وزير الخارجية التركي: وجود علاقات تركية-صينية أقوى يصب في مصلحة استراتيجيات التنمية

الوقت:2018-06-19 13:36:19المصدر: شبكة شينخوا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الجمعة إن التنمية الجيدة للعلاقات التركية-الصينية يسرت الربط بين مبادرة الحزام والطريق الصينية ومشروع الممر الاوسط التركي.

صرح جاويش أوغلو، الذي يزور الصين، بذلك خلال مقابلة حصرية مع وكالة أنباء (شينخوا).

وأوضح اوغلو أن الزيارات عالية المستوى المتكررة لعبت دورا قويا في تعزيز التبادلات الثنائية والعلاقات التعاونية الاستراتيجية بين البلدين.

على هذه الخلفية، فإن تركيا، باعتبارها دولة مهمة على طول طريق الحرير القديم، مستعدة لتكون جسرا يربط بين أوروبا والصين إلى جانب مبادرة الحزام والطريق التي تمضي قدما بشكل جيد.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب العام الماضي خلال حضور منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي عن استعداد بلاده للربط بين مشروع الممر الاوسط ومبادرة الحزام والطريق.

وقال جاويش أوغلو "من خلال مبادرة الحزام والطريق، نحاول فعليا إعادة بناء طريق الحرير من بكين إلى لندن."

وشدد وزير الخارجية التركي على ان المفتاح الرئيسي للتكامل هو الدفع قدما نحو التعاون في المشروعات الكبرى التي أطلقت بالفعل مثل مشروع سكة حديد باكو-تبيليسي-كارس، الذي قلل بشكل كبير زمن نقل البضائع بين الصين وأوروبا.

كما أعرب عن أمله في ان تطلق الدولتان العنان لإمكانياتهما الخاصة عبر الجهود المشتركة من أجل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وكذا التفاعلات الثقافية والسياحية.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة