مستشار استثماري: استونيا ترحب بمبادرة الحزام والطريق

الوقت:2018-02-06 13:35:10المصدر: شبكة شينخوا

قال مستشار استثماري يعمل مع وكالة الاستثمار الاستونية يوم الاثنين إن استونيا ترحب بمبادرة الحزام والطريق التي أثبتت فائدتها لهذا البلد البلطيقي.

وفي حديث مع ((شينخوا)) على هامش "منتدى الأعمال في استونيا يحتفل بعيد الربيع التقليدي الصيني"، قال كاسبر كورك "نحن بالفعل نهتم بالصين ونحظى باهتمام منها، لأن هذه المبادرة مفيدة جدا لنا."

وأضاف "نحن نرحب بهذه المبادرة، ونفضلها، لأن الصين بلد كبير. وهناك الكثير لنتعلمه، والتعاون مع هذا البلد، مهم، حسب اعتقادي ."

وتهدف مبادرة الحزام والطريق(الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وطريق الحرير البحري للقرن الـ21) التي طرحتها الصين عام 2013، تهدف إلى بناء شبكات تجارة وبنية تحتية، تربط آسيا مع أوروبا وأفريقيا، على أساس طرق برية وبحرية قديمة.

وأضاف كورك أن "استونيا تعتبر التعاون بين الدول الآسيوية وأوروبا مهم جدا. ولذلك، فكل نوع من هذه الندوات وفعاليات تبادل الوفود مهمة جدا لنا للتعريف بالشركات الاستونية ومعرفة المزيد عن الشركات الصينية."

أما نائب محافظ تالين، آيفار ريسالو، الذي ألقى كلمة في هذا المنتدى، فقد قال لوكالة ((شينخوا)) إن العلاقات الاقتصادية بين استونيا والصين هامة جدا، لأن استونيا تحتاج لشريك قوي وكبير، والسوق الجديدة لاستونيا هي الصين.

وقال مايت بالتس، المدير العام لغرفة التجارة والصناعة الاستونية "إن القطاعات ذات العلاقة بالتكنولوجيا وكفاءة الطاقة والمواد الجديدة أو الاتصالات ، يمكن أن تكون مجالات تتمتع بآفاق واضحة للمزيد من تعزيز العلاقات ."

وأشاد وو يان، المستشار الاقتصادي والتجاري في السفارة الصينية لدى استونيا، عاليا بإمكانيات التعاون بين الصين واستونيا في مجال الابتكار التكنولوجي ومنه التعاون الرقمي والتجارة الإلكترونية ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق، وآلية التعاون المعروفة بـ(16+1) بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة