رئيس غويانا يعلن استعداد بلاده للعمل مع الصين في بناء الحزام والطريق

الوقت:2018-09-25 10:29:21المصدر: شبكة شينخوا

قال رئيس غويانا، دافيد غرانغر، يوم السبت إن بلاده مستعدة للعمل مع الصين لبناء مبادرة الحزام والطريق لتقديم دفعة جديدة لمواصلة تنمية العلاقات الثنائية.

وأدلى غرانغر بهذه التصريحات خلال اجتماعه مع عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني، وانغ يي.

ولفت إلى أن غويانا "مستعدة للعمل مع الصين لتحويل التوافقات الثنائية إلى أفعال من خلال اغتنام فرصة بناء الحزام والطريق معا" لدفع علاقاتهما قدما.

وأوضح غرانغر أن غويانا، بعد تأييدها ودعمها مبادرة الحزام والطريق في مرحلة مبكرة، تؤمن بأن المبادرة ستفيد البلاد والقارة الأمريكية اللاتينية بأكملها من خلال تعزيز التعاون والتنمية الدوليين.

وذكر زعيم غويانا أن بلاده ترغب في تعزيز التبادلات عالية المستوى مع الصين وتعميق التعاون البراغماتي بين الجانبين وبذل جهود مشتركة لتعزيز التنمية الخضراء وحماية البيئة.

ولفت إلى أن غويانا تقدر عاليا التزام الصين بمبدأ المساواة بين جميع الدول في الشؤون الدولية، مضيفا أن غويانا تلتزم على نحو مستمر وثابت بسياسة صين واحدة.

ولدى إشارته إلى أن غويانا هي أول دولة كاريبية ناطقة باللغة الإنجليزية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين، قال الرئيس إن العلاقات بين غويانا والصين حققت تقدما إيجابيا باستمرار وإن التبادلات بين الحكومتين والشعبين أصبحت وثيقة على نحو متزايد.

من جهته، شكر وانغ غرانغر على تعزيز الصداقة بين الصين وغويانا ومتابعتها، وعلى إيلاء أولوية لعلاقات غويانا مع الصين ضمن سياسته الخارجية.

وشدد على أن الصين تؤكد دائما أن جميع الدول، كبيرة أم صغيرة، على قدم المساواة، وأنها ملتزمة بشدة بالحفاظ على وحدة الدول النامية والحفاظ على حقوقها ومصالحها المشروعة.

وقال وانغ إن الصين تقدر تأكيد غرانغر على دعم سياسة صين واحدة وترغب في العمل معا لتصميم خطة لتطوير العلاقات الثنائية في العصر الجديد على أساس الاحترام والثقة المتبادلين.

وأوضح أن مبادرة الحزام والطريق ستعطي دفعة قوية لمواصلة تطوير العلاقات بين الصين وغويانا، مضيفا أن الصين تقدر استجابة غويانا الإيجابية للمبادرة والاضطلاع بدور رائد في التعاون ضمن المبادرة بين دول منطقة البحر الكاريبي.

وفي معرض إشارته إلى أن بناء طريق الحرير الأخضر هو جزء مهم من المبادرة، قال وانغ إن الصين ستبذل جهودا لمواءمة بناء الحزام والطريق مع إستراتيجية غويانا الوطنية للتنمية الخضراء، بغرض جعل البناء المشترك للمبادرة معلما جديدا في العلاقات الثنائية.

وأضاف وانغ أن الجانبين سيوسعان التبادلات الشعبية لتعزيز الصداقة بينهما وتعزيز التعاون الدولي وزيادة الاتصالات والتنسيق حول القضايا العالمية الرئيسية، مثل تغير المناخ والتنمية المستدامة، والعمل بحزم لحماية المصالح المشتركة للدول النامية.

كما عقد وانغ، الذي وصل إلى غويانا ليلة يوم الجمعة في زيارة رسمية تستغرق يومين، محادثات مع نائب رئيس غويانا ووزير خارجيتها، كارل غرينيدج، يوم السبت.

وعقب الاجتماع، وقع وانغ وغرينيدج اتفاقية حول التعاون الاقتصادي والفني بين الحكومتين.

تحرير: تشي هونغ
الأكثر قراءة