الصين وتونس توقعان اتفاقيتين بشأن التدريب الدبلوماسي والتعاون الاقتصادي

الوقت:2018-02-07 11:32:43المصدر: صحيفة الشعب اليومية أونلاين

وقعت الصين يوم الثلاثاء اتفاقيتين مع تونس بشأن إطلاق برنامج تدريب دبلوماسي ودفع الشراكة الاقتصادية والفنية الثنائية.

وقع على الاتفاقيتين وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ونائب وزير التجارة الصيني الزائر تشيان كه مينغ.

ومن المقرر أن تطلق الدولتان بموجب الاتفاقيتين برنامجا يحمل اسم" الأكاديمية الدبلوماسية للتدريب والدراسات" وستستثمر الصين 32 مليون دولار أمريكي في التنمية الاقتصادية والفنية في تونس.

وستوفر الأكاديمية التدريب للمسؤولين التونسيين في اللغات الأجنبية والدراسات الدولية والقانون والتجارة الدوليين.

وأجرى الجانبان مناقشات بشأن عدد من الموضوعات بهدف وضع البلدين على مسار بناء شراكة أكثر استدامة وصلابة وكثافة، وفقا لما ذكر كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية صبري باش طبجي.

وقال طبجي" إننا نعترف بأن الصين تحاول مساعدة وتعزيز وتنمية تونس، الصين تعد واحدة من شركائنا الاقتصاديين الرئيسيين، وخاصة إننا نستقبل المزيد والمزيد من السياح الصينيين الآن، حوالي 20 ألف في العام".

ومن جانبه أعرب تشيان عن رغبته في رفع العلاقات مع تونس والصين إلى مستوى أعلى من خلال توسيع التعاون الثنائي في المستقبل.

وقال " على الرغم من المسافة بين بلدينا، إلا أن تونس والصين استطاعتا بناء علاقاتهما على أساس الاحترام والثقة المتبادلين في الميدان السياسي، والتعاون العملي في كافة المجالات".

وشهدت تنمية العلاقات الثنائية تقدما في السنوات الأخيرة، وفقا لتشيان، مشيرا إلى زيادة سنوية بنسبة 50 بالمائة في صادرات تونس إلى الصين في الأشهر الـ11 الأولى من عام 2017، وكذا زيادة بنسبة 150 بالمائة في عدد الزوار الصينيين إلى تونس في نفس العام.

وأشار إلى أن حجم التجارة بين تونس والصين ارتفع إلى 1.4 مليار دولار من يناير إلى نوفمبر العام الماضي.

وقفزت الاستثمارات الصينية بصورة حادة إلى 16.3 مليون دولار في 2016 من مليوني ونصف دولار في 2010.

وأضاف " إذا حافظنا على هذه الوتيرة سيصل تعاوننا بالتأكيد إلى مستوى أعلى في مجالات التجارة والسياحة والاستثمار والتنمية".

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة