الصين وباكستان تتعهدان بتعزيز العلاقات والتعاون

الوقت:2019-05-29 17:37:02المصدر: شبكة شينخوا

قام نائب الرئيس الصيني وانغ تشي شان، بزيارة باكستان من يوم الأحد وحتى يوم الثلاثاء وعقد اجتماعات مع الرئيس الباكستاني عارف علوي ورئيس الوزراء عمران خان على التوالي بهدف تعزيز العلاقات الثنائية.

وقال وانغ عندما اجتمع مع الرئيس الباكستاني، إن الصين وباكستان "صديقتان قويتان." وعلى مدار الـ68 عاما الماضية، منذ تأسيس علاقات دبلوماسية، احترمت الدولتان ودعمتا بعضهما البعض في شؤون متعلقة بالمصالح الجوهرية للجانبين وأسسا علاقات صداقة صادقة.

وخلال الأعوام القليلة الماضية، حافظ نمو العلاقات الصينية الباكستانية على زخم جيد، مع تعزيز الثقة السياسية المتبادلة وتعميق التعاون البراجماتي بشكل متواصل، بالاضافة الى نمو التبادلات الشعبية بشكل أقوى، بحسب وانغ.

وقال وانغ إن تطوير ممر الصين-باكستان الاقتصادي حقق إنجازات ملموسة وأصبح سمة مميزة مهمة للتعاون الودي بين الصين وباكستان في عصر جديد، مضيفا أن زيارته تهدف لإرسال إشارة لشعبي البلدين والعالم بأن الصين وباكستان صديقتان استراتيجيتان في جميع الظروف.

وأضاف وانغ أن الصين مستعدة لتعزيز التعاون الشامل مع باكستان في قطاعات مختلفة وعلى مستويات مختلفة، لجعل علاقات الصداقة تعود بالنفع بشكل أفضل على الجانبين وبناء مجتمع صيني باكستاني أكثر تقاربا وذي مصير مشترك في العصر الجديد.

ومن ناحيته، أرسل عارف علوي التهاني بمناسبة الذكرى الـ70 القادمة لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. قائلا إن التعاون بين باكستان والصين أصبح أكثر أهمية في الوقت الحالي. وباكستان ملتزمة بشدة بمبدأ صين واحدة وتدعم الصين بقوة في حماية المصالح الأساسية والهامة.

وقال الرئيس إن باكستان تتمنى تعميق التعاون مع الصين في مجالات، من بينها الزراعة والسياحة والتجارة، من أجل تعزيز علاقات التعاون الاستراتيجية في جميع الظروف، وأعرب أيضا عن تقديره لدعم الصين لباكستان وتمنى من الصين القيام بدور أكبر في شؤون دولية وإقليمية.

وبعد الاجتماع، قلد الرئيس الباكستاني وانغ "نيشان باكستان"، أعلى وسام باكستانى للقادة الأجانب.

وقال وانغ خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إن رئيس الوزراء قام بزيارة الصين مرتين منذ أن تولى منصبه وتوصل إلى توافقات مهمة مع قادة صينيين حول دفع تنمية العلاقات الثنائية بشكل أكبر.

وأضاف وانغ أن الصين مستعدة للتكاتف مع الصين لتعميق التبادلات رفيعة المستوى وتعزيز التواصل الاستراتيجي والتعاون البراجماتي والتنسيق بشكل وثيق في شؤون دولية وإقليمية بين الجانبين.

وحث وانغ الجانبين على العمل من أجل تطوير عالي الجودة لممر الصين - باكستاني الاقتصادي خلال المرحلة القادمة وتحقيق تقدم ملموس في بناء منطقة صناعية وتعاون زراعي.

وقال وانغ إن الصين ستعمل على تسريع تنفيذ مشروعات اجتماعية والمشروعات المتعلقة بمعيشة المواطنين التى تحقق نتائج مبكرة وستناقش تعاون طرف ثالث في تنمية ممر الصين-باكستان الاقتصادي.

وحث نائب الرئيس الصيني على تعزيز التبادلات الشعبية والتبادلات الثقافية والتنسيق، من أجل توسيع الأساس العام لعلاقات الصداقة بين الصين وباكستان.

وتمنى وانغ أن تتخذ باكستان اجراءات فعالة لتقديم ضمانات أمنية للتعاون والتبادلات بين البلدين.

ومن ناحيته، قال عمران خان إن باكستان ملتزمة بالسياسة الودية تجاه الصين وتحترم إنجازات الإصلاح والانفتاح التى حققتها الصين ومستعدة لتعزيز علاقات الصداقة التقليدية مع الصين.

وتتمنى باكستان أيضا أن تتعلم من الصين فى مجالات الحوكمة وتعزيز التبادلات والتعاون في قطاعات الزراعة والتكنولوجيا وتطوير منطقة اقتصادية خاصة وتدريب المواهب ومكافحة الفساد.

وأشار رئيس الوزراء الباكستاني إلى أنه تم جنى ثمار تطوير ممر الصين-باكستان الاقتصادي، قائلا إن ممر الصين- باكستان الاقتصادي لعب دورا مهما في تعزيز تنمية باكستان الاقتصادية وتحسين حياة الأفراد.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني إن بلاده أسست لجنة خاصة لتولي مسؤولية التنسيق بين الإدارات والقطاعات وضمان سلامة الموظفين في المؤسسات الصينية في باكستان.

وسوف تواصل باكستان تعزيز التنسيق مع الصين في شؤون دولية وإقليمية، بهدف إثراء علاقات الشراكة التعاونية الاستراتيجية الثنائية في جميع الظروف.

وبعد الاجتماع، شهد وانغ تشي شان وعمران خان توقيع اتفاقيات تعاون ثنائية تتعلق بالزراعة والجماركة والإغاثة من الكوارث.

والتقى نائب الرئيس الصيني خلال زيارته لباكستان أيضا بقادة محليين من مقاطعة البنجاب، والقى كلمة في منتدى أصدقاء طريق الحرير وزار منطقة هاير- روبا الاقتصادية.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة