رئيس مجلس الدولة الصيني ورئيس الوزراء الفرنسي يحضران ندوة لمنظمى الأعمال

الوقت:2018-06-28 10:21:47المصدر: شبكة شينخوا

حضر رئيس مجلس الدولة الصيني لى كه تشيانغ ونظيره الفرنسى الزائر إدوارد فيليب ندوة أمس الإثنين جمعت مديريين تنفيذيين من أكثر من 30 شركة صينية وفرنسية .

وقد استمع الزعيمان إلى خطب من ممثلى منظمى الأعمال وأجريا محادثات معهم . وجاء منظمو الأعمال من مجالات التصنيع والطاقة والمال وصناعات أخرى .

وقال لى إن شركات البلدين قد تعاونت لفترة طويلة وتتمتع بطاقات تنموية كبيرة .

وأكد لي أن" الصين سوف تفتح الأبواب بشكل أوسع على العالم الخارجي "، وأضاف أن هذا سوف يحمي نظام التجارة الحرة ويعززه ويقدم فرصا للشركات فى أنحاء العالم .

وقال رئيس مجلس الدولة " إن الشركات الفرنسية ستجد ترحيبا باغتنام الفرصة وتقديم تعاونها مع الصين " .

وأضاف لي أن الصين سوف "تفتح ذراعيها" للترحيب بتعاون اعمق مع الشركات الفرنسية فى مجال التكنولوجيا الفائقة .

وقال لي " إن الصين سوف تحمى حقوق الملكية الفكرية بصرامة ولن تسمح ابدا بنقل التكنولوجيا قسرا "، وأضاف أن "الصين سوف توسع نطاق تبادلات الأفراد مع الدول الأجنبية وستقدم المزيد من وسائل التسهيل لرجال الأعمال الاجانب المسافرين إلى الصين بما فى ذلك القادمين من فرنسا " .

وقال إنه يعتقد أن الحكومتين سوف تعالجان الشواغل المثارة من قبل الشركات وتيسير إقامة تعاون اكثر سلاسة في طائفة أوسع من المجالات .

وقال فيليب إن الجانب الفرنسي سعيد بالإنجازات التي حققتها الشركات الصينية والفرنسية فى التعاون بينها.

وأضاف أن فرنسا تدعم المحادثات الصريحة والمخلصة التي تفيد في إيجاد حلول ودفع التعاون قدما.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي إن بلاده ترحب بالمزيد من الاستثمارات من الصين، معربا عن الأمل فى أن تفتتح الشركات من البلدين مجالات جديدة للتعاون مع الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم لتلعب دورا أكبر.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة