الابتكار العلمي والتكنولوجي في الصين يدخل العصر الجديد

الوقت:2018-01-11 15:43:05المصدر: شبكة الصين

في التاسع من سبتمبر عام 2017، وقبل انعقاد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، بدأ تشغيل أول خط رئيسي للاتصالات الكمية بين بكين وشانغهاي، بعد أن نجح العلماء الصينيون في تحقيق شبكة صينية خاصة للاتصالات السرية الكمية عابرة للقارات عن طريق بناء أول شبكة اتصال كمي فضائي- أرضي، بين القمر الاصطناعي "موتسي" للاتصالات الكمية، وخط الاتصالات الكمية بين بكين وشانغهاي، الأمر الذي يرمز إلى احتلال الصين مكانة متقدمة في مجال الاتصالات الكمية في العالم.

في عام 2017، غيرت الصين صورتها الدولية في العصر الجديد على نحو أكثر شمولا وعمقا وسرعة، عن طريق ظهور أحدث الإنجازات العلمية والتكنولوجية بشكل كثيف، ورفع مستوى معيشة الشعب بالابتكار العلمي والتكنولوجي، وتحسين بيئة الابتكار العلمي والتكنولوجي.

ظهور أحدث الإنجازات العلمية والتكنولوجية بشكل كثيف

في عشية رأس السنة القمرية الصينية، عام 2017، نجح هو بينغ تشنغ، الأستاذ في جامعة نانجينغ للعلوم والتكنولوجيا، وفريقه، في إنجاز مركب مجموع الملح أنيون النيتروجين، فتحتل الصين بذلك مكانة عالمية مرموقة في مجال الجيل الجديد من المواد ذات الطاقة الحيوية الفائقة. ومع توسعها في هذا الاتجاه، وخصائصها المتمثلة في الفعالية المرتفعة وحماية البيئة وتوفير الطاقة، صارت تطبَق بشكل عام في مجالات المركبات العضوية والمحفزات والمواد والبيولوجيا وغيرها، بجانب المجال العسكري.

في إبريل عام 2017، نجحت الصين في إطلاق أول قمر اصطناعي عالي الإنتاجية، تتجاوز قدرة إرساله للرسائل إجمالي قدرات الإرسال لكل الأقمار الاصطناعية الصينية التي تم إطلاقها، وحقق فعلا تطبيق النطاق العريض للأقمار الاصطناعية. يحقق هذا القمر الدمج بين اختبار تكنولوجيا الفضاء وتطبيقها لأول مرة، ويستطيع تقديم خدمات اتصالات النطاق العريض في اتجاهين. هذا القمر يساعد عبر إشارات شبكة لاسلكية في تغطية معظم الصين. ويتمتع بقيمة اقتصادية كبيرة، بجانب تقديم خدمات شبكة النطاق العريض وإرسال الفيديو مقطع بعد مقطع والاتصالات في حالات الطوارئ وغيرها، ويستطيع تحقيق اتصالات الأقمار الاصطناعية أثناء الحركة.

في مايو عام 2017، ولد أول حاسوب كمي ضوئي في الصين وأيضا في العالم. يستطيع هذا الحاسوب في 01ر0 ثانية فقط، إكمال الحسابات التي ينجزها أعظم كمبيوتر تقليدي في مائة سنة. إزاء المنافسة في هذا المجال، قال خبير أمريكي: "المنافسة في مجال الحاسوب الكمي مثل المنافسة في الصعود إلى القمر، ولكن الفشل في منافسة الحاسوب الكمي أخطر من الفشل في منافسة الصعود إلى القمر."

وفي نفس الشهر، نجحت الصين في استخراج الجليد القابل للاحتراق في البحر بشكل متواصل ومستقر، وأصبحت الصين أول دولة تحقق الاستخراج المستقر للطاقة البحرية الأعظم في العالم. ينتشر الجليد القابل للاحتراق في رواسب أعماق البحار والمنطقة الدائمة التجمد، وهو طاقة خضراء ذات قيمة حرارية عالية، لكنه صعب الاستخراج. خلال 20 سنة من الجهود الدؤوبة، حققت الصين اختراقا تاريخيا، كما جاء في رسالة التهنئة من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والحكومة المركزية الصينية: هذا إنجاز رمزي للشعب الصيني في صعود قمة العلوم والتكنولوجيا، وسوف يأتي بتأثير هام وعميق لدفع إنتاج الطاقة وثورة الاستهلاك.

في يونيو عام 2017، نجحت الصين في إطلاق أول تلسكوب للأشعة السينية الصلبة، "هوييان" في العالم. إن تلسكوب الأشعة السينية فتح آفاقا جديدة للبشرية في مراقبة الكون، الأشعة السينية الصلبة لها طاقة أعلى ووظيفة أقوى، ولها نسبةإقرار عالية وحساسية عالية ودقة عالية لتحديد المواقع، وتستطيع تحقيق المراقبة بـ 360 درجة وتحقيق "التحديق" تجاه المنطقة الفضائية المحددة. وفي أكتوبر، تم العثور على موجة الجاذبية، والنجاح في مراقبة الموقع الفضائي لهذه الموجة، مما يقدم مساهمة أخرى في استكشاف البشر للفضاء.

في سبتمبر عام 2017، بدأ تشغيل أول خط رئيسي للاتصالات الكمية وهو خط الاتصالات الكمية بين بكين وشانغهاي، الأمر الذي يرمز إلى تشكيل أسس ومبادئ شبكة الاتصالات الكمية الواسعة النطاق للتكامل الفضائي- الأرضي. من القمر الكمي إلى الحاسوب الكمي والتشابك الكمي ونقل أمن المعلومات الفضائي- الأرضي، بجانب الاتصالات اليومية، تطبق تكنولوجيا الاتصالات الكمية في مجالات الدفاع الوطني والمالية والتجارة وغيرها، لا شك أنها سوف تثير ثورة كبيرة في الأوساط الصناعية والعلمية.

بالإضافة إلى ذلك، في عام 2017، اجتاز أول مسرع بروتون25MeV الاختبار، وتم الإطلاق التجريبي للمدفع الكهرومغناطيسي بنجاح، وأطلقت أول حاملة طائرات صنعتها الصين، وتحقق ربط أطول جسر عالمي- الجسر بين هونغ كونغ وتشوهاي وماكاو، كما تم بنجاح إقلاع طائرة الركاب الصينية الكبيرةC919وقطار "فوشينغ" الفائق السرعة الذي تبلغ سرعته 400 كيلومتر/ ساعة، ونجحت الصين أيضا في تطوير أسرع وأضخم حاسوب وهو الحاسوب سونواي تايهو لايت، وبدأ تطبيق التكنولوجيا الأساسية للذكاء الاصطناعي- أنظمة الحلول الحسابية للشبكة العصبية، التي طورتها شركةIFLYTEKالصينية. هذه الإنجازات المبتكرة الكثيفة تساعد الصين في احتلال مكانة متقدمة في التقدم العلمي والتكنولوجي بالعالم.

الابتكار العلمي والتكنولوجي يساهم في تربية القوة المحركة الجديدة للتنمية

في سلسلة من الإنجازات العلمية الصينية، هناك إنجازات في مراكز علمية أمامية وفي التطبيقات الصناعية لخدمات معيشة الشعب، هذه الإنجازات تحققت بفضل ارتفاع القوة الوطنية الشاملة للصين، وتضع أساسا هاما لتربية القوة المحركة للتنمية السريعة المستدامة.

"التنمية المبتكرة تركز على حل قضية القوة المحركة للتنمية". في يناير عام 2017، دعت الحكومة الصينية إلى إسراع تحويل القوة المحركة القديمة إلى القوة المحركة الجديدة، وإلى تربية القوة المحركة الجديدة بفاعلية شديدة، والمطالبة بالإسراع في التحول الفعال للثمار العلمية. منذ تنفيذ ((قانون تحويل المنجزات العلمية والتكنولوجية))، صدر برنامج نظام تحويل التكنولوجيا على المستوى الوطني، واعتمادا على منصات كثيرة، تجري مشاركة الجماهير في تأسيس المشروعات وإشراك ملايين الناس في النشاطات الإبداعية بسرعة، الأمر الذي يشكل القوة المحركة الجديدة للنمو الاقتصادي، باعتبار التكنولوجيا الجديدة والصناعات الجديدة والأنشطة التجارية الجديدة والنمط الجديد نواتها، وباعتبار العلوم والتكنولوجيا والمعلومات والإحصاءات وغيرها من العناصر الإنتاجية الجديدة، الداعم لها.

بعض المنجزات العلمية والتكنولوجية المذكورة تم دخولها مجال التطبيق: اعتمادا على أنظمة الحلول الحسابية للشبكة، حصلت شركةIFLYTEKالصينية على المركز الأول في مسابقة القراءة والتفاهم، أو أسئلة وأجوبة ستانفورد، لأنظمة الروبوتات التينظمتهاجامعة ستانفورد الأمريكية، وهذه التكنولوجيا تنفذ في مجالات التعليم والطب والقضاء كثيرا. لقد ساهم قمر تشونغشينغ 16 الاصطناعي، وهو أول قمر اصطناعي عالي الإنتاجية، في فتح العصر الجديد لـ"الاتصالات العريضة النطاق في الصين". نجاح إطلاق طائرة الركاب الصينية الكبيرة (سي 919) يسرع الاختراق الجماعي للتكنولوجيا الرئيسية في مجالات المواد الجديدة والتصنيع الحديث والقوة المحركة المتقدمة، وهو لا يساهم في تطوير صناعة الطيران الصيني فحسب، وإنما أيضا يدفع تطور الصناعات المعنية. نجاح الاستخراج والتطبيق اللاحق للجليد القابل للاحتراق ربما يؤدي إلى "ثورة الجليد القابل للاحتراق" بعد "ثورة الغاز الصخري" التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، ويدفع تغير هيكل الطاقة العالمية ويأتي بقيمة اقتصادية هامة.

في فترة التحول لمعدل النمو الاقتصادي، تطبق المنجزات العلمية والتكنولوجية في مجالات الزراعة والصناعة وصناعة الخدمات بشكل عام، وتدفع ترقية الصناعات. إنجازات الصين عديدة، فيدخل السوق كثير من الأدوية الصينية االتي تعالج الأمراض الخطيرة، ويحقق بناء المدن الذكية إنجازات كبيرة. القطار الفائق السرعة والدفع بواسطة الهاتف النقال "آلي بايAliPay" والدراجة التشاركية العامة والتسوق على الإنترنت، كلها إنجازات مميزة وتعتبرها 20 دولة واقعة على طول الحزام والطريق "الاختراعات الأربعة العظيمة الجديدة" للصين، وبلا شك هي تساهم في ترقية الصناعات التقليدية وتقدم دعما قويا لتحفيز ودفع النمو الاقتصادي.

يصادف عام 2017 الذكرى السنوية الثلاثين لتأسيس الحاضنة التجارية الصينية لشركات العلوم والتكنولوجيا. قبل ثلاثين سنة، ولدت أول حاضنة تجارية لشركات العلوم والتكنولوجيا في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي، فهي لا تمثل مصدرا وأساسا لابتكار العلوم والتكنولوجيا بالصين فحسب، وإنما أيضا أصبحت إستراتيجية وطنية. حاليا، يحتل عدد وحجم الحاضنات التجارية في الصين المراكز الأولى في العالم، فهي ليست مجرد حاضنة هامة لدفع تحول المنجزات العلمية والتكنولوجية الصينية وتربية الشركات العلمية المتوسطة والصغيرة فحسب، وإنما أيضا أصبحت مثالا هاما لدول العالم في تربية الجزء الأساسي في الابتكار وتأسيس المشروعات. حتى نهاية عام 2016، بلغ عدد حاضنات تأسيس المشروعات 7533، منها 3255 حاضنة تجارية و4298 منصة خدمات لتأسيس مشروعات الابتكار، بجانب أكثر من 400 مسرع أعمال، مما يسرع تطوير صناعة التكنولوجيا العالية ويصب قوة محركة جديدة للنمو الاقتصادي الجديد.

إن بحث وتطوير أحدث المنجزات العلمية والتكنولوجية، واستغلالها بتصنيعها في عام 2017، جعل الصين تشكل أساسا هاما لقواعد المنافسة المبتكرة الجديدة، وتحتل مكانة هامة في المنافسات الجديدة، كما أن ذلك يدفع تغير الصين بصورة أسرع وعلى نحو شامل وعميق.

بيئة الابتكار العلمي والتكنولوجي تتحسن بشكل ملموس

الظهور الكثيف للمنجزات العلمية والتكنولوجية في عام 2017، يعود الى تعميق الإصلاح و سياسات التشجيع والاستثمار الكبير، بجانب جهود العلماء والباحثين على المدى الطويل.

من أجل بناء دولة قوية في العلوم والتكنولوجيا، شكلت الصين في السنوات الماضية نظاما كاملا من حيث الفكر والإستراتيجية والنهج العلمي. قال أمين فريق الحزب الشيوعي الصيني لوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية والمندوب بالمؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، وانغ تشي قانغ: "يجب تعزيزالابتكار من خلال تعميق الإصلاح، وتدور كل أعمالنا العلمية التكنولوجية حول الابتكار العلمي وابتكار النظام واللآلية ". مع تنفيذ سلسلة من السياسات الهامة حول ابتكار العلوم والتكنولوجيا، بما فيها سياسات استخدام النفقات، تقييم المنجزات، مناقشة وإقرار المشروعات وغيرها، اشتعلت حماسة ودوافع العلماء والباحثين في الابتكار، و"تتشكل بيئة جيدة ومناسبة لابتكار العلوم والتكنولوجيا". إن "المحرك المزدوج"، من الابتكار العلمي والتكنولوجي وابتكار النظم، يؤثر على الصين بشكل عميق.

التحسن المستمر للبيئة ونظم الابتكار العلمي والتكنولوجي، واستثمارات الحكومة والأوساط الاجتماعية المتواصلة في مجال الابتكار العلمي والتكنولوجي، تشكل قوة مشتركة، وتكون بمثابة أجنحة لتحليق الابتكارات العلمية والتكنولوجية بالصين.

الزيادة المستمرة للاستثمارات المالية الوطنية في العلوم والتكنولوجيا تقدم ضمانا قويا للابتكار العلمي والتكنولوجي ولتنفيذ المشروعات العلمية والتكنولوجية بشكل موفق. في عام 2016، تجاوز حجم الاستثمار المالي الوطني للعلوم والتكنولوجيا 700 مليار يوان (الدولار الأمريكي يساوي 6ر6 يوانات)، ومن خلال تنفيذ خطة التطوير الهامة، المشروع الخاص الهام للعلوم والتكنولوجيا، صندوق العلوم الطبيعية، إرشاد الابتكار العلمي والتكنولوجي، والمشروع الخاص لتربية الأكفاء، حققت الصين اختراقات في التقنيات الحاسمة والمتقدمة التي تلعب دورا هاما في التطبيق المتكامل وتصنيع التكنولوجيا العالية.

في عام 2016، بلغ حجم إجمالي الاستثمار في البحث والتطوير في كل المجتمع الصيني 57ر1 تريليون يوان، واحتلت الصين المركز الثاني في العالم في هذا المجال، وبلغت نسبة الإنفاق على البحث والتطوير 11ر2% من الناتج المحلي الإجمالي، واحتلت الصين مرتبة متقدمة في هذا المجال بين الدول النامية واقتربت من مستوى الدول المتطورة، وأصبحت الشركات القوة الرئيسية للاستثمار في البحث والتطوير، وبلغت نسبة استثمارها في كل الصين 5ر77% من الإجمالي. تجاوز حجم الموارد البشرية العلمية في الصين 71 مليون شخص، وتجاوز عدد الباحثين 35ر5 ملايين شخص، وبذلك تحتل الصين المرتبة الأولى عالميا في هذا الصدد. ومع تنفيذ "خطة الألف كفء" و"خطة العشرة آلاف كفء" لاستقدام الأكفاء ذوي المستوى الرفيع، والخطط الفعالة للحكومة المركزية والحكومات المحلية الصينية لذلك، يظهر وضع جديد في هذا المجال، أدى الى ظهور أكبر موجة "للعودة إلى البلاد" بين الأكفاء الصينيين في الخارج منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية.

إن عام 2017 هو السنة الأولى التي تدخل فيها الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد، وظهرت فيها منجزات علمية وتكنولوجية متقدمة عالمية متنوعة، وتتكون نقاط جديدة للنمو الاقتصادي من خلال استغلالها تجاريا وتصنيعها، وقد أزيح الستار عن العصر الجديد للصين من خلال الابتكار الكثيف للعلوم والتكنولوجيا والنظم.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة