رئيس الوزراء الدنماركي: التعاون بين الدنمارك والصين يتمتع بفرص كبيرة

الوقت:2018-01-23 14:41:29المصدر: شبكة شينخوا

رغم العلاقات الوثيقة بين الدنمارك والصين، أعرب رئيس وزراء الدنمارك لارس لويك راسموسين عن ايمانه بأنه لا يزال هناك احتمالات وامكانيات كثيرة لتعزيز التعاون الثنائي.

وخلال مقابلة مشتركة جرت مؤخرا مع الاعلام الصيني قبل العام الصيني الجديد 2018، أشاد راسموسين بالنمو المطرد للعلاقات بين البلدين، قائلا إن برنامج العمل المشترك 2017-2020 الذى تم توقيعه خلال زيارته للصين العام الماضي خطوة هامة جدا للامام حيث ان الدنمارك الآن من الدول الاوروبية التي لديها أقوى صلات بالصين.

وقال رئيس الوزراء، الذي أشار إلى 3 مجالات محددة تستطيع الدولتان من خلالها زيادة استكشاف فرص تعاون مثل مكافحة تغير المناخ ومبادرة الحزام والطريق والتجارة، "رغم تعاوننا الوثيق، اعتقد ان هناك متسعا لتحسين هذا التعاون فى مجالات مختلفة."

وأضاف "اجندة المناخ أمر مشترك بيننا وأنا راض للغاية عن القيادة الصينية القوية في هذا المجال. نحتاج إلى ذلك واعتقد ان الدنمارك لديها قدرة تنافسية عظيمة في هذا المجال."

وفى الحديث حول مبادرة الحزام والطريق، قال راسموسين إن المبادرة شيء خاص للغاية ويتسم بإمكانية ضخمة"، وان الدنمارك تستطيع مساعدة الصين بالكفاءة والمهارة الدنماركية.

تجدر الاشارة إلى ان الدنمارك من بين اوائل الدول الغربية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين وان عام 2018 يوافق الذكرى العاشرة لاقامة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والدنمارك.

وفى مجال التجارة الثنائية، ظلت الصين اكبر شريك تجاري للدنمارك في آسيا للعديد من السنين وان حجم التجارة زاد بشكل كبير إلى ما يقرب من 11 مليار دولار امريكي في الوقت الحاضر.

تجدر الاشارة الى ان الصين والدنمارك اتفقتا على برنامج مشترك حول بحوث الباندا العملاقة خلال زيارة الدولة التي قامت بها الملكة مارجريت الثانية إلى الصين عام 2014 والاتفاقية تم التوقيع عليه خلال زيارة رئيس الوزراء للصين في مايو العام الماضي.

وطبقا للاتفاقية، فإنه من المتوقع ان تصل الباندا الذكر خه شينغ والباندا الانثى ماو سون في قاعدة بحوث تشنغدو الخاصة بتربية الباندا العملاقة إلى الدنمارك حيث سيعيش الزوجان في حديقة حيوان كوبنهاجن قريبا.

وأشاد راسموسين بالجهود التي اسهمت بها الصين للحفاظ على الباندا العملاقة ، مضيفا ان الشعب الدنماركي يتطلع إلى عام 2018 كعام للباندا العملاقة.

واضاف "الباندا العملاقة رمز للصداقة الوثيقة بين الصين والدنمارك ... وانا سعيد للغاية بان الصين ستقدم للشعب الدنماركي امكانية لقاء هذه الحيوانات الجذابة واللطيفة."

وفي الوقت نفسه، بعث راسموسين تحياته بمناسبة العام الصيني الجديد إلى الصين وإلى الشعب الصيني في بداية العام القمري الصيني الجديد، عام الكلب. كما دعا إلى قدوم المزيد من السائحين الصينيين لزيارة الدنمارك.

وقال "قريبا، ستتمكنون ليس فقط من زيارة الحورية الصغيرة في الدنمارك ولكن أيضا الباندا العملاقة. ونتطلع جميعا للترحيب بكم في الدنمارك."

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة