وزير خارجية الصين يجتمع مع وزير خارجية ساو تومى وبرنسيب

الوقت:2018-01-17 14:15:23المصدر: شبكة شينخوا

صرح وزير خارجية الصين وانغ يى في ساو تومى يوم الإثنين بأن الصين ترغب فى تعزيز التعاون الشامل مع ساو تومى وبرنسيب وتعزيز الاتصالات لحماية المصالح المشتركة للبلدين.

وقد أدلى وانغ بهذه التصريحات خلال اجتماع مع نظيره وزير خارجية ساو تومى وبرنسيب أوربينو بوتيلهو.

وقال وانغ إن الصين تؤيد أن تكون كل الدول ،كبيرة وصغيرة، على قدم المساواة، وأضاف أن الصين تدعم ساو تومى وبرنسيب لاستكشاف طريق التنمية الذى يلائم ظروفها.

وأعرب عن الأمل فى أن تتمسك الحكومة وجميع الدوائر فى الدولة الافريقية بقوة بسياسة الصين الواحدة التى تمثل شرطا مسبقا لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين الصين وساو تومى وبرنسيب والأساس السياسى لتنمية علاقات الدولتين.

وقال وانغ إنه خلال الزيارة الرسمية التى قام بها رئيس الوزراء باتريس تروفودا للصين فى شهر ابريل اتفقت الدولتان على إقامة شراكة تعاونية شاملة .

وعند الاجتماع مع تروفودا اقترح الرئيس الصينى شى جين بينغ اقامة العلاقات كمثال جيد للتعاون بين الدول الكبيرة والصغيرة فضلا عن التعاون بين الجنوب والجنوب بما يحدد الاتجاه والأهداف لعلاقات البلدين.

ومشيرا إلى التعاون والتبادلات فى مجال التنمية على نحو جدير بالملاحظة ،قال وانغ ان استعادة العلاقات الدبلوماسية مع الصين كانت قرارا صحيحا تماما من جانب ساو تومى وبرنسيب حيث انه يحقق منافع ملموسة للشعبين وبخاصة لشعب ساو تومى وبرنسيب.

وذكر وانغ أن الصين سوف تعمل مع ساو تومى وبرنسيب من أجل التعزيز المستمر للثقة السياسية المتبادلة ودفع التعاون الشامل فى مختلف المجالات والتعزيز الفعال للتبادلات الشعبية بين البلدين.

وتعهد أيضا بتقديم الدعم الذى تحتاج إليه ساو تومى وبرنسيب لمساعدة النمو والتنمية للدولة.

وأضاف وانغ أن ساو تومى وبرنسيب كعضو جديد فى منتدى التعاون بين الصين وافريقيا يرحب بمشاركتها فى الاجتماع الذى سوف يعقد فى بكين هذا العام .

ومن ناحيته رحب بوتيلهو بزيارة وانغ التى تأتى فى ذكرى السنة الأولى لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين ساو تومى وبرنسيب والصين.

ومشيرا إلى أن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الصين كان قرارا صائبا اتخذته حكومة ساو تومى وبرنسيب ،قال الوزير ان بلاده سوف تتمسك بدعم ثابت لسياسة الصين الواحدة.

وقال بوتيلهو إن التعاون فى مختلف المجالات بين البلدين حقق نتائج مرضية فى العام الماضى، معربا عن " الأمل الجاد " فى أن تحافظ الدولتان على قوة دافعة للعلاقات الثنائية وتعميق الثقة السياسية المتبادلة والكفاح من أجل تحقيق إنجازات ملموسة فى التعاون الثنائى.

وأضاف الوزير أن الشركات الصينية مرحب بها للمساعدة فى تحسين البنية الأساسية فى الدولة الافريقية والمشاركة فى تعاون يتضمن مجالات أساسية مثل الزراعة وصيد الاسماك.

وأشار بوتيلهو إلى أن ساو تومى وبرنسيب ترغب فى المشاركة بنشاط فى مبادرة الحزام والطريق، وأضاف أن الدولة سوف تقدم الدعهم الكامل للصين فى استضافة قمة التعاون بين الصين وافريقيا المقرر انعقادها فى وقت لاحق من هذا العام فى بكين.

وتمثل ساو تومى وبرنسيب آخر محطة فى جولة وانغ الافريقية وهى رحلته الأولى فى العام الجديد من 12 الى 16 يناير .وقبل توجهه الى ساوتومى وبرنسيب ، كان وانغ قد قام بزيارة رسمية إلى رواندا وأنجولا والجابون.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة