دول أمريكا اللاتينية والكاريبي ستعزز التعاون مع الصين في إطار مبادرة "الحزام والطريق"

الوقت:2018-01-24 15:43:57المصدر: شبكة شينخوا

والتقى وزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الاثنين نظيره الترينيدادي دينيس موسيس خلال الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى الصين ومجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي (سيلاك) في العاصمة الشيلية سانتياغو.

وقال وانغ إن الصين تدعم وتقدر مشاركة ترينيداد وتوباغو النشطة في دفع مبادرة الحزام والطريق ومستعدة لتعميق التعاون الثنائي في إطار المبادرة من أجل تحقيق المنافع المتبادلة ونتائج الفوز المشترك.

ومن جانبه، أعرب موسيس عن تقديره للصين لدعمها ومساعدتها لبلاده وكذلك مساهمة الصينيين المحليين.

وأضاف أن ترينيداد وتوباغو تدعم بناء الحزام والطريق ومستعدة لبذل المزيد من الجهود لتعزيز تطوير العلاقات بين دول الكاريبي والصين.

قال وانغ يي، خلال اجتماعه مع نظيره البوليفي فيرناندو هواناكوني،   إن الصين تقدر دعم بوليفيا لمبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين وترغب في مواصلة تعميق التعاون الثنائي في شتي المجالات.

ومن جانبه ذكر هواناكوني أن بوليفيا تدعم بثبات مبادرة الحزام والطريق، معربا عن إيمانه بأن المبادرة ستساعد على تعزيز التنمية المشتركة لجميع الدول والتصدي المشترك للتحديات العالمية.

وأشار هواناكوني إلى أن بوليفيا ترغب في الحفاظ على اتصالات رفيعة المستوى مع الصين، وتعميق التعاون الثنائي، وتعزيز التبادلات الشعبية والثقافية، وتوطيد التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية ، والنهوض بمنتدى الصين - سيلاك.

قالت رئيسة شيلي، ميشيل باشيليت، يوم الاثنين، إن مبادرة الحزام والطريق توفر فرصا جديدة للتنمية في أمريكا اللاتينية، مشيرة إلى أن بلادها على استعداد للعب دور إيجابي في تعزيز الجهود المشتركة لتنفيذ المبادرة.

ولفتت باشيليت إلى أنه خلال الأعوام الماضية، أنشأت الصين وشيلي شراكة إستراتيجية شاملة، ووقعتا اتفاقا بشأن رفع مستوى اتفاقية التجارة الحرة الثنائية، وحققتا ثمارا جديدة في التعاون متبادل المنفعة في مختلف المجالات.

وأضافت الرئيسة إن تعميق التعاون الشيلي-الصيني بشكل شامل أصبح أمرا يحظى بإجماع كافة الأطراف الشيلية، معربة عن أملها في أن يحقق الاجتماع الوزاري الثاني نجاحا كاملا.

من جهته، أعرب وانغ عن تقديره للدور القيادي لباشيليت في دفع التبادلات الشعبية والتنمية السلسة والمستدامة للعلاقات بين الصين وشيلي قدما.

وقال إنه من المنتظر تحقيق المزيد من الإنجازات في إطار الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين الصين وشيلي، معربا عن ترحيبه بانضمام المزيد من دول أمريكا اللاتينية إلى الجهود المشتركة لتنفيذ مبادرة الحزام والطريق.

وأشار وانغ إلى أن الصين تأمل في تعميق وتطوير التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية بشكل كامل في إطار مبادرة الحزام والطريق.


تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة