الصين وفيتنام تتعهدان بتنسيق استراتيجيات التنمية وفتح آفاق جديدة للشراكة

الوقت:2018-04-02 14:59:19المصدر: شبكة شينخوا

تعهدت الصين وفيتنام يوم الأحد بالسعي من أجل تنسيق أوثق لاستراتيجيتهما الخاصة بالتنمية ومواصلة المضي قدما في صداقتهما التقليدية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد هنا بين الرئيس الفيتنامي تران داي قوانج وعضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للبلاد.

وقال وانغ إنه خلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لفيتنام في نوفمبر من العام الماضي، أجرى زعيما البلدين اتصالات استراتيجية عميقة حول تعميق العلاقات الثنائية وتوصلا لتوافق سياسي هام.

وأضاف أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 100 مليار دولار العام الماضي وتجاوز عدد تبادل الأفراد 10 ملايين.

وتابع "كل ذلك لا يعكس فحسب القوة الدافعة السليمة للعلاقات الحالية بين البلدين وإنما يظهر الامكانات العريضة لمستقبل علاقاتنا الثنائية."

ودعا وانغ الجانبين لاغتنام الفرص للمضي قدما في الصداقة التقليدية بين البلدين وتنفيذ التوافق الذي توصل إليه زعيما البلدين ودفع العلاقات الثنائية في الاتجاه الصحيح وفتح صفحة جديدة في شراكة التعاون الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفيتنام.

وأشار إلى أن الصين مستعدة للعمل مع فيتنام من أجل الحفاظ على الاتصالات الوثيقة رفيعة المستوى وتعزيز تنسيق استراتيجيات الجانبين للتنمية في البلدين ودفع التعاون البراجماتي في مختلف المجالات ومعالجة القضايا البحرية بحذر واستكشاف سبل التنمية المشتركة من أجل تهيئة الظروف الملائمة للتعاون الشامل بين البلدين.

ومن جانبه، قال الرئيس الفيتنامي إن الحكومة الصينية أرسلت وانغ يي لحضور الاجتماع السادس لزعماء منطقة ميكونغ الإقليمية الفرعية الكبرى للتعاون الاقتصادي في إشارة للأهمية الكبرى التي توليها الصين للعلاقات مع فيتنام.

وأضاف أن العلاقات بين الحزبين والبلدين تتمتع بنمو إيجابى. كما عززت الزيارة الناجحة التي قام بها الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والرئيس الصيني شي جين بينغ لفيتنام في نوفمبر العام الماضي، الثقة السياسية المتبادلة والتعاون المربح للجانبين ما يجعل العلاقة بين فيتنام والصين نموذجا يحتذى به في الوضع الدولي المعقد والمضطرب.

وذكر أن فيتنام تولي أهمية كبيرة لتطوير الصداقة التقليدية بين الجانبين وعازمة على تنفيذ التوافق الذي توصل إليه زعيما البلدين بإخلاص وتعزيز التبادلات بشأن خبرات الحوكمة وربط مبادرة الحزام والطريق الصينية وخطة "ممران ودائرة اقتصادية واحدة" في فيتنام ودفع التعاون التجاري وشبه الوطني قدما بين البلدين.

والتقى رئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك يوم السبت بوانغ وأبدى الجانبان الرغبة في تعزيز الربط الاستراتيجي لخطط التنمية في البلدين.

وقال وانغ إنه خلال زيارة شي لفيتنام، توصل شي ونجوي فو ترونج الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي لتوافق هام على أعلى مستوى.

وقال وانغ إنه على البلدين تنفيذ إنجازات الزيارة وبذل المزيد من الجهود لتعزيز وتطوير التخطيط الاستراتيجي والتعامل على نحو ملائم مع المشكلات الناتجة عن عملية التعاون من أجل دفع العلاقات بين الصين وفيتنام قدما لتحقيق إنجازات جديدة.

كما أعرب عن رغبته في أن تواصل الصين مشاركتها في عملية التعاون الاقتصادي لدول منطقة نهر ميكونغ الإقليمية الفرعية الكبرى، وأعرب عن أمله بأن تكمل هذه الألية التعاون في منطقة لانتسانغ-ميكونغ من أجل تعزيز التنمية الإقليمية وبناء مجتمع ذي مصير مشترك بين دول المنطقة الفرعية والإسهام لبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

ومن جانبه، قال نجوين إن فيتنام تدعم مبادرة الحزام والطريق الصينية وعازمة على تعزيز التنسيق بين خطة "ممران ودائرة اقتصادية واحدة" في فيتنام ومبادرة الحزام والطريق الصينية ودفع التعاون في مجالات التجارة والتبادلات التجارية والبنية الأساسية للأراضي.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا البحرية واتفقا على أنه ينبغي على البلدين حماية السلام والاستقرار البحرى بشكل مشترك وتهيئة بيئة تقوم على الصداقة للتعاون الشامل.

يقوم وانغ بزيارة رسمية الى فيتنام لحضور الاجتماع السادس لزعماء منطقة ميكونغ الإقليمية الفرعية الكبرى للتعاون الاقتصادي الذي عقد في هانوي يومي الجمعة والسبت.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة