مسؤولة مغربية: نتطلع للعب دور محوري في امتداد "طريق الحرير البحري" نحو بلدان الافريقية

الوقت:2018-04-27 10:01:39المصدر: شبكة شينخوا

أعربت مسؤولة مغربية يوم الخميس، عن تطلع بلادها للعب دور محوري وفاعل في امتداد "طريق الحرير البحري" نحو البلدان الإفريقية.

وقالت كاتبة الدولة المغربية المكلفة بالصيد البحري مباركة بوعيدة، إن المغرب تجمعه علاقات متميزة مع بلدان القارة الافريقية، كما تجمعه شراكة استراتيجية مع الصين، وهو ما يؤهله للعب دور محوري في هذه المبادرة.

جاء ذلك في افتتاح مؤتمر دولي بمدينة مراكش حول موضوع "مبادرة الحزام والطريق، والشراكة الإستراتيجية بين الصين والمغرب من أجل تنمية مستدامة"، المنظم تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وذكرت المسؤولة المغربية أن العلاقات بين الصين والمغرب سجلت نموا مهما خلال السنوات الاخيرة، مبرزة ان المملكة تعتبر من اولى البلدان الافريقية التي وقعت على مبادرة الحزام والطريق.

من جهتها، استعرضت المستشارة بسفارة الصين بالمغرب زهاو جيانغ بينغ، آفاق التعاون الصيني المغربي وسبل تفعيل مبادرة الحزام والطريق.

ولفتت إلى أن الصين تعد ثالث شريك تجاري للمغرب، لافتة الى أن البلدين تحدوهما إرادة مشتركة لتوسيع وتعزيز مجال التعاون بينهما.

أما مدير المعهد الصيني للدراسات بالدول العربية لي شاو كسيان، فأبرز من جانبه مزايا مبادرة الحزام والطريق بالنسبة للبلدان المعنية.

وقال إن الصين تولي اهتماما كبيرا لتعزيز علاقاتها مع إفريقيا، القارة التي تتوفر على مؤهلات متنوعة ومهمة، مشيرا إلى ان العلاقات بين الطرفين تعد بمستقبل واعد.

وتميز افتتاح المؤتمر بحضور عبدالحق المريني مؤرخ المملكة الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، والذي القى محاضرة استعرض فيها العلاقات التاريخية بين الصين والمغرب.

وتشارك في هذا المؤتمر فعاليات أكاديمية وسياسية واقتصادية من الصين والمغرب، لتناول مجموعة من المحاور أبرزها "مبادرة الحزام والطريق الصينية" و"مبادرة الحزام والطريق والتعاون الاقتصادي القطاعي الصيني المغربي" .

كما يناقش المشاركون محاور تهم "مبادرة الحزام والطريق والتعاون الصيني المغربي، أية مكانة للرأسمال اللامادي"، و"مبادرة الحزام والطريق والتعاون في المجال الأكاديمي" و"مبادرة الحزام والطريق ودور المغرب في الشراكة بين الصين وإفريقيا".

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة