الرئيس الجزائري يشيد بالتعاون مع الصين في المجال الفضائي

الوقت:2018-01-10 15:14:09المصدر: شبكة شينخوا

أشاد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة يوم الإثنين بالتعاون مع الصين في المجال الفضائي، معتبرا أن اطلاق القمر الصناعي الجزائري للاتصالات (ألكوم سات1) من قاعدة إطلاق صينية في ديسمبر 2017 يعتبر ثمرة اتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي وقعها البلدان في مايو 2014.

وقال بوتفليقة في رسالة وجهها بمناسبة الاحتفاء بطاقم الوكالة الفضائية الجزائرية إثر توصله إلى صنع القمر الصناعي الجزائري للاتصالات (ألكوم سات1) ونجاح وضعه في المدار "نعده عملا ملموسا وموفقا جسدنا به اتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي وقعناها في 25 مايو 2014 مع جمهورية الصين الشعبية الصديقة".

واعتبر أن الشراكة الجزائرية الصينية قد أجدت "نفعا" حيث أنها مكنت من تكوين وتأهيل كفاءات بشرية جزائرية عالية المهارة العلمية والتكنولوجية ضمّت دكاترة وحملة شهادات عليا ومهندسين في مجالات دقيقة ذات الصلة بتصميم الأقمار الصناعية وإنجازها وإطلاقها واستغلالها، وكذا في تخصصات في مجال تكنولوجيات الاتصالات الفضائية.

كما اعتبر أن امتلاك الجزائر الكفاءة البشرية العالية في المجال الفضائي هو من أهم نتائج الشراكة مع الصين، "حيث إنه أصبح الضامن لمواصلة التنفيذ الأمثل للبرنامج الفضائي الجزائري مستقبلا".

ووجه بوتفليقة شكره إلى "شركائنا" في جمهورية الصين الشعبية نظير تعاونهم "الصادق" الذي مكن الجزائر من الحصول على المعارف التكنولوجية في قطاع هو من "الأهمية والدقة بمكان".

وأوضح أن (آلكوم سات1) سيمكن الجزائر من الاستفادة من خدمات كانت حكرا على المؤسسات الأجنبية وكان الحصول عليها يتطلب دفع مبالغ باهظة "وبذلك سيتاح لبلادنا تحقيق استقلالها في هذا المجال الحساس"، وهي تتطلع "بشغف" إلى الارتقـاء بالتكنولوجيات الحديثة في الجزائر إلى المراتب الأولى في العالم.

ويهدف هذا القمر الصناعي إلى تلبية احتياجات الجزائر في مجال الاتصالات بالأقمار الصناعية والبث التلفزيوني وخدمات الإرسال السمعي والانترنت ذات التدفق العالي والتعليم عن بعد وممارسة الطب عن بعد.

وأطلقت الجزائر في 10 ديسمبر 2017 بنجاح القمر (ألكوم سات1) للاتصالات على متن الصاروخ الفضائي (لونغمارش 3-ب) من منصة الإطلاق شيشانغ المتواجدة بمقاطعة سيشوان الواقعة على بعد 2200 كلم جنوب غرب بكين، على أن تتم عمليات الاستغلال والتحكم في القمر من قبل الوكالة الفضائية الجزائرية انطلاقاً من مركزي بوغزول بمحافظة المدية (80 كم) شمال غرب العاصمة الجزائر ومنطقة بوشاوي بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائر.

ويعد هذا القمر أول قمر صناعي جزائري للاتصالات، وهو يتيح تغطية منطقة شمال إفريقيا ومنطقة الساحل الإفريقي.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة