التكنولوجيا الصينية تعزز تنمية أفريقيا الخضراء

الوقت:2018-01-11 15:43:05المصدر: شبكة الصين

حظي مفهوم الصين للتنمية الخضراء خلال مؤتمر الأمم المتحدة الثالث للبيئة مؤخرا، بتقدير واسع من حكومات الدول الأفريقية وباحثيها. وقال العديد من المسؤولين والخبراء إن المزايا الصينية في التكنولوجيا الخضراء والابتكار تتمتع بإمكانات كبيرة في دفع تعزيز التنمية الخضراء بالقارة، ويمكنها تقديم خطط تنمية خضراء ذات خصائص صينية.

وقال إريك سولهيم، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إن الصين تعمل على بناء منازل صديقة للبيئة، كما تدفع تقدم الثورة الخضراء بسرعة لا مثيل لها. مضيفا أنه خلال هذه العملية، لم تلب التكنولوجيات الجديدة والممارسات الحديثة الصينية الاحتياجات فقط، بل جلبت أيضا فوائد إلى البلدان النامية بما فيها الدول الأفريقية.

ويرى جيمبوفار ريتشارد، مدير مشروع اتحاد الاستدامة الأوغندي، أن هناك إمكانات كبيرة للتعاون بين الصين وأفريقيا في مجال حماية البيئة. مشيرا إلى أنه في الوقت الحاضر، تشارك الصين بنشاط في حماية البيئة العالمية، وتقاسم بنشاط انجازاتها في مجال الابتكارات التكنولوجية مع البلدان والمناطق الأخرى، وقد لعبت الصين دورا هاما في مجال حماية البيئة العالمية. وقال "إن هذه الأخبار جيدة لأفريقيا، وتحتاج القارة الى إقامة علاقات الشراكة مع الصين واكتساب الخبرات والتكنولوجيا منها لتعزيزحماية البيئة".

ومن جانبه قال لي فنغ تينغ، أستاذ كلية البيئة والتنمية المستدامة بجامعة تونغجى، إن البلدان الأفريقية يجب عليها أن تسلك طريق التصنيع الأخضر، لتجنب اتخاذ طريقها القديم المتمثل في "التنمية أولا، والتنظيف لاحقا". مضيفا أن الصين تشجع المزيد من الشركات الخضراء على "التوجه نحو العالم" ومساعدة أفريقيا على تحقيق التنمية الخضراء والتنمية المستدامة.

وكان لي فنغ تينغ، قد أشرف على تعزيز مشروعات معالجة المياه الصينية في قارة أفريقيا لمدة 13 عاما. ويرى أن التكنولوجيا الصينية" أقل كلفة وأفضل تطبيقا"، وبالمقارنة مع الدول الغربية، تتمتع الصين بميزة التخلف في مجال الإدارة البيئية، أما بالنسبة لأفريقيا فالتكنولوجيا الصينية هي الأكثر ملاءمة.

وقال وو يا بين، مدير معهد بحوث سلسلة القيمة العالمية بجامعة الأعمال والدراسات الاقتصادية الدولية، إن صناعة الطاقة الخضراء والتكنولوجيا الخضراء الصينية تنتشر حاليا على نطاق واسع على طول مبادرة "الحزام والطريق"، وتسعى الصين وأفريقيا لتوسيع التعاون بينهما في مجال حماية البيئة، الأمر الذي يساعد على رفع الحوكمة العالمية في مجال البيئة إلى مستوى جديد أعلى.

وخلال فترة انعقاد المؤتمر، أعلن برنامج الأمم المتحدة للبيئة أنه سيتعاون مع الحكومتين الصينية والكينية في إنشاء مركز التعاون الصيني والأفريقي للبيئة بهدف نقل التكنولوجيا الخضراء بين الصين والدول الأفريقية، وتقاسم تجارب التنمية الخضراء، وبناء منصة جديدة للتعاون بين الصين وأفريقيا.

وقال إبراهيم ثيو نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة إنه من اللازم تعميم تكنولوجيا الطاقة النظيفة الصينية، واعتباره من الخطوات الأولية لإجراء التعاون بين الصين وأفريقيا في حماية البيئة.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة