فينتيان تستعد للاستفادة من خط السكك الحديدية بين لاوس والصين

الوقت:2019-07-09 16:51:46المصدر: شبكة شينخوا

أقرت حكومة لاوس بأهمية الاستعداد جيدا لتوفير خدمات النقل من أجل الاستفادة من خط السكك الحديدية بين الصين ولاوس.

وأورد وزير التخطيط والاستثمار سوفان كيوميكساي أن الحكومة تشجع الشركات الخاصة لتطوير البنية التحتية وغيرها من المرافق على طول خط القطار، حسبما نقلت عنه صحيفة ((فينتيان تايمز)) يوم الاثنين.

ويتضمن ذلك تطوير مواقع سياحية وحدائق صناعية ومشاريع متعلقة بتسهيل التجارة للاستفادة من إمكانيات المشروع، حتي يمكن للاوس أن تخدم كموزع للمنطقة عندما يدخل خط القطار حيز التشغيل.

وأضاف الوزير أن صادرات بلاده تعتبر أقل تنافسية بسبب ارتفاع تكلفة النقل، مشيرا إلى أن خط القطار عندما يكتمل في عام 2021 سيؤدي إلى تقليل تكلفة النقل بنسبة تتراوح بين 30 و40 بالمئة مقارنة بالخط البري القائم.

وقال الوزير للصحيفة مؤخرا :"إننا بحاجة إلى خطط قصيرة وطويلة الأمد لتطوير البنية التحتية والمرافق من أجل تدفق البضائع والزوار إلى لاوس. إننا بحاجة الى ضمان تسهيل التجارة وخدمات النقل بشكل أسرع لتعظيم الاستفادة من خط السكك الحديدية".

وتتشارك لاوس، الدولة الواقعة في وسط البر الرئيسي لجنوب شرق آسيا، حدودا مع الصين وتايلاند وفيتنام. وإذا استعدت جيدا ووفرت خدمات النقل سوف تتعاظم استفادتها من مشروع القطار، بحسب التقرير.

ويمتد الخط من مدينة بوتين المجاورة للصين في شمال لاوس إلى العاصمة فينتيان بطول 414 كم من وتصل سرعته إلى 160 كم في الساعة. وبدأ بناء المشروع في 2016، وتشكل الجسور والأنفاق 60 بالمئة منه.

وتعول لاوس على المشروع لتحقيق طموحها من التحول من دولة حبيسة إلى دولة مربوطة برا. وسيؤدي ذلك الى انخفاض كلفة إنتاج صادراتها إلى الأسواق الدولية.

تحرير: تشي هونغ