تعاون الحكومة المصرية مع الشركات الصينية يعكس عمق العلاقات الثنائية

الوقت:2018-05-02 10:26:18المصدر: شبكة شينخوا

يعكس تعاون الحكومة المصرية مع الشركات الصينية على مختلف المستويات عمق وقوة العلاقات الثنائية بين البلدين. وتشهد العلاقات الصينية-المصرية نموا كبيرا في السنوات الأخيرة خاصة بعد رفع مستوى العلاقات بينهما إلى علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة في ديسمبر 2014.

وفي هذا الإطار، استضافت محافظة الإسماعيلية، التي تقع على قناة السويس، شرق القاهرة، اجتماعا بحضور اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، واللواء عبد القادر درويش نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وقنصل الصين بالأسكندرية شيوي نان شان، وممثلو 11 شركة صينية.

وركز اللقاء على بحث الفرص الاستثمارية المتاحة بمحافظة الإسماعيلية، والتسهيلات المقدمة، وأوجه التعاون بين الجانبين في مختلف مناحي الاستثمار.

وأكد اللواء ياسين طاهر أن هناك فرصا استثمارية جادة للغاية على أرض الإسماعيلية، تبحث عن مستثمرين لاقتناصها، بالإضافة إلي الميزات النسبية الموجودة بها تمهيدا لتوقيع مذكرات التفاهم وإجراء دراسات الجدوى.

وأعرب عن أمله في أن يكون ما تم بحثه من فرص استثمارية سواء التابعة لمحافظة الإسماعيلية أو الهيئة الاقتصادية لقناة السويس تجد قبولا لدى المستثمرين، حتى يتم البت في طلباتهم قريبا، بحيث يكون هناك أنشطة استثمارية حقيقية للصين على أرض الإسماعيلية.

ونوه إلى أن هناك تنوع كبير للمشروعات التي يمكن أن تحقق نجاحا كبيرا بالإسماعيلية من بينها مشروعات معالجة المخلفات وتوليد الطاقة والتصنيع الزراعي خاصة فيما يتعلق بالخضر والفاكهة الذي يشهد إقبالا عالميا كبيرا.

وأضاف محافظ الإسماعيلية في مقابلة مع ((شينخوا))، "نسعى لإقامة منظومة دوائية وخصوصا الأدوية التي تعتمد على الأعشاب الطبية والمتوفرة بأراضي سيناء، كما أن هناك استثمار جيد فيما يخص رمال سيناء والتي تعتبر ثروات معدنية هائلة يمكن أن تدخل في صناعات عديدة وخاصة الزجاج والسيلكون وغيرهما".

وأشار إلى أن محافظة الإسماعيلية تتميز بأنها تقع على موقع إستراتيجي بالغ الأهمية يتمثل في "مبادرة الحزام والطريق"، وبالتالي فهي جزء من توجه إستراتيجي صيني مهم تساهم مصر فيه بجدية، معبرا عن أمله في أن يكون هناك جديد في العلاقات الاستثمارية بين مصر والصين وخصوصا على أرض الإسماعيلية.

من جانبه، قال شيوي نان شان قنصل الصين العام بالأسكندرية، لـ((شينخوا)) إن أحد الشركات الصينية تواصلت بالفعل مع محافظة الإسماعيلية لمناقشة مواقع لثلاثة مصانع تعتزم إنشائها بها، معربا عن اعتقاده بأن المزيد من الشركات الصينية تنوي الاستثمار بالإسماعيلية.

وأشاد شيوي بقيام المسئولين بالمحافظة بعرض العديد من الفرص الاستثمارية والمشروعات في المجالات الزراعية والصناعية والتكنولوجية وغيرها.

بدوره، أكد اللواء عبدالقادر درويش نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس على التعاون الوثيق بين الهيئة ووزارة التجارة الصينية والجهات الحكومية الصينية، ووجود أكثر من مذكرة تفاهم بينهم في أكثر من مجال، مشيرا إلى مجال التدريب، حيث يتم حاليا وضع الأسس لإقامة مركز تدريب صيني بمنطقة العين السخنة.

وأضاف "ركزنا خلال اللقاء على عرض فرص استثمار متاحة بالهيئة الاقتصادية لقناة السويس سواء في منطقة شرق الإسماعيلية خاصة في منطقة وادي التكنولوجيا، وهناك اتصالات بالفعل مع عدد من الشركات الصينية المهتمة بتصنيع السيلكون والزجاج، أو في منطقة القنطرة غرب لاسيما في مجالات الصناعات الغذائية والمناطق اللوجستية للتوزيع".

وأعرب عن أمله في إنشاء كيان صيني آخر بالاضافة إلى الكيان الموجود حاليا بالجنوب بالعين السخنة، مشيرا إلى عرض العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة في هذه المناطق للجانب الصيني.

وأكد تشو جين فينغ نائب مدير الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية (CSCEC)، أنه توصل إلى اتفاق لبناء ثلاث صالات مغطاة لكرة اليد في مصر، مضيفا أنهم يخططون حاليا لبناء مجمع أعمال للشركات الصينية بالقاهرة الجديدة.

بدوره، أعرب ممثل بنك التنمية الصيني بالقاهرة بيان شي يوان عن عزم البنك المساهمة في خدمة التعاون المصري - الصيني كجزء من الإستراتيجية القومية للصين.

وقال يوان "نتعاون مع الجانب المصري في القطاع المالي لزيادة نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر من خلال المؤسسات المالية المحلية، الأمر الذي حظي بتقدير كبير من شركائنا المصريين خاصة البنك المركزي المصري".

ونوه إلى أن بنك التنمية الصيني استثمر في مصر 3 مليارات دولار في مجالات الصناعة والزراعة منذ إنشاء مكتبه التمثيلي بالقاهرة في عام 2009، وأنه من المخطط أن تتضاعف هذه الاستثمارات في عام 2018.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة