مصر تتعاقد مع شركة صينية لاستيراد حافلات تعمل بالكهرباء

الوقت:2018-01-26 10:56:01المصدر: شبكة شينخوا

 وقعت الهيئة العامة لنقل الركاب في مصر وشركة ((بي واي دي)) الصينية عقدا لتوريد 15 حافلة تعمل بالكهرباء إلى محافظة الإسكندرية، شمال القاهرة.

وقال خالد عليوة رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب في الإسكندرية، في مؤتمر صحفي، إن هذه المرة الأولى التي يتم فيها التعاقد لاستيراد حافلات تعمل بالكهرباء، لتشغيلها في مصر.

وأضاف أنه " نظرا للأزمة في إنتاج المواد البترولية، وارتفاع تكلفتها، وزيادة نسبة التلوث البيئي بسبب المواد البترولية، بدأنا منذ عامين في دراسة استيراد حافلات تعمل بالكهرباء، وطرحنا مناقصة محلية محدودة في نوفمبر 2016 لكن كل الشركات الوطنية لم تقدم عروضا مقبولة".

وتابع " طرحنا مناقصة عالمية في يناير 2017 لاستيراد حافلات تعمل بالكهرباء، وسحبت كراسة الشروط 17 شركة عالمية، وقدمت خمس شركات عروضا تم قبول أربعة منها، جميعها صينية".

وأوضح أن هيئة النقل العام في الإسكندرية تستهلك مليوني لتر سولار شهريا لتشغيل حافللات النقل العام، وأن الحافلة تستهلك سولار في الكيلو متر الواحد بـ 6.36 جنيه مصري، أما الحافلة المتعاقد عليها فسوف تستهلك كهرباء لنفس المسافة بـ 36 قرشا فقط.

وأشار إلى أن الحافلات المتعاقد عليها مع الشركة الصينية يسع كل منها 90 فردا، وسرعتها القصوى 80 كيلو مترا في الساعة.

وأردف أن مزايا الحافلات التي تعمل بالكهرباء تتمثل في أنها حافلات صديقة للبيئة وغير ملوثة، وتكلفة تشغيلها أقل، كما أنها ستكون مكيفة، وبها مكان مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشار إلى أن توقيع هذا العقد جاء في إطار العمل على تحسين منظومة النقل الجماعي بالإسكندرية، وتقديم خدمة آمنة ومتطورة للمواطنين.

وكشف عليوة عن خطة لإعادة تأهيل كل الحافلات التي تعمل بالسولار في محافظة الإسكندرية لكي تعمل بالكهرباء، مضيفا " أننا ندرس حاليا إنشاء محطات لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية".

من جانبه، أعرب محافظ الإسكندرية محمد سلطان عن سعادته بتوقيع هذا " العقد المهم جدا" لاستيراد الحافلات تعمل بالكهرباء من الصين.

وقال إن "العلاقات مع الصين قوية جدا، ونقدر ونثمن كل مجهود الشركات الصينية، واهتمامها بالتعاون مع الجانب المصري في كل المجالات".

وأوضح أن أول أتوبيس من الحافلات المتعاقد عليها سوف تصل إلى الإسكندرية خلال شهرين، لتشغيله كبداية لخطة أوسع.

بدوره قال عمرو سلمان نائب رئيس شركة ((الأمل لتصنيع وتجميع السيارات))، وكيل شركة ((بي واي دي)) الصينية في مصر، إن توقيع العقد " بداية جيدة لمصر" للانتقال إلى استخدام الطاقة الجديدة وتشغيل الحافلات التي تعمل بالكهرباء.

وأضاف في تصريح خاص لوكالة أنباء ((شينخوا))، أن هذه الحافلات سوف توفر لمصر كثيرا لأن الحافلات الجديدة سوف تعمل من خلال شحن بطارياتها بالكهرباء.

وتابع أن الهيئة العامة لنقل الركاب سوف ترى الفرق عند استخدام الحافلات التي تعمل بالكهرباء، واتوقع أن تجري تغييرا سريعا لأسطولها من الحافلات التي تعمل بالسولار.

ولفت إلى أن شركة ((بي واي دي)) الصينية هي شركة رائدة في مجال تصنيع البطاريات، حيث تنتج تقريبا 49% من الإنتاج العالمي للبطاريات.

ونوه بأن الشركة سوف تعطي ضمانا لمدة ثماني سنوات على الحافلة، لأنها تقدم منتجا جيد جدا وعالميا.

وتملك شركة الأمل مصنعا في مدينة العاشر من رمضان لتجميع سيارات ((بي واي دي))، وتم بيع حوالي 50 ألف سيارة في السوق المصري منذ عام 2009، وهي سيارات تتمتع بأعلى جودة ممكنة.

في حين قال ياسر عبدالله مدير عام الأعمال والمشروعات بشركة ((بي واي دي)) في مصر، لوكالة أنباء ((شينخوا))، إن شركته قدمت للهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية عرضا فنيا طبقا للمواصفات وسعرا جيدا من أجل الفوز بالمناقصة، التي ستكون بداية في هذا المجال.

ووصف المنتج الصيني بأنه يتمتع بـ "كفاءة عالية جدا"، في ظل وجود طفرة في الصناعة الصينية، التي تقدمت بسرعة هائلة.

تحرير: وانغ بوه
الأكثر قراءة