الصين واليابان تعقدان الدورة الرابعة للحوار الاقتصادي رفيع المستوى

الوقت:2018-04-17 12:44:28المصدر: شبكة شينخوا

ترأس عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الإثنين الدورة الرابعة للحوار الاقتصادي رفيع المستوى بين الصين واليابان مع نظيره الياباني تارو كونو في طوكيو.

وقال وانغ إن الحوار استؤنف بعد توقف لمدة ثماني سنوات على خلفية تحسن العلاقات الثنائية.

وأضاف أن التعاون الاقتصادي الثنائي وصل حاليا إلى نقطة انطلاق جديدة، ويواجه ظروفا تاريخية جديدة وبيئة كلية جديدة، وعلى الجانبين تعميق الاتصال من المنظورين الاستراتيجي والبراجماتي من أجل تعزيز التفاهم المتبادل وزيادة الثقة المتبادلة وتعزيز التنسيق وتوطيد التعاون.

وأشار وانغ إلى أن هذا العام يوافق الذكرى الأربعين لانطلاق سياسة الإصلاح والانفتاح في الصين، وفي ظل الظروف الجديدة، فإن الصين بصدد الانطلاق في رحلة جديدة من الإصلاح والانفتاح في العصر الجديد وستسعى لتنمية بجودة أعلى وستواصل توسيع الانفتاح وتطوير بيئة الأعمال وتسريع تنمية الحزام والطريق.

وقال إنه في الوقت الذي يواجه فيه التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين واليابان فرصا تاريخية جديدة، ينبغي على الجانبين الاعتزاز بالقوة الدافعة لتحسين العلاقات الثنائية التي لم تأت بسهولة، وحماية الأساس السياسي للعلاقات الثنائية، والتمسك بالنتائج متبادلة المنفعة والمربحة للجانبين والتنمية المشتركة، وتكريس الجهود لتحسين جودة التعاون الاقتصادي الثنائي والارتقاء به وبخاصة التعاون في مجالات مثل حفظ الطاقة وحماية البيئة والابتكار العلمي والتكنولوجي والتصنيع المتقدم والمجالات المالية والمصرفية والاقتصاد التشاركي والرعاية الطبية والصناعات المتعلقة برعاية كبار السن.

وينبغي على كلا الجانبين الدفع من أجل تحقيق نتائج التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق، وجعلها نقاطا بارزة جديدة للتعاون الثنائي، وتعزيز التكامل الاقتصادي لشرق آسيا بشكل مشترك وتسريع المفاوضات بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين الصين واليايان وكوريا الجنوبية والشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة وبذل جهود مستمرة سعيا وراء هدف إقامة منطقة تجارة حرة بين دول آسيا- الباسيفيك في وقت مبكر، ومعارضة الحمائية التجارية، وحماية النظام التجاري التعددي وتعزيز تنمية الاقتصاد العالمي المفتوح.

وقال كونو إن التعاون الاقتصادي أساس مهم وقوة دافعة للعلاقات اليابانية الصينية.

وأضاف أنه في الوقت الذي يوافق فيه هذا العام الذكرى الأربعين لتوقيع معاهدة السلام والصداقة بين اليابان والصين، تواجه العلاقات الثنائية فرصا للتحسن في كل المجالات وفي التنمية المستقرة.

وفي مواجهة التحديات الجديدة أمام الوضع الاقتصادي للبلدين والعالم، فإن اليابان عازمة على العمل مع الصين لتخطيط وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري من منظور جديد، حسبما قال.

وقال إن اليابان تولي أهمية كبيرة للرسائل المهمة التي بعث بها الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال الحفل الافتتاحي للمؤتمر السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي لعام 2018، وفي مواجهة الحمائية التجارية المتزايدة، ينبغي حماية نظام التجارة الحرة القائم على منظمة التجارة العالمية، كما ينبغي التعامل مع القضايا التجارية وفقا لقواعد المنظمة.

وخلال الحوار، تبادل مسؤولون بارزون من وزارات الشؤون الخارجية والاقتصادية والمالية من كلا البلدين وجهات النظر وتوصلوا إلى سلسلة من التوافقات بشأن سياسات الاقتصاد الكلي والتعاون والتبادلات الاقتصادية الثنائية والتعاون مع دول أخرى والتكامل الاقتصادي في شرق آسيا والتعاون التعددي.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة