وزير الخارجية المغربي يؤكد أن بلاده تولي أهمية بالغة لمبادرة الحزام والطريق

الوقت:2019-04-28 12:53:54المصدر: شبكة شينخوا

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، أن بلاده تولي أهمية بالغة لمبادرة الحزام والطريق الصينية.

وأوضح بوريطة في تصريح لوكالة الأنباء المغربية الرسمية، على هامش مشاركته في الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، أن المبادرة تكتسي أهمية كبيرة من حيث سعيها إلى تعزيز الربط بين مختلف القارات وإحداث جسور اقتصادية مهمة بين أفريقيا وآسيا وبين أفريقيا وأوروبا.

وأشار بوريطة إلى أن مبادرة الحزام والطريق ستسهم في تحسين البنيات التحتية في أفريقيا ومواكبة الجهود التي تبذلها القارة الأفريقية بهدف تحقيق الاندماج وخاصة من خلال دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية مستقبلا حيز التنفيذ.

وأشار إلى أن المغرب يمكن أن يضطلع بدور مهم في هذه المبادرة، بالنظر إلى الأهمية التي يوليها لتنمية القارة الإفريقية، مضيفا أن الجانب الصيني يعتبر المغرب فاعلا مهما في تنفيذ مشروعها الاستراتيجي الكبير "الحزام والطريق".

وذكر وزير الخارجية المغربي أن مشاركة بلاده في هذه المبادرة يؤكد المؤهلات التي تتوفر عليها المملكة من أجل تنفيذ هذا المشروع الكبير سواء ما يتعلق بالاستقرار السياسي أو الموقع الجغرافي أو الدينامية الاقتصادية.

وأضاف أن انخراط المغرب يندرج أيضا في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، التي تم التوقيع على الاتفاقية المتعلقة بها بين العاهل المغربي الملك محمد السادس، والرئيس الصيني شي جين بينغ، خلال زيارة العاهل المغربي إلى الصين في مايو 2016.

ولفت إلى أن اتفاقية الشراكة الاستراتيجية كانت أكدت على أهمية مبادرة الحزام والطريق والدور الذي يمكن أن يضطلع به المغرب في تنفيذها، فضلا عن التأكيد على أهمية البعد الثنائي من خلال تطوير التجارة والاستثمارات الصينية في المغرب.

وخلص بوريطة إلى أن كل ذلك يعطي لحضور المغرب في الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي دلالة خاصة، ويعطي لمساهمة المغرب في مبادرة الحزام والطريق كل الأهمية التي يحرص عليها العاهل المغربي.

وافتتحت الجمعة أعمال الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في بكين. 

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة