصادي والتنمية والرخاء في فنزويلا.

وقال مادورو إن الجانب الفنزويلي يثمن الفهم والدعم الدائمين من جانب الصين، معربا عن تطلعه إلى تعلم المزيد عن تجربة الصين الناجحة في مجال الإصلاح والانفتاح والحوكمة.

وأضاف مادورو أن فنزويلا مستعدة للمشاركة النشطة في بناء مبادرة الحزام والطريق، واستكشاف طرق تمويلية فعالة، إلى جانب تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والقدرة الإنتاجية، وتوسيع التبادلات الشعبية.

وأكد مادورو أنه يتفق بشكل كبير مع مفهوم شي بشأن دعم بناء مجتمع مصير مشترك، مضيفا أن فنزويلا ستعمل مع الصين لحماية التعددية.

وأعرب أيضا عن دعمه القوي لتنمية منتدى الصين - مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، قائلا إن فنزويلا ستسهم بجهود إيجابية في تعزيز التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية.

وعقب المحادثات، شهد الزعيمان التوقيع على عدة وثائق تعاونية، من بينها مذكرة تفاهم بشأن التعزيز المشترك لمبادرة الحزام والطريق. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة